الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبورمان يعلن ألوية «كفرنجة وذيبان وبصيرا» مدنًا للثقافة الأردنية للعام 2019

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً


عمان -  ياسر العبادي
أعلن وزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد أبو رمان، في مؤتمر صحفي ظهر أمس، بمقر الوزارة، عن فوز المدن الثقافية الأردنية للعام 2019، وهي: لواء كفرنجة في إقليم الشمال، لواء ذيبان في إقليم الوسط، أما في إقليم الجنوب فقد فاز لواء بصيرا، وذلك بحسب لجنة الاختيار التي ترأسها المهندس سمير الحباشنة التي تكونت من المختصين في الشأن الثقافي للمحافظات والألوية وبناء على معايير موضوعية، كان ذلك بحضور أمين عام الوزارة هزاع البراري ومدير الهيئات الثقافية غسان طنش وعدد من الإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام.
وأكد أبو رمان بأننا نشهد عاما ثقافيا متميزا خلال اجتماعنا هذا للإعلان عن ألوية الثقافة للعام 2019، والتي جاء اختيارها بعد جهد مشكور من قبل اللجنة التي تم تكليفها حيث قاموا بدراسة الملفات المرشحة آخذين بعين الاعتبار دراسة كامل الملفات وتدقيق كافة الوثائق وصولا إلى النتائج التي توصلوا إليها بكل موضوعية وشفافية، مؤكدا على أن الحراك الثقافي لن يكون مقتصرا على هذه الألوية الفائزة، بل أن تلك الألوية التي لم تحظ بفرصة الفوز لها من الوزارة كل الدعم والرعاية، كما نأمل من الإعلام أن يسلط الضوء على هذه المنجزات لهذه الألوية خلال العام.
وبيّن أبو رمان أهمية الأثر الثقافي في الحياة العامة في تنمية الاقاليم والمحافظات من تنشيط الحراك الثقافي والفني والكشف عن المواهب المبدعة في تلك الألوية والقرى والمحافظات والتي تعاني من ضعف المشاريع التنموية الثقافية، والعمل على هدم الفجوة بين العاصمة والمحافظات في ظل محدودية ميزانية الوزارة بالتعاون مع القطاع الخاص والمؤسسات الأهلية، وكما دعا الوزير إلى اهتمام اللجان اللامركزية والتي تم تشكيلها مؤخرا في المحافظات لتبني المشروعات الثقافية لرفد البعد التنموي والاقتصادي والمعرفي والثقافي في برامجها المستقبلية.
من جهته أمين عام الوزارة البراري اعتبر مشروع مدن الثقافة الأردنية أحد المشاريع الأساسية في خطة التنمية الثقافية لوزارة الثقافة والتي أقرها مجلس الوزراء استجابة للمبادرة الملكية السامية بدعم الثقافة والفنون ووضع محور التنمية الثقافية على سلم الأولويات باعتباره إحدى أولويات الدولة الأردنية ويهدف بشكل أساس إلى: نقل مركزية الحراك الثقافي من العاصمة إلى المدن الأردنية الاخرى، تفعيل الحراك الثقافي في المدن الأردنية بما يعكس ويعبر عن خصوصياتها الثقافية، ترويج المنتج الثقافي الخاص بأبناء المدينة المختارة وتعميمه على مستوى الوطن، تحقيق أكبر قدر من تبادل الخبرات بين منتجي الثقافة في المدن والعاصمة، المساهمة في إنشاء البنى التحتية الضرورية للعمل الثقافي في المدن الأردنية وتطويرها وتحديثها، وتفعيل دور الثقافة في إحداث التنمية الشاملة في المجتمع.
وبالإنابة عن لجنة الاختيار تحدث د. زياد الزعبي إن عمل اللجنة جاء وفق مهنية شديدة ومقارنة دقيقة وفق معايير موضوعية في اختيار المدن الثقافة الأردنية للعام 2019، ودراسة طلبات الترشح المقدمة والتنسيب للوزير بأي مقترحات أخرى ذات صلة بالموضوع، مشيرا إلى أن اللجنة قد استقبلت تسعة طلبات موزعة على النحو التالي: ثلاثة طلبات من اقليم الشمال (لواء بني كنانة/ محافظة اربد، لواء كفرنجة/محافظة عجلون، لواء البادية الشمالية/ محافظة المفرق)، أربعة طلبات من اقليم الوسط (لواء ناعور/ العاصمة، لواء الرصيفة/ محافظة الزرقاء، لواء الفحيص وماحص/محافظة البلقاء، لواء ذيبان/ محافظة معان)، طلبان اثنان من اقليم الجنوب مقدمان من لواء البتراء/محافظة معان، لواء بصيرا محافظة الطفيلة).
وأضاف د. الزعبي أن اللجنة ناقشت في اجتماعاتها ما تضمنته الطلبات التسعة في ضوء المعايير المعتمدة من قبل وزارة الثقافة. وخلصت الى اختيار المدن التالية لتكون مدناً للثقافة الأردنية للعام 2019:
اولاً-اقليم الشمال : لواء كفرنجة. ثانياً- اقليم الوسط : لواء ذيبــــان. ثالثاً- اقليم الجنوب: لواء بصيـــــرا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش