الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تلفريك» عجلون يرى النور .. بوجود أسواق تجارية

تم نشره في الثلاثاء 29 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
بوشر مع بداية العلم الحالي، تنفيذ أول مشروع في منطقة عجلون التنموية بعد مرور 10 سنوات على إطلاق المنطقة التي واجهت ظروفا استثنائية من جهة وبيروقراطية إدارية من جهة أخرى حالت دون استقطاب الاستثمارات إليها، ويتألف مشروع التلفريك من 40 عربة، وهو قابل للتوسع الى 60 عربة سعة كل واحدة 8 اشخاص ولمسافة 3 كيلومترات ومدة الرحلة 20 دقيقة، وان تنفيذ المشروع سيكون له اثار ايجابية على تحقيق التنمية ووضع المحافظة على الخارطة السياحية وتنفيذ المشاريع التي تسهم في الحد من الفقر و البطالة وتوفير فرص العمل للشباب المتعطلين، وأن مشروع التلفريك يهدف إلى تحويل المنطقة التنموية في عجلون إلى مقصد سياحي انسجاما مع توجيهات ورؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في تنمية وتطوير المناطق المميزة بيئيا وطبيعيا.
وكان طالب عدد من أبناء محافظة عجلون الجهات المعنية وهيئة تشجيع الاستثمار بتنفيذ وعوداتها بخصوص تنفيذ مشروع التلفريك والتي مر عليها سنوات عديدة .
واشاروا الى اهمية تنفيذ المشروع كون الحكومة اعلنت بأن محافظة عجلون تعتبر منطقة تنموية خاصة؛ لان ذلك يدعم الاستفادة من مميزات المحافظة البيئية والزراعية والسياحية ولرفع مستوى معيشة المواطنين.
 والمشروع عبارة عن «تلفريك» بطول 3 كيلومترات وتبلغ كلفته الإجمالية (استملاكات وتأسيس) 10 ملايين دينار وسينفذ بالمنطقة على مدى عامين، علما أنه تم رصدر 4.2 مليون دينار للعام المقبل.
وكان من المفترض أن تجذب المنطقة، منذ أن أعلن عنها جلالة الملك عبد الله الثاني في 2009، مشاريع استثمارية ذات قيمة مضافة من خلال الاستفادة من الميزات البيئية والزراعية في المنطقة.
وتعود القصة إلى أن الحكومة اتخذت قرارا في العام 2014 بالعدول عن اعتماد الأراضي التي تم الإعلان عنها مسبقا لإقامة منطقة عجلون التنموية فوقها، إلا أن انشغال أراضي المنطقة لغايات أخرى حال دون إقامتها.
وفي العام نفسه، حددت الحكومة 7 قطع أراض جديدة غير متلاصقة وإعلانها منطقة تنموية تبلغ مساحتها حوالي 2800 دونم لحقها إجراءات نقل واتخاذ قرارات رسمية للنقل استغرقت بضع سنوات إضافية.
وتوجد في المملكة 8 مناطق تنموية هي: معان وإربد والمفرق وجبل عجلون، مجمع الأعمال، البحر الميت إلى جانب المحمدية (جنوب معان) ومنطقة المفرق الجديدة التي يديرها القطاع الخاص، وتهدف المناطق التنموية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، عبر توزيع مكتسبات التنمية على محافظات ومناطق المملكة كافة، وإيجاد بؤر ونواة للأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والعلمية عبر البناء على الميزات التنافسية والتفاضلية في كل منطقة، وإيجاد حلقات تنموية متكاملة، بالإضافة الى خلق فرص العمل، والحد من الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي، الى جانب تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية والمستوى المعيشي للمواطنين.
يذكر ان شركة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والتنموية كانت قد طرحت عطاء تنفيذ مشروع تلفريك في منطقة عجلون التنموية، وإن «الشركة ستقوم بطرح عطاء التنفيذ على مستوى عالمي بالتعاون مع وزارة الاشغال العامة حيث سيتم استقطاب عروض ضمن مواصفات وتصاميم عالمية»، وأن تكاليف المشروع بحسب دراسات الشركة تقدر بحوالي 8 ملايين دينار فيما تناهز مساحة الأرض التي يقام عليها المشروع 142 دونما، كما أن الشركة ملتزمة في تنفيذ هذا المشروع؛ إذ تنتظر حاليا الانتهاء من إجراءات إدراج قطعتي ارض ضمن منطقة المشروع لصالح المنطقة التنموية؛ إذ يتم حاليا متابعة هذا الموضوع من قبل هيئة الاستثمار ليتم بعدها المباشرة بتنفيذ هذا المشروع، إن مشروع التلفريك يبلغ طوله 2.8 كيلو متر هوائي تبدأ المحطة الأولى من القطعة المخصصة للشركة ضمن أراضي منطقة عجلون التنموية والمحاذية للطريق الرئيسي فيما ستكون المحطة الثانية للخروج بالقرب من قلعة عجلون، وأن المشروع يتضمن وجود أسواق تجارية عند مدخل المحطة ومخرجها وسيكون مخصص جزء منها لأعمال الحرف اليدوية والتراثية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش