الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المقالة رقم 500 في «الدستور» (1-3)

محمد داودية

الثلاثاء 22 كانون الثاني / يناير 2019.
عدد المقالات: 570

تحمل مقالة «عرض حال» اليوم، الرقم 500 في الدستور. وهي مقالة يزيد رقمها على 5000 مقالة، كتبتها طيلة نحو 20 سنة متفرقة، لم أحاول ان أجمع عددا منها كمختارات في كتاب. وانقطعت عن كتابة عرض الحال لانني عملت في الديوان الملكي وسفيرا ووزيرا.
لقد كتبت نحو 1.750.000 كلمة في «عرض حال» معظمها في الشؤون المحلية، تعالج شؤون الناس وتدافع عن نمط العيش الأردني الإنساني. وهي للأسف ليست مؤرشفة عندي. ورغم ان مقالاتي تساوي نحو 30 رواية من حيث الحجم وعدد الكلمات، الا انني لم افكر –حتى الآن - في كتابة كتاب واحد !!
حكايتي مع عرض حال قديمة، يزيد عمرها على 40 عاما.
بدأت كتابة «عرض حال» في صحيفة الأخبار في وادي صقرة، التي اسسها فؤاد سعد النمري وكان مديرها العام الشاعر الكبير عبد الرحيم عمر ورئيس تحريرها الأستاذ راكان المجالي. كتبتها من خريف عام 1977 إلى يوم اغلاقها عام 1980.
وحملت «عرض حال» الى صوت الشعب التي كان يرأس تحريرها الأستاذ إبراهيم سكجها، وكتبتها من عام 1982 إلى عام 1988 ونزحت بها إلى الدستور من حزيران 1989 إلى آب 1992 وتوقفت عندما اصبحت مديرا للإعلام والعلاقات العامة في الديوان الملكي. ثم عدت بها الى الدستور بتاريخ 1993.9.1.
في منتصف ونهاية السبعينات، كان في الصحف «رقيب» مقيم من دائرة المطبوعات والنشر. نرسل له المقالات والاخبار فيجيزها او لا يجيزها. وكانت عرض حال وكاتبها تجد عنتا وظلما وتعطيلا، لانها مع التقدم والديمقراطية والحريات العامة والعدالة الاجتماعية والدولة المدنية والحداثة وقضية الشعب الفلسطيني العادلة وحقوق المرأة. وضد الفساد والغلو والتشدد والقسوة والإرهاب. وضد الطغاة كل الطغاة العرب وغيرهم.
وقد مُنعت اواخر عام 1979من الكتابة. ولما كتبت باسم مستعار، تم فصلي من العمل. ولما بحثت وجدت في جيبتي دينارا و17 قرشا ولم تكن تكفي حليبا وسريلاك لطفلتي عدن. وأفرجها الله كعادته.
كان عدد من رؤساء التحرير والمسؤولين الذين عملت معهم، غاية في المهنية والمرونة والدهاء والمكر: فؤاد النمري وراكان المجالي وعبد الرحيم عمر في «الاخبار». إبراهيم سكجها وطارق مصاروة ويوسف ابو ليل في «صوت الشعب». محمود الشريف في الدستور.
كانت عرض حال تُقرأ اكثر من مرة. وكانت تُحال أحيانا، الى اكثر من «قارئ». وأعترفُ ان رؤساء التحرير تحملوني كثيرا كثيرا وسببت لهم وجع رأس وشتائم وتهديدات بالعزل: إبراهيم سكجها وطارق مصاروة ونصوح المجالي. وتلك احداث يجدر ان اوثقها في المقالات القادمة هنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش