الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الانفصال بالقوة والوحدة بالقوة !!

محمد داودية

الأحد 20 كانون الثاني / يناير 2019.
عدد المقالات: 568

فكما أن الانفصال يتم بالقوة المسلحة، فإن الوحدة تتم بالقوة المسلحة. والمصالح لدى السياسيين، تقع في مرتبة اعلى من مرتبة الأوطان !!
ألا يغلف الانفصاليون والانقساميون جرائمهم أنها لصالح الوطن والقضية ؟!
لقد وقع انفصال «واستقلال» غزة الفلسطينية بالقوة المسلحة، حين سيطرت حركة حماس على قطاع غزة يوم 14 حزيران سنة 2007، فيما سمي بـ «الحسم العسكري».
واستخدم اسم «صراع الاخوة»  لوصف الصراع في غزة بين كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس وبين قوات السلطة الوطنية الفلسطينية.
لقد نشب قتال وحشي ضار «بين الاخوة» في منتصف شهر أيار عام 2007، شهد عمليات قتل وخطف متبادلتين، اسفرتا عن سيطرة حماس على قطاع غزة كاملا.
أصبح القتل في شوارع القطاع «على اللحية وعلى الهوية». وحسب إحصائية أعدتها الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان، فقد قتل نتيجة الصراع على السلطة والانفلات الأمني الوحشي، خلال الفترة بين كانون الأول وتشرين الثاني 2006 نحو 322 فلسطينيا، منهم 236 في قطاع غزة و86 في الضفة الغربية !!.
وبالاضافة الى دواع عديدة، تنشأ مصالح مالية ضخمة وامتيازات هائلة ومراكز قوى و نفوذ، تدعو إلى الانفصال وتحث عليه وتزينه وتبرره وتنظر له وتلبسه لبوسا نضاليا وجهاديا ودينيا ووطنيا.
وتنشأ بعد الانفصال، مصالح مالية ضخمة ومراكز قوى هائلة وتجارات وامتيازات، تحول دون الوحدة الوطنية وتتهم كل من يسعى إليها بالتفريط والعمالة والجبن والخور.
عقدت فتح وحماس نحو 13 اتفاقية ومحادثات للوفاق والاتفاق، تمت إحداها تحت أستار الكعبة في شباط 2007، وتم نسفها.
هاهنا التفاصيل:
اتفاقية القاهرة 2005
وثيقة الأسرى 2006
اتفاق مكة 2007
اتفاق صنعاء آذار 2008
اتفاقية القاهرة آذار 2009
اتفاقية دمشق ايلول 2010
اتفاقية القاهرة نيسان2011
اتفاقية الدوحة شباط 2012
اتفاقية القاهرة ايار 2012
اتفاقية غزة والقاهرة نيسان 2014
اتفاقية الدوحة كانون الأول وكانون الثاني 2015 - 2016.
اتفاقية القاهرة 2017.
القصد هو أن الحديث عن المصالحة الفلسطينية، الذي يستمر منذ عام 2005، اي ما قبل الانفصال، هو حديث لا يقود إلى نتائج يتمناها الشعب الفلسطيني وكل أصدقائه في كل أنحاء العالم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش