الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ماراثون الموازنة.. توصيات نيابية نحو اقتصاد قوي

تم نشره في الخميس 3 كانون الثاني / يناير 2019. 12:00 صباحاً
  • كتب.jpg

من المنتظر أن يصوّت مجلس النواب مساء اليوم الخميس على مشروعي قانوني الموازنة العامة، وموازنة الوحدات الحكومية لسنة 2019، بعد أن عقد سبع جلسات على مدار الأسبوع الجاري، في ماراثون المناقشات لاستحقاق دستوري يلزم الحكومة بتقديم الموازنة إلى مجلس الأمة قبل ابتداء السنة المالية بشهر واحد على الأقل للنظر فيها وفق أحكام الدستور، ليشرع بعدها المجلس بالتصويت على بنودها فصلاً فصلاً.
وعلى مدار الأسبوع، لوحظ الخطاب النوعي في نقاشات النواب لمشروعيْ القانونيْن، وكانت تصب جميعها في إطار الحفاظ على المال العام، ومحاربة الفساد، وضبط النفقات، وتحقيق العدالة في توزيع مكتسبات التنمية، وهي مطالب تصب في إطار المصلحة الوطنية، ومن المنتظر أن تصب في معادلة لا يختلف عليها أحد بأن الوطن أهم من الجميع، فالجميع في خندق واحد، والسلطات في تعاون لأجل غاية ومقصد واحد.
إنّ المأمول بعد ماراثون النقاشات النيابية أن تذهب نحو تحقيق النمو الاقتصادي الذي يُمكّن من السير بعجلة التنمية إلى المستويات التي ننهض بها بالواقع المعيشي للناس، ويلمسون أثره على أرض الواقع، وبما يُمكّن من وقف الهدر بالمال العام وضبط أوجه إنفاقه، وتوفير أرضية مناسبة أمام حركة الاستثمار.
ويأمل الشارع الأردني في ختام مناقشات الموازنة، أن يُفضي هذا المشهد الدستوري إلى تشخيص دقيق للواقع الاقتصادي، وتقديم الحلول، فالجميع في موقع المسؤولية معني بإيجاد السبل والآليات التي توفر الحياة الكريمة للمواطنين، وتحقق مستوىً لائقًا من الخدمات في المجالات كافة.
وفي المحصلة فإن التوصيات النيابية لا بد وأن تحظى بالاهتمام والتمحيص الحكومي، وأن تعمل على تحقيقها، عبر آلية واضحة، يكون معها الوطن الرابح الأول والأخير، فالهدف والهاجس الذي يُعبّر عنه باستمرار جلالة الملك يتجسّد في النمو الاقتصادي وتشجيع الاستثمار، وتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل للشباب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش