الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إطلاق مبادرة "فتبينوا" في مواجهة إشاعات التواصل الاجتماعي في معان

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2019. 04:46 مـساءً

 

معان - الدستور - قاسم الخطيب 

 

أطلقت مديرية شرطة محافظة معان اليوم مبادرة" فتبينوا " والتي تأتي ضمن جهود الأمن العام في تحصين المجتمعات المحلية من المخاطر والشائعات الهدامة التي وصلت إلى حد غير مسبوق على مواقع التواص لاجتماعي ، والتي يتم تبنيها وتداولها من قبل مستخدمي هذه المنصات قبل التأكد من صحتها 

 

وقال قائد إقليم الجنوب العميد الدكتور فخري بني دومي الذي رعى حفل انطلاق المبادرة في المحافظة الذي اقيم قاعة مديرية شرطة محافظة معان إن هذه المبادرة جاءت تمشيا مع قوله تعالى في سورة الحجرات  ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ))(6) والتي تحث على التمهل في التبين من صحة الخبر وعدم التعجل بقبوله 

 

وأكد العميد بني دومي أن مقال جلالة الملك الذي جاء بعنوان منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي والذي خاطب من خلاله جميع أبناء الوطن لإشباع النقاش البناء حول أولوياتنا القضايا الوطنية المهمة والابتعاد عن جلد الذات لان وطننا يحتاج ألينا جميعا للوقوف في خندقه والدفاع عنه بالغالي والنفيس 

 

ودعا العميد الدكتور بني دومي الحضور الى ضرورة نشر  ما من شأنه تقوية الوحدة الداخلية والمصلحة العامة للوطن والابتعاد عن التشهير والتجريح والإساءة المباشرة والغير مباشرة وجلد الذات لأي جهة او شخص كان 

 

مشددا على أهمية استغلال منصات التواصل الاجتماعي لما فيه خير للوطن ومناعته وقوته في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تعيشها المنطقة لأننا في هذا الوطن اسرة أردنية واحدة في السراء والضراء نتفيء تحت ظل قيادتنا الهاشمية التي أخذت على عاتقها السير في هذا الوطن إلى بر الأمان والتطوير والازدهار 

 

لافتا بني دومي إلى أهمية التشاركية المبنية على الاحترام المتبادل بين رجل الأمن والمواطن في كافة القضايا المجتمعية لما لهذه التشاركية من تقوية وتحصين المجتمعات المحلية من خلال المجالس الأمنية المحلية التي تعتبر الرديف الأول لرجال الأمن العام والتي تحظى باهتمام كبير من قبل مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود الذي أطلق هذه المبادرة التي نحتاجها في هذه الظروف لتعزيز ما قاله جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله بن الحسين في مقاله الأخير

 

 

من جانبه أوضح العقيد المتقاعد عضو هيئة التدريس في جامعة الحسين بن طلال الدكتور خميس ال خطاب ان المبادرة التي اطلقها مدير الامن العام اللواء فاضل الحمود بعنوان (فتبينوا) والتي جاءت ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في مقاله الاخير بعنوان (وسائل التواصل ام التناحر الاجتماعي) جاءت لتوضيح اهمية هذه الظاهرة وخطورتها على المجتمعات المحلية وودعت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي التحقق من مصدر المعلومة قبل تداولها ونشرها وتوعيتهم من خطر تداولها، حيث ان وحده الجرائم الالكترونيه في مديرية الامن العام  هي المعنيه بمتابعة هذه الاخبار والاشاعات ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق ناشريها وذلك حرصا من مديرية الامن العام على حصول المواطنين على المعلومات الدقيقة بكل ثقه وشفافيه من مصادرها بعيدا عن المصادر البديله التي تنشر اخبار غير موثوقة او مشوهة او مبالغ فيها والتي من شأنها نشر الاشاعات والاساءة للوطن وزعزعة امنه

 

وأشار الدكتور ال خطاب أن كثير من يستخدمون هذه المنصات التي أصبحت ممارساتهم غاية في الخطورة لأنها تزعزع النسيج الوطني وتهدد اللحمة الوطنية، مما يستوجب تدخل السلطات الأمنية للأخذ على يد هذه الفئة ، ولا سيما أن مقال جلالة الملك  فيما يتعلق بمثيري خطاب الكراهية والطائفية كان واضحا وصريحا في الحزم في ملاحقة كل من يدعو إلى بث الفرقة في مجتمع قدره أن يكون متعايشا مع اختلاف أفراده، لأن قدرنا ألا نتشابه ولكننا نتعايش فوق تراب هذا الوطن الطاهر

 

وبين ال خطاب انه ورغم حداثة قانون مكافحة الجرائم الالكترونية حديث الولادة الا ان هناك كم كبير من القضايا المسجلة في المحاكم في وطننا فيما يتعلق في المواقع مؤكدا على ضرورة واهمية هذه المبادرة في توعية ابناء الوطن فيما يتعلق في هذه الظاهرة الخطيرة التي أساءت لروابطنا الاجتماعية في هذا الوطن العزيز 

 

واكد مدير الشركة المجتمعية في شركة تطوير معان خالد الشمري ال خطاب على إن مبادرة مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود (فتبينوا)  تعمل على ترجمة ما جاء في مقال جلالة الملك وأوراقه النقاشية من مفاهيم سيادة لقانون والمواطنة مشيرا إلى إن مستقبل الدولة يكون دائما بأبنائها المسلحين بالعلم والمعرفة والإبداع فلذلك يجب علينا جميعا إن يكون استخدامنا لمنصات التواصل الاجتماعي لنبذ التطرف والكراهية وجلد الذات 

 

 

وأضاف إن هذه المبادرة جاءت  لتحصين مجتمعاتنا المحلية ضمن التشاركية الأمنية بين رجل الأمن والمواطن لما لهذه التشاركية من أهمية في القضاء على السلبيات في المجتمعات المحلية في وطننا العزيز

 

أوضح  الشمري في كلمته أننا نحتاج إلى فهم مدى التغير الذي تركته وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع وشبابه والمبالغة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لها أثر سلبي أكثر من أن يكون إيجابيا في ظل الشائعات وعدم المصداقية وبث خطاب الكراهية من قبل أناس لا يقدرون خطورة هذه الأمور 

 

وكان مدير اوقاف معان الشيخ بلال البحري قد بين من الناحية الشرعية اهمية هذه المبادرة و دورها في تحصين المجتمعات المحلية من الشائعات والاخبار الغير صحيحة التي يتم تداولها والتي تتسبب في زعزعة الوحدة الوطنية مؤكدا على ضرورة الاستخدام الامثل لهذه المنصات الاجتماعية في خدمة الدين والوطن والمواطن 

 

وبين مدير سياحة محافظة معان الأسبق المؤرخ والكاتب التاريخي محمد عطا لله المعاني أهمية هذه المبادرة وانعكاساتها على المجتمعات المحلية ومستخدمي منصات التواصل الاجتماعي في ظل المعطيات والقضايا والإشكالات التي حدثت نتيجة عدم الاستخدام الأمثل لهذه المنصات 

 

مؤكدا على أن المبادرة التي أطلقها مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود جاءت في وقت نحن بأمس الحاجة فيه الى مثل هذه المبادرات التي تعزز القيم والمبادئ الاجتماعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي تمشيا مع ما جاء في مقال جلالة قائد الوطن الذي بين من خلاله السلبيات التي حصلت نتيجة الاستخدام الخاطئ لهذه المواقع 

 

كما بين مدير مركز القنطرة للتنمية البشرية راكان الرواد أهمية التشاركية بين رجل الأمن والمواطن  في كافة المجالات وتوعية الشباب وتنويرهم فيما يتعلق بالاستخدام الافضل لمواقع التواصل الاجتماعي تمشيا مع هذه المبادرة التي أطلقها مدير الأمن العام تنفيذا  للتوجيهات الملكية لخدمة المجتمعات المحلية 

 

واشتمل حفل  إطلاق المبادرة التوقيع على وثيقة شرف خاصة بمبادرة مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود وتوزيع الشهادات على المشاركين بالدورة التعريفية الاولى  (بمبادرة فتبينوا)والتي عقدت في مركز القنطرة للتنمية البشرية بتنظيم من الشرطة المجتمعية

 

وحضر حفل الاطلاق مدير شرطة محافظة معان العميد الركن حاتم المواجدة  ومدير مركز اصلاح وتأهيل معان العقيد مأمون عليمات وعدد من كبار ضباط  في مديرية شرطة محافظة معان  ورئيس مجلس المحافظة عبد الكريم الجازي  وأعضاء المجلس  والرئيس التنفيذي لشركة تطوير معان المهندس حسين كريشان  ومدراء الدوائر وعدد من الناشطين الاجتماعيين وشيوخ ووجهاء المحافظة

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش