الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جهود مباركة

كمال زكارنة

الجمعة 21 كانون الأول / ديسمبر 2018.
عدد المقالات: 346

اثمرت الجهود الاردنية التي قامت بها وزارتا الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية والخارجية والمغتربين،خلال الشهور الخمسة الماضية، وتعاون وتفهم الاشقاء في المملكة العربية السعودية، عن تسوية الامور المتعلقة بسفر الفلسطينيين الذين يحملون جواز السفر الاردني المؤقت، الى الديار الحجازية وأداء مناسك الحج والعمرة، دون اية عوائق.
الان بامكان الاهل في مناطق الـ48 داخل الخط الاخضر، وفي الضفة الغربية المحتلة، وكل فلسطيني يحمل جواز السفر الاردني المؤقت بدون رقم وطني،ان يتوجه الى مكاتب الحج والعمرة والتقدم بطلب للقنصلية السعودية في عمان للحصول على الفيزا حسب الاصول والنظام المتبع والتعليمات المعمول بها، والسفر الى الاماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية كالمعتاد.
يولي الاردن اهتماما كبيرا باوضاع الاهل في فلسطين داخل الخط الاخضر، ويمنحهم تسهيلات كثيرة، تمكنهم من السفر للدراسة والعلاج والعمل، ويعتبر الاردن بوابة العبور الوحيدة بالنسبة لهم نحو العالم، كما يخصص لهم الاردن بتوجيهات ملكية سامية مقاعد دراسية في الجامعات الاردنية في مختلف التخصصات، ويقدم لهم مساعدات كثيرة متعددة في مختلف المجالات، وكذلك ابناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة، يحظون باهتمام اردني بالغ، ويعتبر الفلسطينيون الاردن الرئة التي يتنفسون منها وينظرون الى العمق العربي على انه اوكسجين الحياة بالنسبة لهم، ويحرص الاردن على تزويد ابناء الشعب الفلسطيني بجواز السفر الاردني المؤقت، لمساعدتهم في مواجهة ظروف الحياة الاقتصادية تحت الاحتلال، وتمكينهم من السفر خارج فلسطين للعمل والدراسة والعلاج وقضاء مصالحهم المختلفة، وتيسير امور حياتهم.
وتقف المملكة العربية السعودية بكل صلابة وحزم، الى جانب الشعب الفلسطيني، ماديا ومعنويا منذ سنوات طويلة، وقد حافظت المساعدات المالية السعودية في استمرار عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وبقائها على قيد الحياة وتقديم خدماتها لمجتمع اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، اضافة الى المساعدات الاخرى، التي لا تعد ولا تحصى التي تقدمها المملكة العربية السعودية للشعب الفلسطيني.
انها جهود اردنية مباركة لا تقف عند هذا الحد، وانما تشمل الاهل الصامدين في مدينة القدس المحتلة، وتسهيل حصولهم على جواز السفر الاردني وهم في منازلهم، وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم للحصول عليه بكل سهولة ويسر، الى جانب الدفاع الاردني المستميت عن القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية، والتصدي الحازم للمخططات التهويدية الصهيونية في المدينة المقدسة.
المملكة العربية السعودية التي تقف على الدوام مع قضايا الامة العربية، وعلى رأسها القضية المركزية الاولى للامتين العربية والاسلامية قضية فلسطين، لم تبخل يوما في مساعدة ابناء امتها العربية والاسلامية، وخاصة الشعب الفلسطيني، في جميع المجالات والظروف.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش