الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدور نظام جديد لمزاولة مهنة فحص البصر وتجهيز النظارات الطبية وتركيب العدسات

تم نشره في الثلاثاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2018. 06:18 مـساءً

ضبط استيراد وتداول العدسات اللاصقة والنظارات


صدور نظام جديد لمزاولة مهنة فحص البصر وتجهيز النظارات الطبية وتركيب العدسات


اعلن نقيب النقابة العامة لمهن البصريات الأُردنية هيثم المومني في مؤتمر صحفي عقده اليوم عن نظام مزاولة مهنة فحص البصر وتجهيز النظارات الطبية وتركيب العدسات بأنواعها الجديد رقم (97) لسنة 2018.


وحدد النظام الجديد وفقا للمومني من يحق له ممارسة مهن البصريات موجباً حصوله على رخصة مزاولة المهنة حسب أحكام هذا النظام وخضوعه لفترة تدريبية قبل مزاولته للمهنة،لضمان مراعاة أخلاق وآداب المهنة على أُسس علمية لما له من أهمية على صحة المواطن البصرية والعناية الصحية الأولية للعينين.


وقيد النظام استيراد وتداول العدسات اللاصقة بأنواعها ونظارات القراءة الجاهزة ونظارات الإكسسوار ضمن المعايير المعتمدة من المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومطابقتها للمواصفات القياسية الأُردنية, ومراعاة للمعايير الطبية اللازمة،  لما في ذلك من خطورة على صحة المواطن


وفيما يتعلق بالنظارات الطبية حدد النظام  مدة صلاحية وصفة النظارات حفاظاً على المتابعة المستمرة للمواطن من الناحية البصرية ومن ناحية العناية الأولية بصحة العينين.


وصنف النظام، العدسات اللاصقة بجميع أنواعها الطبية والتجميلية على أنها مستلزم طبي ولا يجوز بيعها إلا بالمراكز المرخصة والمعدة لتلك الغاية ووفق تقرير من طبيب اختصاصي عيون أو فني تركيب عدسات لاصقة حاصل على ترخيص مزاولة وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لتركيبها, وذلك للحفاظ على صحة المواطن والتقليل من الآثار الجانبية المترتبة للاستخدام الخاطئ للعدسات اللاصقة التي تلامس أحد أكثر أجزاء الجسم حساسية وهو قرنية العين.

وألزم النظام الانتساب للنقابة لأصحاب المزاولات وللمراكز البصرية بهدف التنظيم المهني والتجاري بإعتبار النقابة الجهة الأقدر على متابعة تنظيم مهنة البصريات من خلال معرفتها بمشاكل وخبايا ومخالفات القطاع المهنية والمعرفة العلمية والتجارية بالمنتج البصري ومدى مطابقته للمواصفات الآمنة صحياً بالتعاون مع أجهزة الدولة لا سيما وزارة الصحة الأُردنية، حفاظاً على المواطن.


وحث المزاول على ضرورة مواكبة العلم والتطوير والتكنولوجيا في عالم البصريات من خلال التعليم المستمر، وإلزامه بالحصول على نقاط كافية لتجديد مزاولته من خلال المؤتمرات والمحاضرات وورش العمل المتخصصة والتي تضمن تقديم أفضل خدمة بصرية متطورة للمجتمع المحلي.


وأورد النظام مجموعة من المعايير، للإعلان والتسويق تضمن الإعلان بشكل منظم وصادق بعيد عن الغبن والتسويق للمنتجات البصرية بشكل غير مهني لضمان سلامة المنتج على المجتمع المحلي  والمهني بصرياً وطبياً ومهنياً وتجارياً، بالإضافة إلى ضروة وضع لافتة في مكان مناسب توضح اسم المزاول المسؤول وتحدد نوع المهنة التي رخّصَ لهُ بممارستها وساعات الدوام ولتجنب أي مخالفات غير مهنية قد تضر بصحة المواطن البصرية


وقال المومني إن النظام الجديد جاء بعد جهود مضنية امتدت لسنوات عقدت فيها العديد من الندوات وورش العمل والحلقات الحوارية مع الأعضاء من جهة والجهات الحكومية من جهة أُخرى للخروج بنظام عصري متكامل يضمن تطور وازدهار المهنة وقطاع البصريات بما يخدم المواطن والمجتمع.


وأضاف إن صحة المواطن البصرية والعناية الأولية بصحة العين تقع على عاتق النقابة وأعضائها العاملين في هذا المجال ضمن إشراف ورقابة ومتابعة من وزارة الصحة الأردنية الحريصة على ذلك، مؤكد أن الالتزام بمعايير مزاولة مهن البصريات الواردة في النظام الجديد تضمن درجة أعلى من المهنية والأمان البصري والجودة البصرية والصحية لمجتمعنا المحلي والمهني على حد سواء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش