الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جزاء الخيانة والحسد

د.حسان ابوعرقوب

الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2018.
عدد المقالات: 234

يعود يوليوس قيصر إلى روما منتصرا في إحدى معاركه الكثيرة التي خاضها، فيهمس عرّاف في أذنه: احذر من الخامس عشر من آذار. ويتحرك (كاسيوس) ليغري (بروتس) بالقضاء على قيصر، مستغلّا حبّه لبلاده وخوفه عليها، موهما إياه أن قيصر يحبُّ أن يُتوّج ملكا، ولو حصل ذلك فإنه سيذلّ العباد ويُدمّر البلاد.
تحاول (كالبورينا) زوجة قيصر منعه من الخروج يوم الخامس عشر من آذار؛ لأنها رأته مقتولا في منامها، يرفض قيصر طلبها، ولكنه يستسلم لإلحاحها أخيرا. يأتي إليه (ديشيوس) ليقنعه بالخروج، حتى لا يسخر منه مجلس الشيوخ، ويتهموه بالخوف، فيخرج قيصر إلى دار الحكومة.
بينما يجلس قيصر في دار الحكومة وينظر فيما يعرض له من شؤون الدولة، يبادره (كاسكا) بطعنة في رقبته، ثم يطعنه باقي المتآمرين، وآخرهم (بروتس) الذي تربطه علاقة حب متبادل بقيصر، فيسلم قيصر روحه وهو يقول: «حتى أنت يا بروتس؟ إذن فليَمُت قيصر».
وبعد أن أقنع (بروتس) الجماهير أن ما فعله وزملاءه إنما هو لمصلحة روما، قام (أنتوني) صديق قيصر المقرب بتهييج الجماهير ضد القتلة، وفضح خيانتهم الشنيعة، التي ليس لها دافع سوى الحسد، ونجح (أنتوني) في حشد الجماهير ضد الخونة.
يحشد (أنتوني) و(أوكتافيوس) جيشا في سهول (فيليبي) ليحاربا به جيش (بروتس) و(كاسياس)، وتدور معركة طاحنة بين الفريقين، ينتصر في بدايتها (بروتس) على (أوكتافيوس)، و(أنتوني) على (كاسياس)، فيطلب (كاسياس) من خادمه (بينداروس) أن يقتله بسيفه الذي قتل به قيصر، ففعل الخادم، ولفظ (كاسياس) أنفاسه الأخيرة قائلا: «قيصر، لقد انتُقم لك بالسيف الذي قتلك»، فيقوم (تيتينيوس) بطعن نفسه بسيف (كاسيوس) حزنا على قائده. يرى (بروتس المشهد فيقول: « آه يا يوليوس قيصر، أنت لا تزال عظيما وقويا حتى الآن، وتسير روحك وتطعننا بسيوفنا».
يُهزم جيش (بروتس) في المعركة، فيطلب من خادمه (سترايو) أن يمسك له سيفه ليلقي بنفسه عليه كي لا يقع في الأسر، ففعل الخادم، وألقى (بروتس) بنفسه على السيف وهو يقول: « الآن عش يا قيصر، لم أقتلك بقدر ما رغبت في قتل نفسي».
يقف (أنتوني) عند جثة (بروتس)؟ ويقول: « قتلوا قيصر بدافع الحسد، (بروتس) وحده انضمّ إليهم بعوامل طاهرة، لم يفكر إلا في مصلحة شعب روما، فكان ضحية أولئك الحقودين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش