الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عملية « تجميل» لأرواحنا.. !

طلعت شناعة

الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2018.
عدد المقالات: 2199

ينشغل الناس ( الرجال والنساء ) في» تزبيط «أجسادهم» على سِنجة عشرة «.
 فيلجأون الى اختصاصيي جراحة التجميل ومنهم من يحمل معه (صورة) للنجم او النجمة التي يود انه يكون مثله.
(شد بطن وشد عروق الرقبة وشد عروق اليدين وشد الصدر وربط المعدة وتصغير الانف ورسم الحاجبين وازالة الشعر من المناطق التي ينمو فيها بغزارة ونفخ الوجنتين او تنفيسهما الى غير ذلك من العمليات التي جعلتنا لا نعرف «حقيقة « صاحب الملامح ان كان الشَّعر مستعارا ام حقيقيا والعيون التي كتب فيها الشعراء العرب ما لم يكتبونه في اي شيء آخر ، ان كانت عيون طبيعية أم «عدسات لاصقة « وغيره وغيره مما جعل حياتنا كلها «معلّبة « وكلها «هرمونات» و» إضافات» وانت وحظك يا ابو الحظوظ.
الناس يحرصون على اشكالهم باعتبارهم لا يملكون سواها ، بينما لا يفكرون وينسون ارواحهم التي تحتاج لاكثر من عملية تجميل.
هناك من يحب التنكيد على العباد ومنذ ساعات الصباح الباكر بصراخه العالي او بافتعاله ازمات ومشكلات تافهة وهايفة ...
هناك من يبحلق بالناس لمجرد اشعارهم انه يراقبهم وانهم تحت «بنديرته «.
هناك من ينطبق عليه وصف الشيطان (هادم اللذات ومفرّق الجماعات).
هناك من يمارس « الانتهازية « على مستوى عالمي. يُسخّر الاخرين لمصالحه. هناك من يملأ قلبه بالحقد والغيرة على الناجحين لمجرد انهم ناجحون.
هناك ـ من الرجال والنساء ـ لا فرق ، من يغسل وجهه عشرات المرات في النهار والليل ولا يفكر ان يغسل « قلبه « مرة واحدة في الاسبوع، لينظفه مما علق به من الاحقاد.
هل نحتاج الى»اختصاصيي عمليات تجميل لاراوحنا».
 (نشدّ) مشاعرنا بدل «اردافنا « و(نربط) سلبياتنا « بدل معدتنا»  و(ننفخ) المحبة والتسامح بـ (سيلكون) المودة الصادقة؟
أظن اننا بحاجة ماسة لذلك،،.
أظنّ...!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش