الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفنان والشاعر والرسام ضيوف .. «دار الضيافة للمسنين»

تم نشره في الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2018. 12:00 صباحاً

عمان- حسام عطية
يشكل المسنون ما نسبته 3.23 بالمئة من سكان المملكة، 102 ألف منهم ذكور، و99 ألفاً منهم إناث، وذلك على اعتبار أن المسن هو ما يتجاوز عمره 65 عاماً، وإذا كان تعريف المسن هو من تجاوز عمره 60 عاماً، فإن النسبة ترتفع إلى 17.5 في المئة من سكان المملكة، وبذلك يصبح عدد المسنين 322 ألف مسن منهم 165 ألفاً ذكور، و157 إناث بحسب تقديرات دائرة الإحصاءات العامة، فيما بدأ اهتمام الأردن بالشيخوخة عام 1987 بعد ارتفاع معدل أعمار الأردنيين التي وصلت إلى 68 عاماً للإناث 64 وعاماً للذكور.
فنانون وشعراء
وقامت منظمة اليد البيضاء بزيارة لدار الضيافة للمسنين وتعد هذه ضمن سلسلة من النشاطات المتكررة التي تقوم بها منظمة اليد البيضاء والتي تحقق مبدأ تطبيق التكافل الاجتماعي في المملكة لما يتمتع به من الدور البناء في خدمة الإنسانية ولمساهمته المشهودة في خدمة السلام العالمي وسرعة الاستجابة لنداء الإنسانية، فيما كان نشاط اليد البيضاء في جمعية الاسرة البيضاء / دار الضيافة للمسنين قد تضمن تقديم بعض الهدايا البسيطة للمسنين محاولة لرفع معنوياتهم و ادخال البهجة والسرور لقلوبهم، وتعد هذه الزيارة لدار الضيافة للمسنين ضمن سلسلة من النشاطات المتكررة التي تقوم بها منظمة اليد البيضاء والتي تحقق مبدأ تطبيق التكافل الاجتماعي في الأردن؛ لما يتمتع به من الدور البناء في خدمة الإنسانية ولمساهمته المشهودة في خدمة السلام العالمي وسرعة الاستجابة لنداء الإنسانية.
ونوهت رئيسة منظمة اليد البيضاء سونيا المعايطة: «لقد ظننت انني بهذا العمل اقدم لهم الفرحه والسرور الا انني تفاجأت بأنهم غمروني بحبهم ونقائهم وشعرت بالسعاده والحنان، كما و انني وجدت لديهم مواهب قيمه اذ انه يوجد بينهم الرسام ابراهيم الذي يرسم الان لوحه للوطن و وجدت منهم الشاعر فايز الذي يتفنن في إلقاء الشعر و القصيد ووجدت بينهم الفنان الذي يستعمل العود للطرب القديم، كم انا فخورة بهم و كم انا فخورة بالمشرف العام لدار الضيافة السيد عبدالكريم الشنون الذي تعاون معنا بكل اريحيه والذي وجدت انهم يحبونه جدا كابنهم الذي يفتقدونه، كما وانظم حاليا لزيارة أخرى للدار على ان تكون زيارة تجمع بين جيلين؛ جيل يمثل أيتاما فقدوا الرعاية والحنان ومسنين افنوا زهرة شبابهم في خدمة الوطن، وها قد جاء دورنا في رد الجميل عبر تقديم بعض الهدايا البسيطة للمسنين محاولة لرفع معنوياتهم و ادخال البهجة والسرور لقلوبهم.
كادر وظيفي
وتحدثت مديرة دار الضيافة للمسنين العميد المتقاعد منى حدادين عن أوضاع الدار وعن الخدمات المقدمة من قبل الدار للمسنين، وان لدى دار المسنين كادرا وظيفيا يخدم المسن في شتى امور حياته الصحية منها والنفسية والاجتماعية والترفيهية، حيث يجد المسن متسعا لكل شيء يرغب القيام به ضمن اجواء هادئة وايجابية تشعره وكأنه وسط اهله وابنائه، اذ يحظى كبار السن باحترام وتقدير كبيرين، لذلك فان اللجوء لدور المسنين يتم؛ لانه الخيار الوحيد المتاح في الحالات الصعبة.
ولفتت حدادين ان دار ضيافة المسنين مكان يجد فيه كبار السن ما يليق بهم بعد ان تجاوزوا عمر التقاعد، ليقضوا فيه مكانا مسليا وترفيهيا، وان الجمعية ومن خلال كادر مؤهل تقدم الخدمات الاجتماعية والانسانية للمريض والمسن، وتوفر للمسن ما يحتاجه من نواقص سواء كانت معنوية اومايتعلق منها بالمأكل او الملابس، وان الجمعية انشئت في منطقة الجويدة وسط حديقة محاطة بالاشجار الحرجية بحيث تبعث الطبيعة حالة من الهدوء والجمال للمسن الذي القت عليه الدنيا بظروفها الصعبة، وأن من بين هذا العدد، 52 امرأة والباقي رجال، خلف كل واحد منهم، قصة خاصة ومختلفة»، موضحة ان «الصورة النمطية بأن دور المسنين سببها عقوق الأبناء غير دقيق».
وتدعو حدادين الى ضرورة تغيير الصورة النمطية المرتبطة بدور المسنين، فالمسألة وفقا لها «ليست عقوق ابناء، اذ يحظى كبار السن باحترام وتقدير كبيرين، لذلك فان اللجوء لدور المسنين يتم لانه الخيار الوحيد المتاح في الحالات الصعبة».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش