الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

199 إشاعة رصدتها «الدستور» في 5 شهور

محمد داودية

الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2018.
عدد المقالات: 733


ارتفع عدد الاشاعات التي تم إطلاقها وتداولها خلال شهر تشرين الثاني الماضي، عن الأشهر الخمسة الماضية حين اطلقت الدستور مرصدها بإشراف الزميلين رئيس التحرير مصطفى ريالات وليث العساف. وهو المرصد الذي يعمل وفق احدث التقنيات، التي تتضمن روابط وتطبيقات وبرامج، لمعرفة ان كانت الصور او اشرطة الفيديو مفبركة او حقيقية.
وتجدر الإشارة الى ان عدد الاشاعات التي تم تداولها خلال الشهر الفائت جاء الأكبر في حجمه، منذ تأسيس مرصد الدستور في تموز الماضي، الذي رصد 199 إشاعة كانت على النحو التالي:
شهر تموز 30 إشاعة، شهر آب 45 إشاعة، شهر أيلول 29 إشاعة، شهر تشرين الأول 39 إشاعة وشهر تشرين الثاني 56 إشاعة.
اشاعات واكاذيب الشهر الماضي وعددها 56، تضمنت 39  خبرا كاذبا، طالت قانون الضريبة والزعم بالزام من اتم 18عاما بتقديم اقرار ضريبي ! وان ثمن نموذج الإقرار هو 25 دينارا !!. وشملت العلاقات السورية الأردنية. وتعرضت بالدس للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية. وقدمت تفاصيل كاذبة عن العفو العام وبرنامج خدمة الوطن وفاجعة البحر الميت.
و تضمنت اشاعات واكاذيب الشهر الماضي، 10 صور مفبركة شملت مخالفة سير بحق متوفٍ !! وتشققات جسور. ومداهمة سيول. واسماء المشمولين بالعفو العام الاماراتي. و7 فيديوهات مفبركة عن أفعى عملاقة في البحر الميت. والزعم بوجود كوادر إسرائيلية ضمن مسلسل يصور في الأردن. ومنع السيارات السعودية من دخول الأردن. وزعمت ان سيدة تتعرض للتعذيب والمضايقات الأمنية. وانقاذ أطفال من السيول. وانهيار الشارع الرئيسي في البحر الميت... الخ.
معلوم للكافة ان الاشاعات قديمة قدم التاريخ الإنساني وان الاخبار التي تجيؤنا وتصلنا إما ان تكون اخبارا صحيحة او كاذبة.  فقد جاء في سورة النمل الاية 22 «وجئتك من سبأ بنبأ يقين». ومفهوم المخالفة لتلك الاية هو وجود نبأ غير يقين.
تلكم 199 إشاعة رصدتها الدستور في 5 شهور. فكم إشاعة صدقت منها؟ و كم إشاعة شككت فيها؟ و كم إشاعة كذبت؟ وكم إشاعة لم تُعِد ارسالها، وكم إشاعة حذرت منها؟
والسؤال الوطني الأول: كم إشاعة روجت انا او أنت منها ؟!
والسؤال الوطني الثاني: هل تعتقد بوجود جهات محترفة تتخصص في اطلاق هذه الاشاعات بيننا ؟ ام ان هذه الاشاعات تنشأ وتتكاثر من تلقاء نفسها !!
أشرت اكثر من مرة هنا، الى وجود الوحدة 8200 التابعة للموساد الإسرائيلي، (الرجاء البحث عنها على جوجل) التي تتخصص في إطلاق الشائعات وإثارة الفتن في المجتمع الأردني والعربي والإسلامي، مطمئنين إلى كثرة اعداد السذج المغفلين الذين سيتولون ترويجها مجانا نيابة عنهم !!
أربأ بأبناء شعبنا ان يقعوا في حبائل من يتربص بوعينا وان يساهموا في التدمير الذاتي و ضعضعة نسيجنا الوطني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش