الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ماذا يحتاج الأزواج من بعضهم؟

د.حسان ابوعرقوب

الأحد 2 كانون الأول / ديسمبر 2018.
عدد المقالات: 258

الأصل في الأسرة أن تعيش أجواء المحبة والتفاهم، ولا يمكن أن يحصل ذلك من غير أن يشبع كلّ طرف حاجاته من الآخر، لكن قبل أن يشبعها أو يحققها لا بدّ من معرفتها أوّلا، فماذا يحتاج الزوج من زوجته، وماذا تحتاج هي منه؟
أهم ما يحتاجه الزوج من زوجته الاحترام، ربما يبدو الأمر غريبا ومختلفا عما اعتدنا عليه من احتياجات صيغت بأمثال، نحو قولهم: أقصر طريق إلى قلب زوجك معدته، وكأنه خروف يُعلف للذبح يوم العيد، وهذا غير صحيح. الاحترام هو من يجعل الزوجة في قلب زوجها، إذ من خلاله يشعر الزوج بقيمته ومكانته. فلو قامت الزوجة بصنع كل مشتهيات الطعام لزوجها دون أن تبدي له الاحترام لن تكون طريقها سالكة إلى قلبه، فالاحترام هو رأس المال، وما تبقى يعتبر من الأرباح، فإذا فُقِد رأس المال لن يكون هناك أرباح، وستكون كلها خسارة. وهذا ما يوضّح لبعض الزوجات لماذا لا يمكنها أن تتفاهم مع زوجها مع أنها تقوم بكل واجباتها على أحسن وجه، إنه الاحترام الذي يتقدم كلَّ تلك الواجبات، فإذا فقده الرجل عاش حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار، وفقدان للسكن والسكينة.
وأهم ما تحتاجه الزوجة من زوجها الشعور بالأمان، فليس المال ولا الجاه ولا الثياب والدار ولا السيارة، فهذه بمثابة الأرباح، أما رأس المال فهو الشعور بالأمان، وهو الذي يجعل الزوج في قلب زوجته، ويجعلها تتمسك به؛ لأنها قدّم لها الاحتياج الأعظم بالنسبة لها. وما يقوم به بعض الأزواج من تهديد زوجاتهم بشكل مستمر بالطلاق أو الفراق، أو التهديد بالزواج من ثانية  وثالثة، يولّد عند الزوجة شعور بعدم الأمان، مما يجعلها في حالة اضطراب دائم وعدم استقرار، وتفقد توازنها، فتنعكس تلك الحالة على  تصرّفاتها. وهذا ما يبيّن سبب الخلافات الدائمة بين الزوجين على الرغم من أنّ الزوج يقدّم لزوجته كل ما تطلبه وما لا تطلبه من أشياء مادية، ظانًّا أن السعادة إنما تكون بالماديات.
هما عنصران هامان، الاحترام والشعور بالأمان، وبهما ستجد الأسرة الحب والسكينة، والمودة والرحمة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش