الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

د. رحيل محمد غرايبة

الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2018.
عدد المقالات: 524

بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني يحسن أن نذكر أنفسنا وأهلنا وشعوبنا ببعض البديهيات التي ينبغي أن لا تنسى في ظل الخطة الصهيونية الممنهجة المدعومة عالمياً التي تهدف إلى نسيان الأجيال للحقائق المرة التي تمثل جوهر النكبة الفلسطينية حيث ان هذه النكبة من أعظم النكبات التي تعرض لها شعب في العصر الحاضر من احتلال أرض وتشريد شعب والإتيان بالمستوطنين الصهاينة من كل بقاع العالم .
مساندة الشعب الفلسطيني حق وواجب على الأمة العربية والاسلامية بكل شعوبها وأقطارها ولكن هذا ينبغي أن يكون مسبوقاً بعدة خطوات ضرورية متتالية ؛  الخطوه الأولى أن يساند الشعب الفلسطيني نفسه اولا  من خلال العمل على توحيد صفوف الشعب الفلسطيني ضمن برنامج نضالي موحّد وقيادة موحّدة قادرة على توزيع الأدوار وتكاملها بين جميع الفصائل والمنظمات الفلسطينية على الأرض الفلسطينية وخارجها ولكل فئة من فئات الشعب الفلسطيني اينما كان موقعها دورها المنوط بها الذي تستطيع أن تنفذه ، وبعد ذلك لا بد من العمل على إيجاد موقف عربي سياسي واستراتيجية سياسية عربية موحدة  لها رؤية محددة ومبادئ محددة لا يجوز التنازل عنها بالحد الأدنى ، ويجب على الشعب العربي بناء جبهة عربية متماسكة عصية على الاختراق ، وهنا ينبغي التنويه إلى ضرورة الانتباه إلى ما يحدث من تنازلات عربية متفرقة هنا وهناك من بعض الأقطارالعربية بطريقة منفردة  بعيداً عن التنسيق العربي والمواقف العربية المتفق عليها من خلال الجامعة العربية ومؤتمرات القمة السابقة .
الموقف الفلسطيني الموّحد والموقف العربي الموّحد المساند له هو الطريق لمحاولة صياغة موقف إسلامي واسع كبير وممتد يشمل (60) دولة مؤيدة للشعب الفلسطيني ومساندة له في قضيته العادلة في كل شرائع الأرض والسماء ومن ثم نستطيع الذهاب إلى صناعة مواقف عالمية مؤيدة ومساندة للشعب الفلسطيني من اجل استعادة ارضه المحتلة ومقدساته المدنسة وحقوقه المغتصبة .
من الغريب أن الكيان الصهيوني يحقق تقدماً ملموسا واختراقات حقيقية في الجدار العربي ،من خلال   فتح علاقات دبلوماسية واقتصادية وسياسية مع بعض الدول العربية والاسلامية وبعض الدول الافريقية رغم المخالفة الصريحة والواضحة  لقرارات الأمم المتحدة ، ورغم تمردها الصلف على الأعراف الدولية ، ورغم الانتهاكات اليومية لحقوق الشعب الفلسطيني ليلاً ونهاراً تحت الاحتلال العسكري الظالم.
في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني نوجه تحية عز وفخار إلى المرابطين في أرضهم وديارهم تحت ربقة الاحتلال الاستيطاني الاستعماري الغاشم ، وتحية اكبار إلى الثابتين على بوابات القدس والأقصى ، و لكل الذين يمارسون حقهم في المقاومة في غزة وعل كل شبر من الارض المحتلة ، وتحية صبر ومصابرة لكل الأسرى القابعين في سجون الاحتلال المظلمة  منذ عقود طويلة رغم كل المعاهدات التي عقدها مع الاحتلال ولم تستطع انقاذهم من قيدهم الظالم ، تحية إلى كل صاحب كلمة حرة ولكل صاحب موقف سياسي عادل مساند للحق الفلسطيني الواضح الابلج في كل بقاع الارض .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش