الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر طلابي لمناقشة مقال الملك (منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي) في معان

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 01:27 مـساءً



معان- الدستور - قاسم الخطيب

تدارس المشاركون في المؤتمر الطلابي الأول لمجالس الطلبة المنعقد في مدرسة بنات معان الثانوية لمناقشة مقال جلالة الملك عبد الله الثاني يبن الحسين الذي جاء تحت عنوان (منصات التواصل أم التناحر الاجتماعي )، الذي جاء ضمن مبادرة مديرية الأمن العام (فتبينوا)

وقال مدير التربية والتعليم لمنطقة معان الدكتور إبراهيم الشقيرات في كلمة افتتح بها المؤتمر إن مقال جلالة الملك والذي خاطب من خلاله جميع أبناء وبنات الأردن الغالي، ليشجع النقاش البناء حول أولوياتنا وقضايانا الوطنية المهمة؛ وهي كثيرة ومتنوعة، كما قال جلالة الملك عبر مختلف المنابر والأساليب في القادم من الأيام. ولكن جلالته ارتأى، في هذا المقال، أن يركز الجهد على مسألة جوهرية، وهي بعض الظواهر الاجتماعية.

وأضاف الدكتور الشقيرات أن منصات التواصل الاجتماعي يجب أن لا تكون منبرا يبث فيه خطابا يقطر طائفية وتطرفا يمزق المجتمع ويفرق بين أبناء الوطن الواحد، التي تمثل أحد مكونات هذا الوطن وحصنه المنيع ،الذي دافع عنه أبنائه وسالت دماء أبائهم وأجدادهم  في سبيل الدفاع عنه

وأشار الشقيرات أن كثير من يستخدمون هذه المنصات التي أصبحت ممارساتهم غاية في الخطورة لأنها تزعزع النسيج الوطني وتهدد اللحمة الوطنية، مما يستوجب تدخل السلطات الأمنية للأخذ على يد هذه الفئة ، ولا سيما أن مقال جلالة الملك  فيما يتعلق بمثير خطاب الكراهية والطائفية كان واضحا وصريحا في الحزم في ملاحقة كل من يدعو إلى بث الفرقة في مجتمع قدره أن يكون متعايشا مع اختلاف أفراده، لأن قدرنا ألا نتشابه ولكننا نتعايش فوق تراب هذا الوطن الطاهر

مركزا الدكتور الشقيرات أن جلالة الملك بين أن  عصرنا هذا شاهدا على أكبر تغيير في تاريخ الإعلام والتواصل، وفي أنماط استهلاك المعلومات، وإنتاجها ونشرها والتفاعل معها.

وأوضح نائب مدير شرطة محافظة معان العقيد منتصر عبيدات أن جلالة الملك أكد في مقاله على ان "الأوطان لا تبنى بالإشاعات بل بجهد الجميع"، مشيراً إلى انجازات حققتها وطننا الغالي في كافة الميدانيين يجب أن نعتز بها جمعا ونحافظ عليها من خلال تعظيمها في مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة في مجال تعزيز الانتماء والولاء لدى الطلبة.

وأكد عبيدات على إن مبادرة مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود (فتبينوا)  تعمل على ترجمة ما جاء في مقال جلالة الملك وأوراقه النقاشية من مفاهيم سيادة لقانون والمواطنة مشيرا إلى إن مستقبل الدولة يكون دائما بأبنائها المسلحين بالعلم والمعرفة والإبداع فلذلك يجب علينا جميعا إن يكون استخدامنا لمنصات التواصل الاجتماعي لنبذ التطرف والكراهية

وأضاف إن هذه المبادرة جاءت لتحصين مجتمعاتنا المحلية ضمن التشاركية الأمنية بين رجل الأمن والمواطن لما لهذه التشاركية من أهمية في القضاء على السلبيات في المجتمعات المحلية في وطننا العزيز

وأضاف عبيدات  أن الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الإجتماعى يؤثر على التحصيل العلمي للطلبة حيث أظهرت بعض الدارسات أن الطلبة الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي تنخفض نتائجهم بنسبة 20% بالاختبارات عن الأشخاص الذين لا يستخدمون تلك المواقع بالإضافة إلى أن مواقع التواصل من أفضل  الوسائل التي يستخدمها الكثيرين للحصول على صداقات جديدة،إلا أنها ربما تكون سببا في مشكلات تؤدى إلى قطع العلاقات بين الأصدقاء المقربين.

أوضح رئيس بلدية معان الأسبق خالد الشمري في كلمته أننا نحتاج إلى فهم مدى التغير الذي تركته وسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع وأبنائنا الطلبة والمبالغة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لها أثر سلبي أكثر من أن يكون إيجابيا في ظل الشائعات وعدم المصداقية وبث خطاب الكراهية من قبل أناس لا يقدرون خطورة هذه الأمور

اشتمل المؤتمر الذي حضره عدد من مدراء المدارس والهيئات التدريسية وأولياء أمور الطلبة على عرض لأوراق عمل قدمها أعضاء البرلمانات الطلابية وتم مناقشة الأفكار التي تتضمنها هذه الأوراق من الطلبة حيث ان هذا المؤتمر جهد طالبي خالص.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش