الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ميدان وشارع طلعت حرب...الوجه الحضاري المزدهر

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 12:00 صباحاً


القاهرة خالد سامح
على هامش الرحلة التي نظمتها لمجموعة من الاعلاميين العرب والأجانب ادارة فنادق الماريوت العالمية لاطلاعهم على المعالم التراثية والتاريخية للقاهرة ولدعم أنشطة جمعية ( ted) العالمية للموهوبين، زارت «الدستور» التي دعيت للمشاركة بالرحلة إلى أحد ابرز المواقع التاريخية التي تختصر تاريخ القاهرة الحديث وهو ميدان طلعت حرب والشارع المتفرع عنه والذي يحمل الاسم نفسه ويقع وسط القاهرة.
تاريخ الميدان
بالنسبة لتاريخ الميدان نفسه فقد كان الخديوي إسماعيل يحلم بأن يجعل القاهرة مدينة تضاهي باريس في تخطيطها ومبانيها؛ فقام بجلب واحضار المهندسين الإيطاليين والفرنسيين لبناء مبان وعمارات على الطراز الأوروبي والفرنسي، وعند الانتهاء من تشييدها سمي هذا الشارع والميدان بشارع وميدان سليمان باشا نسبة الى سليمان باشا الفرنساوي مؤسس الجيش المصري أثناء عهد محمد علي تكريما له، وتم انشاء تمثال له بوسط الميدان، وتم واستمر هذا الاسم الى وقت ثورة يوليو عام 1952 التي قررت التخلص من كل الرموز من العهد البائد، فقامت بنقل تمثال سليمان باشا الى المتحف الحربي بالقاهرة، ووضعت بدلا منه تمثالا للاقتصادي المصري طلعت حرب، وتم تسمية الشارع والميدان باسم ميدان طلعت حرب وبقي حتى الآن.
أهم معالم الشارع
يحوي شارع وميدان طلعت أعرق المباني في تاريخ القاهرة، ومعظمها مبني على الطراز الاوروبي الكلاسيكي، ويضاهي بأناقته المباني الباريسية، أما أهم تلك المعالم فهي: عمارة يعقوبيان الشهيرة التي تذكرنا برواية بالاسم نفسه للكاتب علاء الاسواني تحولت الى فيلم عام 2006، واستلهمت أحداثها من أجواء العمارة وتاريخها العريق، مقهى ريش الشهير العائد الى 150 عاما، شركة مصر العقارية، عمارة الشرق للتأمين، عمارة جروبي، مول طلعت حرب، محلات صيدناوي الشهيرة العائدة لبدايات القرن العشرين، سينما ميامي، ومسرح وسينما راديو.
الوجه الحضاري للقاهرة
وفى 2009، أطلقت وزارة الثقافة المصرية مشروع تطوير القاهرة الخديوية وبالتنسيق مع محافظة القاهرة، واعادة المظهر المعمارى التى تتميز بها القاهرة ، وانتهت المحافظة من ترميم عقار بتكلفة مليون جنية بتمويل من اتحاد البنوك ومنظمات المجتمع المدنى، وجارى تطوير باقى العقارات.
وعاد المظهر اللائق لقلب العاصمة وأهمها شارع طلعت حرب مرة أخرى بعد تطوير الجزء الاهم بها من ناحية الطراز المعمارى، وتستكمل محافظة القاهرة ترميم باقى العقارات التراثية لتعيد لها رونقها الحضارى، كما تدرس المحافظة ترميم تلك العقارات من الداخل لتحافظ عليها، بالتعون مع اتحاد الملاك المصريين.
وفى هذا السياق تقول الدكتورة سهير حواس، أستاذ العمارة والتصميم المعمارى بجامعة القاهرة، إن القاهرة الخديوية هى إحدى خزائن مصر المملوءة بأثمن الجواهر النفيسة، فهى تضم الكثير من المبانى التراثية التى عانت لسنوات من الإهمال والتعدي عليها، مشيرة إلى أنها مليئة بالقيم التاريخية والجمالية السياحية والاجتماعية وأيضا الاقتصادية، ومزيج رائع يعبر عن تاريخ مصر الحديث، مضيفة أن حكام مصر الثلاثة وهم الخديوى اسماعيل وتوفيق وعباس حلمى، تركوا بصمة معمارية وحضارية كبيرة فى مصر، فقد وضع الخديوى إسماعيل مخططا جديدا وخرج من النسيج المعمارى القديم، فمن خلاله عرفت القاهرة الميادين بشكلها الحالى، وتم معرفة أن واجهات المبانى هى أحد أهم عوامل رسم خريطة المنطقة بالكامل، فقد كانت منطقة وسط البلد، التى كانت تسمى بالاسماعيلية سابقا _نسبة للخديوى اسماعيل_ تتعرض للفيضانات وتغرق حتى أعيد تخطيطها من جديد.
من هو طلعت حرب؟
طلعت حرب المولود عام 1889 والمتوفى عام 1941 هو اقتصادي ومفكر مصري، كان عضوًا بمجلس الشيوخ المصري، وهو مؤسس بنك مصر ومجموعة الشركات التابعة له، يعد أحد أهم أعلام الاقتصاد في تاريخ مصر ولقب بـ «أبو الاقتصاد المصري» فقد عمل على تحرير الاقتصاد المصري من التبعية الأجنبية وساهم في تأسيس بنك مصر والعديد من الشركات العملاقة التي تحمل اسم مصر مثل شركة مصر للغزل والنسيج ومصر للطيران ومصر للتأمين ومصر للمناجم والمحاجر ومصر لصناعة وتكرير البترول ومصر للسياحة واستديو مصر وغيرها.
وتكريما له اقيم له ميدان يتوسطه تمثال له، كذلك سمي الشارع الذي يمتد من الميدان الى ميدان التحرير باسمه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش