الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن واليابان.. شراكة استراتيجية مع ثالث اقتصادات العالم

عوني الداوود

الأربعاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2018.
عدد المقالات: 147


اليابان قصة نجاح تاريخية، فهذا البلد الذي خرج مدمرا في اعقاب الحرب العالمية الثانية، وبعد ان فقد نحو 750 الفا من مواطنيه جرّاء إلقاء القنبلة النووية من قبل الولايات المتحدة على هيروشيما، هو الان ينتصر على دول عالمية كبرى ليصبح ثالث اكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الامريكية والصين.
اليابان اول منتج للحديد والصلب في العالم، وثالث قوة في تكرير البترول، وثالث قوة تجارية في العالم، ويساهم الميزان التجاري الياباني بنحو 7 % من التجارة العالمية.
ايضا، فاليابان التي خلقت من نفسها قوة اقتصادية عالمية كواحدة من مجموعة الدول الثمانية الكبار في الاقتصاد العالمي، تشكل قوة سياسية فاعلة على الساحة العالمية.
من هنا، فإن زيارة العمل الملكية الى اليابان لها اهمية اقتصادية وسياسية، ويعول عليها الكثير، ليس فقط لاهمية اليابان الاقتصادية والسياسية العالمية، وليس انطلاقا من نظرة اليابان الى الاردن كمحور الاستقرار في الشرق الاوسط الذي يرتبط اليابان بمصالح اقتصادية وتجارية مع دول هذه المنطقة الاكثر سخونة في العالم فحسب، وانما من جذورعلاقة تمتد لعشرات العقود بين البلدين، والتي تنامت خلال السنوات القليلة الماضية من خلال زيادة تبادل الزيارات بين قيادة البلدين، والتي تشكل زيارة العمل لجلالة الملك الحالية واحدة من أهمها نظرا للتطورات التي تشهدها المنطقة سياسيا واقتصاديا، ومنها الزيارات واللقاءات اليابانية الى الاردن وآخرها زيارة رئيس الوزراء الياباني على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى أيار الماضي.
وعلى الرغم من ان حجم التبادل التجاري بين الاردن واليابان لا يرقى الى حجم الطموحات المنشودة (حوالي 600 مليون دولار امريكي)، الا ان الاستثمارات اليابانية في الاردن استثمارات نوعية ومميزة، حيث تعد شركة صناعة التبغ اليابانية في الاردن والتي تستحوذ منتجاتها على نحو 50 % من حصة السوق المحلية، تعد اكبر دافع للضرائب بين شركات القطاع الخاص، اضافة الى شركتين يابانيتين تستثمران في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة تنتجان نحو 30 % من الكهرباء في الاردن، اضافة لمشاريع اردنية يابانية مشتركة كمشروع الاسمدة اليابانية الاردنية، وغيرها من المشاريع المميزة، في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومشاريع المياه، وغيرها.
كما ان اليابان شريك استراتيجي للأردن منذ سنوات عديدة، فقد حصل الأردن منذ عام 2009 وحتى اليوم على مساعدات من اليابان بقيمة 4ر1 مليار دولار أميركي موزعة على منح بقيمة 579 مليون دولار وقروض ميسرة بقيمة 784 مليون دولار، إضافة إلى التعاون التقني والمساعدات الفنية من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي «جايكا».
 لقاءات جلالة الملك مع جلالة إمبراطور اليابان وجلالة الامبراطورة وبحضور جلالة الملكة رانيا، ولقاء جلالته مع ولي عهد اليابان، ورئيس الوزراء، ووزير الدفاع، ووزير الخارجية، وغيرها من اللقاءات، تدعم العلاقات الاردنية اليابانية المشتركة، ويعول عليها الكثير، خاصة اللقاءات الهامة مع ممثلي الشركات اليابانية الكبرى، ومع رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي « جايكا «، والتي نتج عنها تأكيد ورغبة يابانية واضحة على توسيع الاستثمارات في الاردن خاصة للشركات الصغيرة والمتوسطة اليابانية التي تعمل في مجال الطاقة والافكار الريادية.
وقد كللت الزيارة يوم أمس بتوقيع اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار المشترك، وقرض ميسر بقيمة 300 مليون دولار. 
إن الزيارة الملكية السامية الى اليابان جهد ملكي متواصل في سبيل جذب مزيد من الاستثمارات للاردن تساعد في تحسين اوضاعه الاقتصادية، وتحسين معيشة المواطنين، وتوفير فرص العمل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش