الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اطلاق مبادرة "فتبينوا" في مواجهة اشاعات التواصل الاجتماعي

تم نشره في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 08:13 مـساءً

عمان - الدستور

 

اطلقت في عدد من المحافظات، اليوم الخميس، مبادرة "فتبينوا"، في سياق جهود تحصين المجتمع من المخاطر الهدامة للشائعات التي وصلت حد الانفلات على مواقع التواصل الاجتماعي، وضرورة التحري عن صحة المعلومات المتداولة قبل تبنيها وتداول مضامينها.
ففي محافظة اربد تبنى 40 صحافيا ومجموعة من أصحاب المواقع الاخبارية والأشخاص المؤثرين في المجتمع مبادرة "فتبينوا" التي تتعلق بإستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في محافظة إربد، والتي أطلقها مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود ترجمه لتوجيهات جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني في مقاله الأخير "منصات التواصل أم التناحر الإجتماعي".
وجاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي نظمته إذاعة الأمن العام والشرطة المجتمعية التابعة لمركز أمن الطيبة اليوم في منتدى الطيبة الثقافي، بحضور مدير شرطة غرب إربد العميد فيصل البري ومتصرف لواء الطيبة الدكتور عمر الزيود ورئيس قسم الشرطة المجتمعيه الرائد احمد الشريدة ورئيس مركز أمن الطيبة الرائد طارق الخوالده ومجموعة من وجهاء المنطقه.
وأكد العميد البري خلال اللقاء على ما جاء في مقالة جلالة الملك من ضرورة تعزيز القيم الايجابيه وحماية المجتمع من شرور الشائعات واغتيال الشخصية وضرورة تحكيم المنطق والعقل في تقييم الأخبار والمعلومات ووضع الحقائق في متناول يد المواطنين , حيث جاءت مبادرة "فتبينوا"، لتعزيز شعور المواطنين بالثقة والشفافية وحرصاً على المعلومه الصحيحة والدقيقة من مصادرها ومنع نشر أخبار مشبوهة أو عارية عن الصحة لما لها من أثر سلبي على المجتمع .
ولفت البري الى ان الهاتف النقال مكن عددا كبيرا من المواطنين من ممارسة مهنة الاعلام من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والبعض منهم غير مسؤول وغير مدرك لخطورة ما ينشر عبر هذه الصفحات ومدى تأثيره السلبي على لبنة المجتمع وترابطه لعدم التزامهم بأخلاقيات مهنة الاعلام .
ودعا العميد البري الحضور الى نشر ما من شأنه المصلحة العامة والابتعاد عن التشهير والتجريح والأساءة المباشرة وغير المباشرة لأي شخص أو جهة من خلال النشر والتعليق, والتقيد بأخذ المعلومة والخبر من الجهات والمصادر الرسمية الموثوقة, والتحقق من مصادر المعلومة قبل تداولها ونشرها والتصدي لمن حاول استغلال المواقع في الاساءة للأخرين أو نشر أخبار مظللة ومغلوطة .
وبين أن وحدة الجرائم الالكترونية في إدارة البحث الجنائي تعمل على قدم وساق للتصدي للاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي واتخاذ الاجراءات القانونية بحق ناشريها .
وأشار مندوب قناة الحقيقه في محافظة إربد الدكتور زيد المراشده أن اللقاء وضع يده على الجرح المتعلق في تداول الأخبار بشكل خاطئ والذي يؤدي الى حالة من الارباك لدى الرأي العام , فجاءت مديرية الأمن العام والتقطت الرسالة الملكية من خلال مبادرة اطلقها مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود .
ووجه المراشده الشكر الى قيادة الأمن العام على الجهد الكبير بالانخراط بالمجتمع والانفتاح على مستوى الوطن فيما يتعلق بالقضايا الهادفة, وحث النشطاء الاجتماعيين على الابتعاد عن الأخبار التي لا تستند على مصادر رسمية والالتزام بالأخبار التي تصدر عن الجهات الرسمية.
كما عبر الصحفي اشرف الغزاوي من جريدة الرأي عن دعمه لهذه المبادرة التي تأتي من تعليمات الدين الاسلامي الحنيف الذي يحثنا على ان نتبين من أي معلومة قبل بثها بين الناس, وقال ان المبادرة ستساعد في ظل تطور وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجي في الحد من نسبة الاشاعة على مواقع التواصل الاجتماعي في زمن أصبح فيه المواطن صحفي بحد ذاته, وتداول المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي ينبغي أن يتحمل معه المواطن مسؤولية اجتماعية واخلاقية اتجاه مجتمعه .
وفي نهاية اللقاء الحواري دار حوار مفصل بين الحضور والعميد البري أجاب من خلاله على اسألتهم واستفساراتهم حول المبادرة وأعلن الحضور عن دعمهم وتبنيهم مبادرة "فتبينوا" بالعمل على نشرها وايصالها لأكبر عدد من افراد المجتمع لتعم الفائدة على الجميع .
وفي لواء القصر اطلق المجلس المحلي للواء اليوم، المبادرة التوعوية بعنوان "فتبينوا " للتوعية بمخاطر الاشاعة وبث خطاب الكراهية واغتيال الشخصية بحضور مساعد متصرف اللواء غازى ابو قاعود ومدراء الدوائر الحكومية واعضاء المجلس المحلي.
وتحدث رئيس المركز الامني الرائد عبد الرحمن البلاونة عن المبادرة التي اطلقلها مدير الامن العام اللواء فاضل الحمود بعنوان (فتبينوا) والتي جاءت ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في مقاله الاخير بعنوان (وسائل التواصل ام التناحر الاجتماعي ).
واوضح رئيس المركز الامني ان المبادرة تهدف الى دعوة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي التحقق من مصدر المعلومة قبل تداولها ونشرها وتوعيتهم من خطر تداولها، حيث ان وحده الجرائم الالكترونيه في ادارة البحث الجنائي هي المعنيه بمتابعة هذه الاخبار والاشاعات ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق ناشريها وذلك حرصا من مديرية الامن العام على حصول المواطنين على المعلومات الدقيقة بكل ثقه وشفافيه من مصادرها بعيدا عن المصادر البديله التي تنشر اخبار غير موثوقة او مشوهة او مبالغ فيها والتي من شأنها نشر الاشاعات والاساءة للوطن وزعزعة امنه.
وطالب اعضاء المجلس المحلي دعوة كافة مستخدمي التواصل الاجتماعي في اللواء التعاون مع الاجهزة الامنية للتصدي لهذه الظاهرة واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق كل من يعمل على نشر الاخبار المضللة والاشاعات.
واشار الى اهمية التوعية من خلال مدارس مديرية التربية والتعليم خلال الطابور الصباحي والدوائر الحكومية الاخرى من خلال المحاضرات واللقاءات والدورات وبالتعاون مع الاجهزة الامنية وإيصال هذه المبادرة لاكبر عدد ممكن من المواطنين.
وفي منطقة الصفاوي أطلق مدير مركز امن بادية الصفاوي الرائد محمد النقرش اليوم مبادرة "فتبينوا" .
وتم إطلاق المبادرة بتنظيم من مكتب الشرطة المجتمعية وبمشاركة من قبل اعضاء المجلس الامني المحلي وعدد من المواطنين، حيث تم خلال المبادرة اعطاء محاضرة من قبل ضابط الشرطة المجتمعية الملازم عبدالله المساعيد في مدرسة الصفاوي الثانوية للبنين تم تعريف الطلبة بمفهوم واهداف واهمية هذه المبادرة للتصدي للاشاعات ومحاربتها والتأكد من مصداقية وصحة الاخبار التي يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتعريفهم بقانون الجرائم الالكترونية.
ورحب الطلبة بفكرة المبادرة التي انطلقت من جهاز الامن العام والتي تبحث عن الحقيقة وكيفية التعامل مع المواقع الإلكترونية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش