الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأدبي يعقد لقاءه الشهري ويستضيف معرض «روحانية الطبيعة»

تم نشره في الأحد 5 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

  عمان - الدستور
عقد البيت الأدبي للثقافة والفنون في الزرقاء لقاءه الشهري العام رقم 128 الذي بُدئ بكلمة ترحيبية لمؤسسه ومديره الأديب أحمد أبوحليوة.
بعد ذلك افتتح معرض «روحانية الطبيعة» للناقد الفني والفنان الفوتغرافي المحترف أحمد السفاريني، صاحب الخبرة الطويلة التي تقدر بنصف قرن في مجالات عديدة في التصوير خاصة بورترية الأطفال، وهو عضو في كل من: الجمعية الأردنية للتصوير في الأردن والجمعية الحرفية للتصوير في سوريا واتّحاد المصورين العرب، وهو أيضاً أمين سر نقابة المصورين سابقاً، كما شارك في العديد من المعارض ولجان التحكيم على المستوى المحلي والعربي والدولي، وهو حائز على العديد من شهادات التقدير والجوائز منها جائزة التفرغ الإبداعي للدولة (وزارة الثقافة)، التي أعطيت لأول مرة للتصوير، ويُجرى حالياً إعداد فيلم وثائقي عن الفوتغراف في الأردن من خلال مسيرته الطويلة وأرشيفه الواسع، وذلك من قبل مصور وثائقي أمريكي يعمل لصالح مؤسسة وثائقية في أمريكا.
بعد ذلك كان الحضور على موعد مع المسابقة الرمضانية، حيث قام أبوحليوة بطرح ثلاثين سؤالاً حول تجربة البيت الأدبي للثقافة والفنون وتاريخه وأهم الأحداث والشخوص والأماكن التي رافقت مسيرته المستمرة منذ أحد عشر عاماً، ومنح أصحاب الإجابات الصحيحة جوائز عبارة عن كتب متنوعة في مجال الشعر والقصة والرواية وغيرها، وكان أكثر من نصفها كتباً لأعضاء في هذا البيت الذي يضم في أكنافه مئات المبدعين والمبدعات في المجالات الأدبية والفنية المختلفة.
ومن ثم انتقل الحضور إلى فقرة الإلقاء غيباً وهي مخصصة للأطفال، وقد شارك فيها كلّ من الطفل محمد ناصر والطفلة زهر ناصر بالإلقاء المشترك على شكل حوار.
ليختتم اللقاء بفقرة القراءات الإبداعية التي قرأ فيها القاص أحمد شحادة الدغيمات قصتين قصيرتين جداً، الأولى حملت عنوان «الكنز» وأما الثانية فقد حملت عنوان «مخاطرة»، في حين قرأ القاص أحمد أبوحليوة قصة بعنوان «رجل آخر»، واستمع القاصان إلى المداخلات والآراء النقدية الانطباعية التي دارت حول القصص الملقاة، وقد ردّ القاصان على بعض المداخلات والاستفسارت التي وجهت لهما، ليكون ذلك ختام هذا اللقاء الرمضاني المميز الذي كان استهل بالإفطار الجماعي لبعض أفراد أسرة البيت الأدبي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش