الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"جرشيون " تسمية الشوارع والطرقات بحاجة لإعادة النظر بها

تم نشره في السبت 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2018. 09:33 صباحاً


جرش- الدستور - رفاد عياصره
شكا مواطنون من محافظة جرش من عدم معرفة تسمية الشوارع في جرش بل ان بعضها بلا اسماء وبينوا بان تسميات المدارس والشوارع والطرقات والدوارات المرورية أهم سمات الدلالة بالمدن، بل ومن مقومات المدن العصرية، و
واضافوا ان لتلك التسميات أهداف أسمى من الدلالة الطرقية حيث تنضوي تحت بند الفخار والاعتزاز لتلك الأسماء والشخصيات وتخليداً لما قدموه للبشرية خلال مسيرة حياتهم وأيضاً لتعريف الأجيال بتلك الرموز والأرقام الصعبة..
وتؤكد مساعد رئيس مجلس المحافظة الدكتوره هند الشروقي " أننا نصادف بين فينة وأخرى أثناء مسيرنا يافطات مدارس أو شوارع تحمل أسماء لا تمت لنا أو لتاريخنا بشيء، ويجد الكثيرون من أبناء المحافظة أن استبدالها أصبحت ضرورة ملحة خاصة وإن ذاكرة بلدنا الثقافية والسياسية تزخر بعشرات الأسماء والرموز التي نساها أو تناساها أصحاب الشأن عبر عقود من الزمن، وبذلك حرمت تلك الرموز من أبسط استحقاقاتهم..‏

و يؤكد عدد من المثقفات والمثقفين بأن إطلاق مسميات الشخوص على الشوارع في محافظة جرش لا بد وأن يكون وفقا لنوعية في الرؤية، ودقة في الاختيار، ووعي بالمنجز، حتى لا يفقد هذا التكريم في بعديه الإبداعي والجماهيري قيمته على مستوى القيمة التكريمية من جانب، وعلى مستوى الاحتفاء الجماهيري من جانب آخر.. إضافة إلى ما يشكله هذا التكريم من محرض لعامة الجماهير وخاصتهم إلى التعرف بشكل أعمق، ومعرفة أوسع بما قدموه من ريادة استحقوا عليها هذا التكريم.. إلى جانب ما يعززه هذا الاحتفاء من غرس صورة «القدوة» في نفوس النشء.

وفي السياق استهل رئيس جمعية جرش للحرف اليدوية صلاح عبيد " الحديث قائلا: ان تسمية الشوارع ليس بدعا في مجتمع عن آخر.. فالتسمية في حد ذاتها ذات بعد إيجابي محمود، إلا أنها يجب أن تختار بعناية، لتتحقق القيمة المعنوية منها بالشكل الذي يجسد من خلاله الشارع الصورة الذهنية المنشودة من جيل إلى جيل.وبين اننا في جرش نفتقر لاختيار الاسماء بعناية بل بعض الشوارع بلا اسماء

من جانبه يؤكد رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزه اهمية تسمية الشوارع باسماء الرموز والقامات ويبين" بان ذاكرة الأجيال.تمتد . متجاوزةا بعدها الزماني ومساحته المكانية مبينا "انه عندما يطلق اسم شخصية على شارع من الشوارع، فهذا مما يعني حضوره في العين وتردده على الذاكرة.. إ
وختاما!!هل من امكانية يا مجالسنا المنتخبة ؟ من إعادة النظرفي تسمية بعض الشوارع واكلتقاطعات المرورية والدواوير بالمحافظة، او ايجاد اسماء لها وإنصاف رموزاً علت أسمائهم غبار السنيين، تلك الأسماء التي كتبوا حروفها من نور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش