الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أعطوني كلمة غير كلمة مسؤول

كامل النصيرات

الثلاثاء 30 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 896

في اللغة العربية ..اسم الفاعل أقوى من اسم المفعول..لأنّ الفاعل هو من يقوم بالفعل ؛ والمفعول هو من يقع عليه الفعل..كان وما زال وسيظلّ معلمو اللغة العربية يلتزمون بتدريس تلك القاعدة..! بطريقة آلية دون مراعاة أن كلام العرب ما عاد ذاك الكلام الذي يصنع السحر الحقيقي في إعطاء الكلمات حقّها في المعاني..!
لذا؛ فإنني أوجّه نداءً حاراً وعاجلاً إلى (مجمع اللغة العربية) في كلّ دولةٍ عربية..وإلى كل المشتغلين بالمصادر والمشتقات و النحو الصرف والذين يصدرون لنا كلّ عام تقاريرهم ..أن يعيدوا لكلمة (مسؤول) هيبتها..!
لا يُعقل أبداً أن تكون كلمة (مسؤول) اسم مفعول..ولا يوجد مسؤول واحد في الوطن العربي تقع عليه المسؤولية..! في اللغة العربية نحن السائلون ؛ يعني نحن اسم الفاعل..فكيف تركب في الدماغ العربي أن نقوم نحن بالسؤال ولا نجد واحداً يقوم بالجواب..؟!
كيف تسمح اللغة العربية بهذه الجريمة النكراء..؟ كيف تسمح بأن تجعل (المسؤول) أعلى من السائل..؟ كيف يرتاح ضميرها وهي تنظر للسائل يتمرمغ بالأرض تحت أقدام المسؤول..؟ كيف يطيب خاطرها وهي تجعل السائل ضعيفاً يرتجف و تجعل المسؤول قويّاً ولا يستطيع أحدٌ أن يضحك بحضرته..!
أيُّ مسؤول هذا العربي ابن اللغة العربية الذي يعشق هذه الكلمة ويسعى إليها لأنها جواز مروره إلى كل أصناف الحياة ؛ بينما وجودها في المعجم تدلّنا على أنه شخص دائماً (ستاند باي) ؛ دائماً في حضرة الجواب و تحمّل العواقب..!
أعتقد بأنه آن الأوان لتدريس هذه الكلمة في كلّ مدارسنا وجامعاتنا على أنها اسم مفعول..فواقع الحال أن ذلك الشخص ليس مسؤولاً بأي حالٍ من الأحوال..واللغة دائما تأتي لتعبّر عن واقع الحال..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش