الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسونامي البحر الميت

كمال زكارنة

السبت 27 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 410


رحلة الموت..مجزرة الجو..الخميس الاسود..تشرين الازرق..تسونامي زرقاء ماعين..سموها ما شئتم، لا خلاف على العناوين، ما دامت النتيجة واحدة، ولا يمكن اخفاؤها.
اذا كان احدا لا يدرك قوة وتأثير الماء المتدفق بغزارة، ويندفع بسرعة شديدة الى واد منحدر، يزداد انحداره شيئا فشيئا، فلا بد من التذكير بأن المياه التي تدفقت بقوة وغزارة هائلة، استطاعت تحطيم خط بارليف في صحراء سيناء عام 1973، الذي كان يعتبر في ذلك الوقت خط الدفاع الاول في العالم، وهو عبارة عن جبال من الرمال والخرسانة الاسمنتية، اخترقته المياه المندفعة من قناة السويس، وازاحته امام تقدم القوات المصرية، التي سحقت خطوط الدفاع الاسرائيلية آنذاك، فكيف يمكن لاطفال ان يقووا على الصمود في وجه اندفاع كميات هائلة من المياه بشكل مفاجئ، حملت معها كل شيء اعترض طريق جريانها، انه تسونامي حقيقي في مكان محدود.
ارتياد مثل هذه المواقع السياحية الخطرة، الذي يصنف تحت بند المغامرة، يحتاج الى تنسيق وتنظيم بين المرجعيات المعنية، قبل ان تقرر المدرسة او الجهة منظمة الرحلة، منفردة الذهاب اليها، وعندما يتعلق الامر بالرحلات المدرسية، فان التنسيق يجب ان يكون بين وزارة التربية والتعليم، ووزارة السياحة والاثار، ووزارة الاشغال العامة، ووزارة المياه والري -سلطة وادي الاردن -مديرية السدود، ودائرة الارصاد الجوية، ومديرية الدفاع المدني، والشركة الناقلة والمنظمة للرحلات، وادارة المدرسة، ولم يعد غياب التنسيق مقبولا او مبررا، في ظل وسائل الاتصال المتاحة والسريعة جدا حاليا.
ستخبو الفزعة بعد ايام، رغم ما ستتركه من احزان عميقة، لن تنتهي لدى ذوي المتوفين، وستبقى ذكرى مؤلمة ومحزنة في نفوس الاردنيين، الذين تحولت بيوتهم يومي الخميس والجمعة الماضيين الى مآتم، وتحولت المملكة الى بيت عزاء كبير، ولم ينج بيت واحد من البكاء والعويل حزنا على الاطفال الابرياء، وسوف نسمع من الوعود، ما يحتاج الى قرون من الزمن لانجازه وتنفيذه.
تساؤلات كثيرة تدور في اذهان المواطنين، والقليل القليل من التوقعات، لما سيتخذ من اجراءات، تمنع او على الاقل تحد، من تكرار ما حدث، لم يصح الاردنيون بعد، من هول الصدمة وحجم المصيبة، والجميع بانتظار معرفة الجهة المسؤولة عن كل ما جرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش