الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حملة تشويه إسرائيلية لحفيد أبو يوسف النجار المرشح للكونغرس الأميركي

تم نشره في الجمعة 26 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً


تل أبيب - تشن وسائل الإعلام الإسرائيلية حملة تشويه واسعة النطاق على مرشح ديمقراطي شاب من أصول فلسطينية – لاتينية ينافس على مقعد في كونغرس الأميركي في دائرة انتخابية بولاية كاليفورنيا، والتي انتخبت خلال الأعوام الـ30 الماضية مرشحي الحزب الجمهوري. وتسلط وسائل الإعلام الإسرائيلية واللوبيات المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة الأميركية، على أصول الشاب عمار كامبا- نجار (29 عاما)، الفلسطينية، وبالأخص على جده أبو يوسف النجار الذي اغتاله الموساد الإسرائيلي في «عملية فردان» في بيروت عام 1973، حيث اعتبرته عضوًا في منظمة «أيلول الأسود» التي خططت ونفذت «عملية ميونخ» عام 1972 حيث تم اقتحام مقر البعثة الرياضية الإسرائيلية في القرية الأولمبية في ميونيخ، واحتجاز رهائن إسرائيليين.
وركزت صحيفة «يديعوت أحرونوت» على دور جده النضالي وقربه من الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وعلى سنواته الأولى التي قضاها بغزة برفقة والده ياسر بعد عودة قيادات منظمة التحرير إلى فلسطين قادمين من تونس، فيما وصفت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أن جده محمد يوسف النجار (أبو يوسف) كان عضوا بارزا بمنظمة التحرير الفلسطينية، نفذ مذبحة رياضيين إسرائيليين أثناء دورة الأولمبياد و»إرهابيا» تم اغتياله لاحقًا.
وأوردت الصحف الإسرائيلية تصريحات نسبتها لنجار صرح بها خلال إحدى مقابلاته التلفزيونية، جاء فيها: «أنا مخوّل بكراهية إسرائيل بعد حادثة اغتيال جدي وجدتي التي شاهدها والدي بأم عينه عندما كان لا يتجاوز الـ11 عاما من عمره، أنا مخول لكره إسرائيل وإيهود براك (منفذ الاغتيال) للأبد»، وأضاف، وفقًا لما أوردته الصحف الإسرائيلية: «لم أدعم إسرائيل على الإطلاق ولن أدعمها أبدًا».
وحصد نجار، الذي ولد لأم مكسيكية، دعم القيادة المحلية للحزب الديمقراطي في كاليفورنيا، حيث حصل على دعم 97 % من المندوبين المحليين، ما أهله للحصول على ترشيح الحزب الديمقراطي في المقاطعة الخمسين في كاليفورنيا. ويعتبر من الناشطين المؤيدين لأفكار السناتور بيرني ساندرز.
وفي ما يتعلق بالمنافسة الانتخابية، التي يخوضها أمام المرشح الجمهوري دانكن هانتر الذي أدين وزوجته أمام هيئة محلفين فدرالية، بإساءة استخدام 250 ألف دولار من أموال حملته الانتخابية، يراهن كامبا- نجار على الأميركيين من أصول عربية ولاتينية، إذ يقول إن 36 % من الناس الذين يسكنون في سانتياغو هم من أصول لاتينية بالإضافة إلى 15 % منهم من أصول عربية.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش