الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن هو الرابح

د. رحيل محمد غرايبة

الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 524


الخطوة الاردنية بانهاء العمل بالملاحق المتعلقة بمعاهدة وادي عربة، بخصوص أراضي الباقورة و الغمر، تعد خطوة بالاتجاه الصحيح، و ليس فيها اختراق للقانون الدولي، و تخلو من التعسف في استعمال الحق، لأن الاتفاقية نفسها تنص على كيفية الانهاء، فالقرار يأتي ضمن الالتزام ببنود الاتفاقية الموقع عليها من الأطراف جميعا، ولذلك فان الدولة الاردنية استخدمت حقها بشكل قانوني تام.
الاتفاقية السابقة نصت على نظام خاص يسمح (للاسرائيليين) باستخدام الارض و استثمارها دون تصريح من الاردن و دون رسوم او ضرائب، مع أن النص كان واضحا بأن الارض أردنية و تخضع للسيادة الاردنية و يطبق عليها القانون الاردني، وانهاء العمل بالملاحق لا يضيف شيئا الى موضوع السيادة وتطبيق القانون الأردني، و انما يتم الغاء الامتيازات التي كانت ممنوحة لغير الاردنيين باستعمال الارض لمدة (25) عاما، و قد انتهت المدة، و تم الغاء هذه الامتيازات، هذا كل ما في الأمر، و لذلك بمجرد حلول تاريخ نهاية الاتفاقية عام (2019)، يستطيع الجيش الأردني الدخول و تطبيق اجراءات الحدود المطبة على الحدود الاردنية الاخرى تماما دون أي امتيازات تمنح لأي طرف، و لذلك مع الغاء النظام الخاص بمرور (25) عاما، يصبح الوضع مهيئا قانونا و شرعا للاردنيين باستثمار الارض و استعمالها كما يتم استعمال اي ارض اردنية أخرى، و السيادة تضمن للحكومة حق الاستيلاء على الملكية الخاصة من أجل المصالح العامة.
(الاسرائيليون) لن يكونوا سعداء بانهاء هذه الملاحق، و سوف يطلبون الدخول بمشاورات  من أجل صياغة أوضاع جديدة، و للطرف الأردني الحق بفرض وجهة نظره و رفض أي استعمال لهذه الأراضي من غير الاردنيين دون أي عواقب قانونية، و فيما لو تم رفع القضية لمحكمة العدل الدولية، فان الاردن هو الرابح حتما بحسب نصوص الاتفاقية التي تثبت الاعتراف بالسيادة الاردنية الكاملة عليها.
 ربما يلجأ (الطرف الاسرائيلي) الى ممارسة الضغط عبر مسارات أخرى، مثل موضوع المياه التي يتم ضخها من طبريا، أو فيما يتعلق بقناة البحرين، فهناك توقعات من ان يلجأ (الاسرائيليون) كعادتهم الى وضع عوائق و عقبات أمام هذا المشروع و اتمامه بطرق مختلفة، و لكن الاردن يملك أوراقا أخرى في الرد على مثل هذه الممارسات غير القانونية عبر مجالات أخرى مختلفة، و لكن يبقى التساؤل حول مراعاة مصالح المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية و باقي الأراضي المحتلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش