الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صلاح يعود الى ليفربول من أجل التعافي

تم نشره في الأحد 14 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

مدن - سيفتقد المنتخب المصري خدمات نجمه محمد صلاح في مباراة بعد غد الثلاثاء ضد إي سواتيني في تصفيات كأس الأمم الأفريقية، بسبب الاصابة التي تعرض لها الجمعة أمام الأخيرة بالذات (4-1) في الجولة الثالثة من التصفيات القارية.
وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم امس السبت في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي أن المدرب المكسيكي للمنتخب الوطني خافيير أغيري سمح لأفضل لاعب في أفريقيا والدوري الإنجليزي الممتاز بالعودة الى فريقه ليفربول من أجل الراحة.
وأصيب صلاح في الدقيقة 88 من المباراة التي سجل فيها أحد أهداف بلاده من ركلة ركنية، في عضلة فخذه ليخرج من الملعب ويتابع فريقه المباراة بعشرة لاعبين بعد استنفاد التبديلات الثلاثة.
وكشف مساعد المدرب هاني رمزي بعد المباراة في تصريحات لشبكة «بي إن سبورتس» القطرية أن «التشخيص المبدئي لإصابة صلاح وفقا لطبيب المنتخب هو شد قوي في العضلة.. الإصابة ليست تمزقا وأعتقد أنها ليست خطيرة لكن الإصابات العضلية تحتاج لأشعة عقب إراحة العضلة وهو ما سيحدث لصلاح».
لكن محمد أبو العلا طبيب منتخب مصر قال لموقع كورة إن صلاح أصيب بشد خفيف وسيجري أشعة في أقرب وقت لمعرفة مدة غيابه عن الملاعب، موضحا أن فرص لحاقه بمباراة إي سواتيني الثلاثاء تعد صعبة.

وفي بيانه امس تحدث الاتحاد المصري عن «إجهاد في العضلة الضامة، حيث تم فحصه طبيا وإجراء أشعة على موضع الشكوى بعد المباراة.. كما تم التواصل بين الدكتور محمد أبو العلا طبيب المنتخب والجهاز الطبي لنادي ليفربول.. وتم على ضوء هذه النتائج اتخاذ القرار نظرا لصعوبة لحاق اللاعب بالمباراة المقبلة».
وبفوزها الجمعة، رفعت مصر رصيدها الى 6 نقاط من 3 مباريات في المجموعة العاشرة، قاطعة شوطا جيدا نحو النهائيات، بالتساوي مع تونس التي لعبت في ساعة متأخرة امس مع ضيفتها النيجر.
ويتأهل الى النهائيات القارية صاحبا المركزين الأولين في كل مجموعة باستثناء المجموعة الثانية التي سيتأهل عنها الوصيف في حال بقيت الصدارة للكاميرون، أو المتصدر في حال لم تكن الصدارة من نصيب الأخيرة.
الجزائر على الطريق الصحيح
أكد جمال بلماضي أن منتخب الجزائر «على الطريق الصحيح» بعد أن حقق فوزه الأول كمدرب لـ»ثعالب الصحراء» الذين خطوا خطوة هامة نحو التأهل الى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019، بتغلبهم على بنين 2-صفر في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة.
ويدين المنتخب الجزائري بفوزه الثاني في المجموعة والأول مع بلماضي الذي استهل مهامه بالتعادل مع غامبيا 1-1 في 8 ايلول الماضي، الى رامي بن سبعيني وبغداد بونجاج اللذين سجلا هدفي المباراة التي أقيمت في البليدة (50 كلم جنوب الجزائر العاصمة)، في الدقيقتين 21 و73.
وكان بلماضي الذي يأمل أن يرسي الاستقرار في منتخب تولى مقاليده ستة مدربين في الأعوام الثلاثة الأخيرة، راضيا عما قدمه لاعبوه في مباراة بنين، مشيرا الى «أننا على الطريق الصحيح لنيل بطاقة التأهل الى كأس أمم أفريقيا.. بطبيعة الحال نحن راضون عن هذا الانتصار».
ولم يتذوق المنتخب الجزائري طعم الفوز منذ آذار عندما فاز 4-1 على تنزانيا في مباراة ودية، لتتوالى النتائج السلبية بعدها بخسارة أمام إيران (1-2) والسعودية (صفر-2) والرأس الأخضر (2-3) والبرتغال (صفر-3).
وعجلت هذه النتائج بإقالة المدرب السابق رابح ماجر في حزيران الماضي بعد ثمانية أشهر فقط من تعيينه، وبات بلماضي سادس من يتولى تدريب «ثعالب الصحراء» منذ العام 2016، في استمرار لفترة عدم الاستقرار التي تلت رحيل المدرب الفرنسي البوسني وحيد خليلودزيتش الذي قاد المنتخب الى الدور الثاني في كأس العالم 2014.
وبعد فوزه في البليدة، ابتعد المنتخب الجزائري في الصدارة برصيد 7 نقاط وبفارق 3 عن بنين الثانية، فيما تحتل غامبيا وتوغو المركزين الثالث والرابع بنقطتين بعد تعادلهما في هذه الجولة 1-1.
ويحل المنتخب الجزائري ضيفا على بنين بعد غد الثلاثاء في الجولة الرابعة مع أمل العودة بنتيجة إيجابية تبقيه مرتاحا في الصدارة.
وأكد بلماضي أنه بعد المباراتين له مع المنتخب «ما زال هناك الكثير من العمل، وهذا أمر جيد لأن ذلك يعني وجود هامش حقيقي للتقدم، بالتالي، أنا راض.. الآن، يجب أن نبقى أقوياء». (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش