الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدور «دراسات في الدين والتربية وفلسطين والنهضة»

تم نشره في الأربعاء 8 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً


عمان - الدستور
وفاءً لعطاءاته وإسهاماته في عالم الفكر والتربية والعلم في لبنان والعالم العربي، صدر حديثاً عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية كتاب بعنوان «دراسات في الدين والتربية وفلسطين والنهضة» تكريماً لهشام نشابه، الذي كان رئيس مجلس أمناء المؤسسة طيلة 28 عاماً في أصعب وأدّق مرحلة عاشها لبنان، ومعه المؤسسة من الويلات والحروب والاحتلال الإسرائيلي للعاصمة بيروت، عاصمة العواصم العربية وأشدّها التحاماً بفلسطين وشعبها وقضيتها.
وتضّمن الكتاب الذي صاغه محمود سويد وماهر الشريف مجموعة دراسات وأبحاث أعدّها عدد من الباحثين والعلماء من أنحاء العالم العربي، حول جملة قضايا كانت تشكل مركز اهتمام ومتابعة من قبل نشابه الذي تشارك مع أصدقائه وزملائه الباحثين في أمور مختلفة، ولاسيما منها الدين والتربية وفلسطين والنهضة العربية.
ويقع الكتاب في 329 صفحة من الحجم المتوسط، وكتب التمهيد رضوان السيّد عن  التطرف الديني والإرهاب ومصائر الوسطية الإسلامية  وأبرز ما جاء فيه:  هناك ارتباط وثيق بين التطرّف الديني والإرهاب. وما عاد ذلك يحتاج إلى دليل، لا بعد أفاعيل  داعش  وحسب، بل أيضاً منذ سنة 1998 عندما أعلن التحالف الذي تَسمّى باسم  القاعدة  عن نفسه من أفغانستان، ونشر تصوّره للعالم باعتباره منقسماً إلى فسطاطين: فسطاط الإيمان وفسطاط الكفر.
وخلص السيّد إلى القول إن الجامع بين الشخصيات والتنظيمات، في المراحل والأوضاع، المختلفة والمتابعة، هو التطرف الديني، الذي دفع في اتجاه الإرهاب، تارة بداعي مكافحة الاستعمار والتغريب، وطوراً بذريعة إقامة الدولة الإسلامية  بالقوة. إنما لماذا ظهر التطرف الديني أو التطرف باسم الإسلام، وكيف؟
أمّا أبرز الباحثين الذين أعدّوا دراسات هذا الكتاب فهم: السيد محمد حسن الأمين، طارق عبدالفتاح البشري، سليم تماري، بيان نويهض الحوت، عصام خليفة، سليم دكاش اليسوعي، محمود سويد، رضوان السيد، ماهر الشريف، حسن عبد الكريم، سام عبدالكريم عمّار، ريتا عوض، محمد مصطفى القبّاج، ومحمد المجذوب.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش