الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نائب الملك يزور ضريح المغفور له الملك طلال

تم نشره في الأربعاء 8 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

عمان - مأدبا -مندوباً عن جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، رعى نائب جلالة الملك، سمو الأمير فيصل بن الحسين، مساء امس الثلاثاء، حفل تخريج دورة القيادة والأركان الخامسة والخمسين - المشتركة التاسعة عشرة، لكلية القيادة والأركان الملكية الأردنية.
وكان في استقبال نائب جلالة الملك، لدى وصوله الكلية، مستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ومديرو الدفاع المدني والأمن العام وقوات الدرك وآمر الكلية وهيئة التوجيه فيها.
وفي كلمة له، خلال الحفل، أعرب آمر الكلية عن شكره لسمو نائب جلالة الملك على رعايته حفل تخريج هذا الفوج من منتسبي دورة القيادة والأركان الملكية الأردنية، التي شارك فيها ضباط من القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، وضباط من خمس عشرة دولة شقيقة وصديقة، وبما يرفد الجيش العربي وجيوش الدول المشاركة بالقادة العسكريين القادرين على قيادة وحداتهم وهيئات ركنهم بتميز واحتراف.
وقال، في كلمته: «لقد أمضى الخريجون عاماً دراسياً كاملاً في هذا المعهد، تلقوا خلالهُ الكثير من العلم والمعرفة وتعلموا فنون القتال ومبادئ ونظريات الحرب المختلفة، إضافةً الى الدراسات والأبحاث العلمية وإسلوب اتخاذ القرارات العسكرية».
وبين أنه جرى تطوير المناهج التعليمية في الكلية، لتشمل العمليات المشتركة، وتصميم وتنفيذ الحملات العسكرية، وأمن الحدود، ومنع التسلل، وعمليات الأمن الداخلي ومكافحة الارهاب، بإشراف نخبة مميزة من أعضاء هيئة التوجيه من الضباط الأردنيين الذين جدّوا واجتهدوا وواصلوا الليل بالنهار حتى وصلوا بالخريجين الى هذا المستوى المتميز.
وهنأ آمر الكلية الخريجين على انجازاتهم، متمنياً لهم مزيداً من التقدم في خدمة شعوبهم وأوطانهم، ومثمناً تفاعلهم ومشاركتهم في جميع نشاطات الدورة.
وفي نهاية الحفل، سلم نائب جلالة الملك الشهادات لخريجي الدورة التي ضمت ثمانية وسبعين ضابطاً من ضباط الدول الشقيقة والصديقة.
وحضر حفل التخريج رئيس جامعة مؤتة، وعدد من رؤساء الهيئات في القيادة العامة، وعدد من السفراء والملحقين العسكريين للدول المشاركة، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية. وبعد انتهاء مراسم التخريج، أدى سمو نائب جلالة الملك صلاة المغرب جماعة وتناول الإفطار مع الحضور وخريجي الدورة وهيئة التوجيه في الكلية.
من جهة ثانية زار نائب جلالة الملك، سمو الأمير فيصل بن الحسين، امس الثلاثاء، ضريح المغفور له الملك طلال بن عبدالله، طيب الله ثراه، وقرأ الفاتحة ووضع إكليلا من الزهور على الضريح، وذلك في الذكرى الثالثة والأربعين لرحيله التي صادفت امس .
ولدى وصول سموه موقع الضريح استعرض حرس الشرف الذي اصطف لتحيته، وعزف الصداحون لحن الرجوع الأخير.
وزار الضريح وقرأ الفاتحة ووضع أكاليل الزهور: أصحاب السمو الأمراء والأميرات، والسيادة الأشراف، ورئيس الوزراء وهيئة الوزارة، ورئيس وأعضاء مجلس الأعيان، ورئيس وأعضاء مجلس النواب، ورئيس وأعضاء المجلس القضائي، ورئيس وكبار موظفي الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة، وكبار الضباط، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة، وكبار الضباط، وقاضي القضاة وهيئة القضاء الشرعي، ومفتي عام المملكة وأعضاء مجلس الإفتاء، ورئيس وأعضاء المحكمة الدستورية، ورئيس وأعضاء الهيئة المستقلة للانتخاب، ومدير الدفاع المدني وكبار الضباط، ومدير الأمن العام وكبار الضباط، ومدير عام قوات الدرك وكبار الضباط، وأعضاء مجلس أمانة عمان الكبرى. كما زار الضريح وقرأ الفاتحة على روحه الطاهرة: قائد لواء الملك طلال وكبار الضباط وآمر وضباط مدرسة الملك طلال العسكرية، وقائد لواء حمزة بن عبد المطلب سيد الشهداء/ الحرس الملكي وكبار الضباط، ومدير عام المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى وكبار الضباط المتقاعدين، وقائد جيش التحرير الفلسطيني وكبار الضباط، وعدد من الفعاليات الرسمية والشعبية.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش