الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أفلا تتدبرون؟!

م. هاشم نايل المجالي

الأربعاء 10 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 491

كثير هم الاشخاص الذين يعتبرون ان عزلتهم بعيداً عن الناس مع امكانياتهم وقدراتهم لتوفير ما يريدون يحقق لهم الاكتفاء الذاتي حتى وان كان لديهم من يشاركهم بنفس الفكر والمفهوم، لنجد انه قد اصبح هناك شللية وتجمعات صغيرة تجمع بين اصحاب الاجندات الخاصة يتابعون كل ما يجري خارج اطارهم على الساحة الاجتماعية أو السياسية او الاقتصادية من احداث او ازمات او احاديث واقاويل ويتابعون مواقع التواصل الاجتماعي عن كثب ولا يخلى دورهم باثارة بعض النعرات من خلال بعض التغريدات لالهاء الناس او قتل شخصيات يعتبرونها تعيق تقدمهم وعودتهم الى مناصبهم.
متناسين تكوين وبناء النفس الانسانية الداخلية فهناك كهف ذاتي فيه كل شيء ورغم كل ما يشغلون انفسهم به من لقاءات وحفلات وسفرات وغيرها هل يستطيعون ان يعيشوا بمعزل عن جميع الناس الاخرين ام سيبقون يحسون بالفراغ القاتل، اي انهم يدفعون ثمن عزلتهم بفقدانهم للسعادة الحقيقية حيث سيجدون يوماً ان كل ما يملكون ويفعلون انه صغير في داخلهم وسيفسد تلقائياً فالانسان مهما كانت امكانياته المالية وغيرها عندما ينعزل عن الناس وعن مجتمعه فانه سوف يهرم ولن تمنحك الحياة ما تستحق ان تعيش من اجله.
فلا بد من ان يعيد الانسان تقييم وضعه ليجردها من اسر الذات السلبية لينطلق مع الاخرين يشاركهم ازماتهم وهمومهم والانشطة والبرامج حتى لا ينسى يوماً ذاته الخارجية المنسجمة مع ذاته الداخلية.
كلمات صغيرة وحروفها كثيرة قيمة في معناها ( من لا يعرف ذاته جيداً فلا ينتظر ان يعرفه العالم ) والوطن لن يبنى الا بالعمل الجماعي الجاد ليحقق الانجاز الحقيقي وليس بالاداء السياسي المستند على التنظير والكلام فقط، والبناء لا يتم الا بوجود حكومة تعمل لتحافظ على مصالح المواطنين.
ومهما كانت الشللية ذات نفوذ لتحقق مصالحها فلن تستمر وستنقلب الموازين على رؤوسهم ونحن كشعب نرفض اليأس والاحباط ولن نشعر يوماً بالعجز عن تقديم اي عطاء لبناء هذا الوطن.
ان الطريق في سبيل تحقيق الحياة الكريمة تبدأ خطواتها عندما تبدأ بمحاربة كافة اوجه الفساد والقضاء على الشللية ذات المصالح والمنافع الضيقة على حساب الشعب والمواطن صاحب العطاء.
المؤشرات الحالية وسبل الاصلاح ومحاسبة الفاسدين وهروب آخرين منهم كل ذلك هو بشائر تدعو الى التفاؤل في المستقبل، فلن تستمر حالة التدهور الاقتصادي والاجتماعي ولن تستمر حالة السوء والشك والتوتر، لا بل سيكون هناك نهوض شامل يواكب اعادة اعمار كثير من الدول التي دمرتها الحروب فالوطن هو المكان الملائم والمناسب للانطلاق نحو اعادة اعمار تلك الدول وهو المكان الملائم للاستثمار الآمن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش