الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطفيلة: مطالب باستبدال الحافلات الكبيرة بأخرى متوسطة «الكوستر»

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً



الطفيلة - سمير المرايات
طلب عدد من مشغلي الحافلات الكبيرة على خط الطفيلة – عمان، هيئة تنظيم النقل البري باتخاذ الإجراءات الرامية لاستبدال الحافلات الكبيرة بأخرى متوسطة الركوب  «الكوستر» لتحسين خدمة النقل العام في الطفيلة سيما على الخطوط الخارجية، مؤكدين تفضيل متلقي الخدمة من الركاب باستخدام الحافلات المتوسطة «الكوستر» على الحافلات الكبيرة وذلك لتوفيرها الوقت عند التحميل، مقارنة بالحافلات الكبيرة.
وبينوا في لقاء عقد في قاعة وحدة التنمية ببلدية الطفيلة الكبرى امس بحضور النائب الدكتور حسن السعود، أن المواطنين يجدون في حافلات «الكوستر» وسيلة مجدية لإيصالهم يوميا وبأجرة معقولة، كما يجدون فيها سرعة التحميل والتنزيل خلافا عن الحافلات الكبيرة والتي تستغرق وقتا طويلا خاصة في مجمع السفريات الخارجية بالطفيلة .
وبين مندوب أصحاب الحافلات عضو مجلس غرفة تجارة الطفيلة عودة الله القطيطات، ان مطالبات عدة قدمها أصحاب الحافلات الكبيرة لحل مشاكلهم العالقة منذ سنوات وذلك من خلال استبدال كل حافلة بعد شطبها بباصي «كوستر» بغية المساهمة في تخفيض السعة المقعدية وتحسين واقع الخدمة المقدمة للمواطنين خاصة وان الحافلات الكبيرة  تستغرق وقتا طويل في تحميل الركاب في مجمعات الطفيلة وعمان ،  مؤكدا انه في حال تطبيق قرار هيئة تنظيم النقل البري باستبدال هذه الحافلات فان مستويات الخدمة ستكون مميزة فضلا عن الحد من الخسائر المتلاحقة التي يعانيها قطاع النقل في الطفيلة بسبب منافسة باصات الركوب الخاصة والمركبات الخصوصية التي تقوم بنقل الركاب من الطفيلة إلى عمان والعكس.
وبين أصحاب الحافلات فيصل الرعود ومحمد الشبيلات وعاطف الرعود ان مجموع الحافلات المخصصة لنقل الركاب إلى عمان تبلغ 21 حافلة يضاف إليها ثمانية باصات «كوستر»، مشيرين الى انه تم عرض مطالبهم في العديد من اللقاءات غير أن الهيئة لم تستجب لتلك المطالب.
بدوره اكد النائب الدكتور السعود انه تم عرض مطالب واحتياجات قطاع النقل في الطفيلة على مدير عام هيئة تنظيم النقل البري المهندس انمار الخصاونة في لقاء مع الهيئة، خاصة موضوع استبدال الحافلات الكبيرة بأخرى متوسطة ، مشيرا الى انه تم وضع مقترح لحل هذه المشكلة تتضمن العمل على تأسيس جمعية تضم كافة أصحاب الحافلات الكبيرة وذلك للتخفيف على المواطنين من أعباء السفر صوب العاصمة عمان أثناء استخدامهم الحافلات الكبيرة حيث الانتظار لساعات طويلة لحين امتلاء مقاعد هذه الحافلات، مما يعطل مصالح المواطنين ويعيق وصولهم لوظائفهم ومراجعاتهم للمستشفيات الحكومية والخاصة والدوائر المختلفة لإنجاز معاملاتهم.
ولفت الدكتور السعود الى سعي الهيئة إلى إيجاد حلول ناجعة لخط الطفيلة – عمان من خلال استبدال كل حافلتين بباصين «كوستر» واخر ذو سعة مقعدية تبلغ 11 مقعدا مع العمل على إيجاد نظام ساعات التردد لنقل الركاب مما سيسهم في التقليل من حدة الشكاوى المتعلقة بالناقلين ومن متلقي الخدمة على حد سواء.
وكان مدير هيئة تنظيم النقل البري السابق صلاح اللوزي قد التقى قبل في شهر أيار الماضي عددا من المشغلين لخط الطفيلة باتجاه عمان ، مؤكدا سعي الهيئة عبر خططها  لشطب الحافلات الكبيرة واستبدالها بأخرى متوسطة الركوب وذلك من خلال قيام المشغلين في الطفيلة باستحداث شركة يعول عليها إدارة عمل الباصات العاملة على الخط، وايجاد صيغة توافقية مع الهيئة .
كما أشار الى سعي الهيئة للتوجه لانماط  نقل اخرى اقل تكلفة وتسهم بالمحافظة على البيئة والحد من حوادث الطرق، إضافة الى خفض الكلف التشغيلية وتحسين مستوى النقل العام للركاب وتقليل نسبة الحوادث المرورية والتلوث البيئي الذي تحدثه عوادم المركبات القديمة والعمل على تحديث اسطول النقل العام للركاب وتوفير خدمات نقل ذات فاعلية واعتمادية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش