الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كفى

إسماعيل الشريف

الأحد 7 تشرين الأول / أكتوبر 2018.
عدد المقالات: 120

قيمة الوطن أنك تجد فيه العدالة أكثر من أي مكان آخر... قيمة الوطن أنك تجد فيه الحب أكثر من أي مكان آخر، وعندما يخلو الوطن من الحماية والعدالة يصبح الوطن غريبا – مصطفى أمين
وما زال الهم الاقتصادي يأتي على رأس هموم المواطن الأردني، وما زالت الحكومات تتبع نفس النهج الاقتصادي، هذا كان عنوان الدراسة الأخيرة لمركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية.
كفى!
قصة واقعية تحدث يوميا .
في أحد القصور ذات الإطلالة على تلال عمان الرائعة، اجتمع أفراد عائلة على مأدبة العشاء.
الأب يسأل وابتسامة مغرورة ترتسم على فيه، هل بقى شيء لم يشتريه.
الأم تقول بدلع لا يناسب سنها أنها ستسافر لإجراء مجموعة جديدة من عمليات التجميل.
الولد وأنا أريد السفر أيضا، أريد أن أنطلق في أول رحلة فضائية قادمة.
على الجانب الآخر المظلم من عمان، وفي أحد أوديتها اجتمعت عائلة على لا شيء
الأب راتب التقاعد لم يعد يكفي لشراء أدويتي.
الأم تحاول أن تبث الأمل في أسرتها، سمعت عن حاويات ذاخرة على أحد تلال عمان، سأغزوها غدا وأحضر لكم ما يفرح قلوبكم.
الابن تعبت من سنين البطالة سأقفز من أعلى ارتفاع.
على طرفي مدينتي عائلة ملت الاستهلاك وتبحث عن ما بعد الاستهلاك وعائلة ملت الحياة نفسها.
آن الأوان أن نطلق صرخة مدوية، أن نقول كفى، فالمجتمع لن يقبل أن يستمر بهذه الوتيرة إلى الأبد.
هي قصة تقول لنا كلمة واحدة، أولوياتنا عدالة اجتماعية، فقد أصبحت مراجعة سياساتنا الاقتصادية أمرا حاسما.
ما أقوله ليس تنظيرا، فدول قائمة على العدالة الاجتماعية كألمانيا أو سنغافورة أو الدول الاسكندنافية تضع العنصر البشري على رأس أولوياتها، دول تجاوزت مفاهيم الديمقراطية والحزبية والأمن والأمان، والتطلع للمستقبل أو الحنين إلى الماضي، وعبرت نحو الرفاه الاجتماعي، فيما أصبحنا نحن أكثر تطرفا ما بين شاب يريد أن ينطلق إلى الفضاء وشاب يريد أن ينتحر بوسيلة غير مكلفة!
سياساتنا فشلت، بدليل البون الشاسع في الالتزامات المفروضة للحكومة، وتباين الخدمات التي تقدمها في المقابل، ووجود فئات لا تطالها يد القانون. ومخرجاتها كائنات فاحشة الثراء، آلات حاسبة تمشي على الأرض لا يمنعها رادع، أكلت المقدرات، وبين كائنات أخرى محبطة يائسة.
علينا أن نعيد اكتشاف جوهرنا، أن نسأل الأسئلة الصعبة، ربما يتطلب الأمر مقاربات ونماذج ودراسات جديدة والعودة مرة أخرى لإعلاء قيم العدل والمساواة والعطف.
سنحتاج إلى شفافية أكثر، وصدق في توفير المعلومة الرسمية، بما فيها الأهداف المرحلية وقياس الأداء الحكومي.
كفى!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش