الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسيرة الفنان الراحل ياسر المصري بمهرجان «رم للمسرح الأردني»

تم نشره في الأربعاء 3 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 12:00 صباحاً

 عمان- حسام عطية
استذكر محبو الراحل الفنان العربي الأردني ياسر المصري مسيرته الفنية ومشوار حياته عبر بث فيلم وثائقي قصير عنه بافتتاح فعاليات اليوم الأول لمهرجان رم للمسرح الأردني برعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الذي انتدب عنه وزيرة الثقافة بسمة النسور لرعاية حفل انطلاق المهرجان وسط حضور كبير من المدعوين بالمسرح الرئيس في المركز الثقافي الملكي، فيما المهرجان يستمر حتى السابع من شهر تشرين الأول الحالي وبمشاركة 9 عروض مسرحية تقدم عرضها يوميا لجمهورها مجانا.
عمل فني ضخم
ومن على خشبه المسرح الرئيس بالمركز الثقافي الملكي شهد المسرح عملا فنيا ضخما هو حكاية عشق أردنية»، فيما جاء ... لحن الفواصل الغنائيه وادارة الإنتاج لليندا حجازي والاشراف الفني لنقيب الفنانين حسين الخطيب، اما الاخراج فاسند الى المخرج محمد الضمور، وبمشاركة فرقة جامعة الاستقلال للفنون الشعبية / رام الله بقيادة مديرها محمد قنداح ومدرس الفرقة سامر عياد.
وصدح الفنانون بعد ان قدم الفنانان جميل براهمة وسهير فهد عريفا الحفل، المغنين بقصيدة للشاعر الاردني حيدر محمود من مسرحية برجاس، احنا اللي صحينا الشمس من نومها، وتألقت الفنانة سهيـــر عودة بلوحة فنية يومين والثالث ع فراق الحبايب، وصدحت الفنانة غادة عباسي باغنية يا طير يا طاير دربك ع باب الله . واضافت الفنانة هيفاء كمال للمغناة بصوتها العذب اغنية يا زارعين العنب، وجال الفنانان؛ احمد عبنده وبيسان كمال بجمهورهما عندما غنى الاثنان اغنية مشتركة سافر ياحبيبي وارجع، وغنى الفنان اسامة جبور اغنية جيت ألعب مع البيض  وهي من النوادر ويقول مطلعها، جيت ألعب مع البيض ما لعبني قالولي وقتك راح وتعذرن، يا شيخ شوف الشيب عالراس ملتم تلعب معانا عيب وإنت لينا عم، دور على جيلك واترك هوانا هد الدهر حيلك وش لك معانا، وغنى الفنان توفيق الدلو، يا أبو خديد منقرش للفنان الراحل فارس عوض، واطرب الفنان رافت فؤاد جمهوره باغنية، حيا الله بليالي الصيف والسهرة بالعلية والدار ترحب بالضيف والمشاعل مضوية. وغنى الفنان هيثم عامر اغنية من الثرات الاردني، محلا الدار والديرة، واختتمت المغناة باغنية خيمتنا الاردنية .. الله يديمك خيمتنا يا عنوان عروبتنا تحت ظلالك عزتنا خيمتنــــــــــــا الهــــــــاشميـــــــة خيمــــــــة كبيــــــرة وعـــــالية.
نقف منتصرين
بدوره أمين عام الهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبدالله حسم بكلماته انطلاق المهرجان بالأردن بكلمات قال فيها، ها نحن إذن نقف منتصرين للحياة، للمسرح، للإبداع، في وجه كل ظلامي يحاول جر أوطاننا إلى هاوية الإنغلاق و الكراهية، و سنظل نردد ما قاله حيدر محمود، يا بلادي، كلما زاد هبوب الريح فوق القممِ تخفق الراية أكثرْ، و إذا ما صار جرح الأرضِ أكبرْ، زاد دفق الموسمِ، عشتم و عاش المسرح الأردني قلعة شماء كما هي قلاع الرَبَض و الشوبك، قلعة تأوي إليها طيور الإبداع آمنة مطمئنة، و تغادرها القوافل محملة بمسك أرواحكم المبدعة لتنير و تعطر الحياة، ها هي عيون ميشع تشع على سفوح مؤاب تسطر الانتصارات، و ها هي أصداء صوت يوحنا يقاوم صخب غواية الدم عند سالومي على قمة جبل نِبّو، وأصوات المطارق و الأزاميل في أيدي الأنباط يعيدون تشكيل الصخر في بترا، و قلوبهم مفتتنة بالورد فيه، هذا بعض من مشهد الأردن، الذي بحجم بعض الورد، إلا أنه غني غنى الأرضين كلها، نقف على أرضه لنحتفي بمسرحه و مسرحييه الذي يحلقون في سماء الدورة الأولى من مهرجان رم للمسرح الأردني، هذا المهرجان الذي جاء استجابة للمبادرة التاريخية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لتفعيل المشهد المسرحي العربي بتنظيم مهرجانات وطنية للمسرح في الدول التي لا تنظم مهرجانات وطنية فيها، و كانت الأردن محطة أولى في الاستجابة والاتفاق من خلال اجتماعات عقدت نهاية إبريل / نيسان الماضي في عمان مع نقابة الفنانين الأردنيين و وزارة الثقافة، أفضت إلى توقيع اتفاقية لتنظيم المهرجان بالشراكة مع النقابة و بتعاون كريم من وزارة الثقافة، مجددين صورة هذا التعاون الذي تم عام 2012 في تنظيم الدورة الرابعة من مهرجان المسرح العربي، تلك الدورة التي قدم فيها الفنان الأردني أنصع الأمثلة على التفاني والالتزام و التنظيم، و حققنا فيها ما شكل لنا منعطفاً نحو النموذج الأفضل في تنظيم المهرجان في دوراته التالية.
لروح ياسر المصري
واهدى نقيب الفنانين الاردنيين مديـر المهرجان حسين الخطيب هذه الدورة من مهرجان رم للمسرح الأردني الأول إلى روح قامة فنية عالية صدمت أرواحنا برحيل مفاجئ، نعلق الكثير من الوفاء على جبين ذكرى المبدع الراحل والباقي إلى الأبد الفنان «ياسر المصري» رحمه الله.
ونوه الخطيب لا مبالغة إن قلنا إن البيئة الأردنية بكافة عناصرها ومقوماتها محفزة جداً على العطاء الفني بكافة أشكاله، فعندنا تتسع مساحات المسموح به وتضيق المحظورة سياسياً ودينياً واجتماعياً، فنحن نكتب ونعمل ونؤدي بفكر واع أولاً، وبمحبة وشغف ثانياً، فالأردن يستحق منا جميعاً أن يكون في المقدمة في تميز وإبداع أبنائه. حيث العطاء في التواصل والمحبة والتألق، فيما تنطلق الدورة الأولى لمهرجان رم للمسرح الأردني الذي تنظمه نقابة الفنانين الأردنيين والهيئة العربية للمسرح في الشارقة، بالتعاون مع وزارة الثقافة، لإثراء الحركة الفنية الأردنية بسلسلة أحداث مسرحية تهدف إلى توطيد العلاقة بين «أبو الفنون» وجمهوره على اختلاف ثقافاتهم واهتماماتهم، إضافة إلى بناء مختبر للمسرحيين الأردنيين يواصلون من خلاله التعامل مع عناصر المسرح ومقوماته دونما انقطاع، من خلال التواصل والاحتكاك مع تجارب الآخرين، هذه الفرجة المنظمة تسهل عملية تبادل وتداول الأفكار والأسئلة بين المسرحيين سواء كانت المتضاربة منها أم المتوافقة والتي تعزز على اختلافها الهدف الأساسي من إقامة هذه التظاهرات والمتمثل في تنويع الثقافة وتطوير المشهد المسرحي المحلي، ذلك أن التجربة التاريخية لـلمسرح أثبتت منذ بداياتها أيام الإغريق والرومان دور التظاهرات التي كانت تقام في المناسبات والأعياد في إنتاج هذا الفن ودفعه نحو الأمام.
 عروض مسرحية
وعلى مسارح المركز الثقافي الملكي يشهد الحضور والمدعوون لفعاليات مهرجان رم للمسرح الاردني اليوم الأربعاء عرضين مسرحيين الاول مسرحية سلالم يعقوب فكرة وإخراج الحاكم مسعود، تمثيل، الفنان عماد الشاعر والفنان نبيل كوني ومدير المسرح الفنانة نبال العوضي، والممثل الفنان محمدعشا، ومساعد مخرج، وسينوغرافيا الحاكم مسعود، مخرج العمل د.الحاكم مسعود، ومسرحية سطح الدار» عمل مستبعد من المنافسة على الفوز بجوائز المهرجان»، تمثيل، أحمد العمري، حيد الكفوف، فاديا ابوغوش، وليد الشافعي، ليلى بكر، دعاء ابو شرخ، ليالي الخلايلة، أحمد العليمات، اضاءة سيف الخلايلة، موسيقى حيدر الكفوف - وليد الشافعي، تقنيات وتوظيف موسيقي مها النوتى، ديكور جهاد الحشكي، تأليف خالد خماش، سنوغراف واخراج احمد العليمات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش