الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من يصنع السحيج يا كامل!!!

كامل النصيرات

الخميس 27 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 917


يبدع المفكر التربوي الدكتور ذوقان عبيدات في إدخالنا جميعاً دون استثناء في حومة التسحيج؛ يبدع وهو يفكك مقالتي قبل يومين (من هو السحيج) ويعيد الكرة إلى مرماي ولا يعلم الدكتور أن مرماي بلا حارس وبإمكانه أن يسجل فيه ما شاء من الأهداف..أترككم مع ردّ الدكتور ذوقان عبيدات على مقالتي:-
من يصنع السحيج يا كامل!!!
 تحدث كامل نصيرات عن فيزيولوجية السحيج، مركزاً على يديه وحركاته، كما تحدث عن بيولوجية السحيج كما لو كان يحمل جينات خاصة، وهو بهذا يشارك الكثيرين في التركيز على الأعراض دون الجوهر وعلى النتائج دون الأسباب.
فالمعلمون مثلاً يحملون الطالب مسؤولية أي رد فعل يقوم به تجاه قسوتهم، والحكومة كذلك ترى أن المواطن مسؤول عمّا يقوم به تجاه سوء تصرفها، وكذلك كامل يرى السحيج مذنباً !!
السحيج في الأعراس يستلم المكافأة من والد العريس، لأن العريس لديه ما يفرح من أجله، وكذلك الدّبيك ! ولذلك هو من صناعة من يدفع له.
فالسحيج ليس مجرد لسان وشفتين، أو ليس مجرد تصفيقٍ باليدين !! إنه صناعة متكاملة، إنه قد يكون كاتباً أو مفكراً أو متكسباً بريئاً .فهو صناعة مسؤول فاشل يريد تسويقاً لفشله وغالباً ما ينجح، والتسحيج أشكال وألوان.
فحين تسمي شارعاً أو مقهى باسم شاعر، هذا مقبول ، لكن حين نسّمي ميداناً باسمه وهو لم يخض معركة واحدة في حياته فهذا تسحيج!!
وحين تتحدث قائلاً: بتوجيه من أحد، هذا تسحيج !!
 وقد يكون التسحيج سلبيا حين تمتنع عن إبداء رأي في قضية ما، وهذا ما يسمى تسحيجا دون تلحين ودبكة!
فالتسحيج عرض وطلب كأي سلعة تزدهر إذا كان الطلب عليها عالياً !! فمن هم الطالبون يا كامل ؟!
إن معركة فاشلة تخلق آلاف السحيجة، ولو كانت ناجحة لخلّدها مؤرخ موضوعي واحد.
كلنّا سحيجة، بشكل أو بآخر، فمن يحضر السوق يتسوق، هل تعلم أخي كامل أن فرصة غير السّحيج لا تتعدى 5 % وباقي الفرص للسحيجين ؟؟!
مرة أخرى ! تذكر أن السحيج ليس لساناً وشفتين ويدين اثنتين! إنه مدخلات تحويلية يقوم الصانع بتحويلها إلى ضمير فاسد !!
ترى! من حوّلنا إلى سحيجة؟

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش