الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاضرة عن اللغة الارامية وتراثها الحضاري في المركز المجتمعي المسكوني

تم نشره في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2018. 08:53 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2018. 08:54 صباحاً
الصورة تعبيرية

الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة

القى الدكتور احمد الشريدة محاضرة حول اللغة الارامية - السريانية وتراثها الحضاري في المركز المجتمعي المسكوني " الخيمة"  التابع  لكنسية الراعي الصالح الإنجيلية اللوثرية في عمان.

وفي البداية قدم المحاضر تعريف عن اللغة الاراميه – السريانية وبين  بات كلمة " الارامية " اشتقت من كلمه  " آرام  " ابن سام بن نوح،  ثم تطرق إلى أصول اللغة السريانية من اللغة الاراميه الأم  التي سادت  في  القرن السادس قبل الميلاد وكانت لغة التخاطب الوحيدة في بلاد الشام .

  وأشار إلى  أن  اللغة السريانية بقيت  اللغة الرسمية للدولة الإسلامية حتى بداية العصر الراشدي وحتى عهد عبد الملك بن مروان حيث تم تعريب الدواوين وحلت مكانها اللغة العربية ، وأكد الباحث الشريدة أن السريانية  ما زالت تستخدم في عدد من المدن والقرى في الجمهورية العربية السورية في ثلاث قرى هي " معلولا" و " جابعدين " و " بخعا "و يبلغ عدد الناطقين بها حوالي 18 إلف نسمة ،  وأشار د. الشريدة إلى الأهمية الدينية للسريانية حيث كان لغة السيد المسيح وأمه مريم البتول وهي " السريانية السورية " مؤكدا أن  معظم الكتابات الكنسية في التراث المسيحي كتبت باللغة السريانية بالأساس ومن ثما  باللغة اللاتينية واليونانية.

 وأشار د. الشريدة  انه يعتقد بعض الفقهاء المسلمين  مثل الحافظ السيوطي أن لغة الأرواح والملائكة وأهل القبور هي السريانية  ، وأشار إلى أن اللغة السريانيه تتكون من  قسمين هما السريانية الشرقية وهي شرق نهر الفرات والسريانية الغربية  ويتكلمها  أهل المناطق الواقعة غرب نهر الفرات ، وبين أن اللغة السريانيه  تتكون من (22) حرفا،  وتكتب من اليمين إلى اليسار،  وأشار الباحث الشريدة  إلى أن اللغة السريانيه هي اللغة الثالثة بعد اللغة العربية والكردية في العراق ،  وتستخدم حاليا في محافظات حلب والحسكه والرقه السورية ،  وهناك والعديد من المعاهد لتعليم اللغة الاراميه والسريانيه في بلده معلولا ، وأشار د. الشريدة إلى اللغة  العربية  بدا من القرن السابع حلت محلها اللغة  السريانية في مختلف مناحي الحياة  ، إضافة هجمات المغول التي أدت إلى قتل العديد من المسيحيين وبهذا يكون قد أصبحت اللغة السريانية لغه ثانوي وحلت محلها اللغة العربية تدريجيا  في الكثير ممن الكنائس  السريانية الغربية .

وأشار الباحث الدكتور الشريدة إلى أن الكثير من المصطلحات في القران الكريم هي ذات أصل سرياني حيث أن الاراميه السريانية صاحبه الفضل الأكبر على اللغة العربية وبالتأكيد على لغة القران الكريم لأنه مكتوب باللغة العربية و ضرب عدد من الأمثلة " جنه عدن"  من كلمه البستان و""  و" وَفَاكِهَةً وَأَبًّا " و " وَأَبًّا " هي   " الفاكهة الناضجة " . 

وأشار  الباحث الدكتور الشريدة إلى أن ما بقي من اللغة الاراميه السريانية هو أسماء الأشهر المتداولة في منطقه بلاد الشام والهلال الخصيب وهي ( كانون الثاني شباط آذار نيسان .... الخ )، وأكد  أن معظم أسماء المدن والقرى في بلاد الشام  ذات الأسماء السريانيه سواء كانت الألف اللينة أو التي  تبتدئ  بكلمة "  دير"  أو بكلمه  " بيت " أو بكلمه" كفر"  وأضافه إلى العديد من الأماكن  وأسماء الأشخاص  وأحوال المناخ والطقس .

 وقدم الباحث الدكتور الشريدة تعريف بأهم المواقع الاراميه السريانية في شمال الأردن  والتي من أهمها  موقع " جدارا " ام قيس حيث تعتبر هذه المدينة دره الحضارة الاراميه السريانية حيث نشرت فيها الكثير من المعابد والأديرة،  وبشكل خاص حيث تم  انشأ أول أكاديمية علميه في منطقه بلاد الشام و والهلال الخصيب هي"  أكاديمية جدارا"  التي تخرج منها خيرة من المثقفين والفلاسفة والمفكرين وأشهرهم " ميليلغروس الجداري"  الذي ألف العديد من الكتب والموسوعات في المجالات العلمية والفكرية والأدبية أضافه إلى الشاعر"  فيليموديس" . وأشار إلى أن  مدينه جدارا هي المدينة الوحيدة في المملكة الأردنية الهاشمية التي قدم إليها  السيد المسيح عليه السلام للنشر رسالة المحبة والسلام في عدد في المدن العشرة"  الديكابوليس " حيث شهدت هذه المدينة الكثير من العضات التي  أطلقها  السيد المسيح لنشر  رسالته  ومنها انطلقت المسيحية إلى بقيه بقاع المدن العشرة ومنها إلى المشرق العربي ، وفي نهاية المحاضرة أجاب  الباحث د. الشريدة على أسئلة الحضور التي تمحورت حول أهميه العناية  باللغة الاراميه السريانية و كيفيه تطوير هذه اللغة الحضارية لغة التخاطب في المجالات العلمية والثقافية والأدبية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش