الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أصبحت زيارات مؤذية.. فأوقفوها!

محمد داودية

الاثنين 17 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 787


غالبًا ما كان النواب والاعيان يحتجون على تجاهلهم وعدم دعوتهم الى حضور لقاءات الوزراء واجتماعاتهم بأهل مناطقهم.
انا مع هذه الاحتجاجات التي تعبّر عن حرص على الحضور والاستماع إلى الوعود ومتابعتها مع المسؤولين. وتكشف عن حرص على التواصل وتقديم الرأي في الموضوعات العامة المثارة. فالنواب والأعيان أعضاء السلطة التشريعية، هم حلقة الوصل بين المواطن والمسؤول.
كان يجب طلب النصح واستمزاج المحافظين ومدراء المخابرات والأمن والنواب والأعيان والقيادات السياسية والعلمية والعشائرية والمتقاعدين العسكريين، في القيام او عدم القيام بالزيارات وعقد اللقاءات الجماهيرية. وطلب بيان و رأي في حجم التوتر الشعبي وكيفية امتصاصه والتعامل معه وعدم استفزازه. فقد كشفت المجريات ان الناس مستفزة.
البرجوازيون البعيدون عن نبض الناس، يقولون ان الناس الأفقر في الطفيلة ومعان، الذين لا يدفعون ضريبة الدخل، هم أكبر الرافضين لقانون الضريبة الذي لا ينطبق عليهم !!.
جاء التشنج من مواطنين لا يدفعون ضريبة الدخل، لأنهم او من يعيلون، عاطلون عن العمل وبلا دخول !!.
كان يجب القياس على الزيارات السابقة، فزيارة معان الفاشلة تمس هيبة الحكومة والحكم، خاصة لأنها تمت في اليوم التالي لزيارة الطفيلة غير الناجحة. وتمت بعد بيانات مقاطعة معانية صريحة من مجلس اللامركزية. وتمت بعد عشرات المنشورات الرافضة للزيارة على مواقع التواصل الاجتماعي. وتمت بعد الدعوة الى اجتماع شعبي للمقاطعين أمام مبنى محافظة معان صباح امس. وتمت بعد لوم ووخز الراغبين في الحضور. وتمت بعد تهديد غير المدعوين من اعضاء الهيئة التدريسية وموظفي الجامعة وطلابها، بنشر اسمائهم ووصمهم بلقب «كمبارس» اذا حضروا.
أية «حوارات» هذه التي تتم بالحراسة والحماية الامنية؟ الا تحقق هدفا مضادا للمقصود منها؟
أية حوارات هذه التي تقتضي تغيير مكان اللقاء من المركز الثقافي في معان الى مبنى جامعة الحسين في اللحظة الأخيرة؟!
لم نسمع احتجاجات النواب خلال زيارات الفرق الحكومية الاخيرة إلى محافظاتهم !! فالاصل ان يتقدم الأعيان والنواب إلى محافظاتهم وان يتولوا قيادة الحوارات مع الناس الذين يمثلونهم.
اعضاء الفريق الحكومي الذين تجولوا في المحافظات، هم ابناؤنا الذين لهم الكرامة والحشمة. لأن مجموع كرامة كل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، تشكل كرامتنا الوطنية التي لا نقبل التأشير عليها أو التعريض بها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش