الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التمديدات الكهربائية الخارجية المهترئة.. خطر داهم يهدد متاجر وسط المدينة ويشــوه معالمهــا..!

تم نشره في الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

تحقيق وتصوير: محمود كريشان


لاشك ان التمديدات الكهربائية الخارجية لمعظم المحال التجارية والأسواق والمنازل في عمان القديمة اصبحت تشكل خطورة كبيرة نظرا لقدمها وتلف بعضها، ولقد تم تركيب معظمها منذ الستينيات من القرن الماضي، دون ان يتم اجراء الصيانة المطلوبة لها، بالاضافة لكون منظر تلك التمديدات على جدران الابنية التراثية القديمة يشكل مشهدا فوضويا وصورة سلبية امام المجموعات السياحية الاجنبية والعربية التي تزور العاصمة باستمرار.
التجار يستغيثون
وفي هذا الجانب اكد تجار مناطق وسط البلد لـ»الدستور» حول هذه القضية بأن اهتراء شبكات التمديدات الكهربائية الخارجية في معظم الشوارع التجارية، وغياب الصيانة وندرتها، بالاضافة للمخاطر القاتلة التي يشكلها انخفاض اسلاك الربط بين الشبكات في الشوارع الرئيسة والمحلات وراء كل ما يحدث.
وطالب مجدي الحمصي (تاجر في شارع الرضا) شركة الكهرباء بإجراء تغييرات جذرية شاملة لشبكات التمديدات الخارجية، مؤكدا خطورتها المستمرة وان بعضها معراة؛ ما يضاعف حجم المخاطر من حدوث تماس كهربائي في اي لحظة.
واشار احمد عليان القيسي (مالك صالون حلاقة وسط البلد) الى ان منظر تلك التمديدات غير حضاري، فالاسلاك بعضها يتدلى فوق رؤوس المارة؛ ما يشكل خطرا على الارواح والممتلكات، مؤكدا ان شبكة تمديدات سوق الصاغة عمرها يزيد على 55 عاما وهي بحالة سيئة واصبحت كثيرة الاعطال؛ ما يفرض على شركة الكهرباء المباشرة بتغييرها وتحديثها واجراء الصيانة اللازمة لها بصورة فورية.
من جانبه محمد ابو لبدة (تاجر في شارع طلال) هو الاخر طالب بالاسراع بتغيير الشبكات الخارجية؛ لأن الحالية تشكل صورة غير حضارية بوضعها الحالي، فضلا عن كون الشبكات اصبحت منتهية الصلاحية، مؤكدا ان الشركة مطالبة بمواكبة التطور الكبير الذي يشهده العالم بتغيير تلك الشبكات المهترئة.
واشار المهندس خلدون العقايلة  تاجر مجوهرات في سوق الصاغة  الى ان منظر تلك التمديدات غير حضاري فالاسلاك بعضها يتدلى فوق رؤوس المارة؛ ما يشكل خطرا على الارواح والممتلكات مؤكدا ان شبكة تمديدات سوق الصاغة عمرها يزيد على 60 عاما وهي بحالة سيئة واصبحت كثيرة الاعطال، ما يفرض على شركة الكهرباء المباشرة بتغييرها وتحديثها واجراء الصيانة اللازمة لها بصورة فورية خاصة وان فصل الشتاء ما يزال مستمرا.
تصريحات خجولة
إلى ذلك قال مصدر مسؤول في شركة الكهرباء الاردنية في سياق رده على استفسارات «الدستور» ان الشركة خصصت فرقا فنية لصيانة الشبكات، مشيرا الى ان الفرق الفنية بصدد استبدال عدد كبير من الشبكات القديمة بكوابل مجدولة كمجموعة ومحكمة بدلا من الاسلاك، وذلك حرصا من الشركة على تحديث شبكاتها ومراعاة اسس السلامة العامة وفق مخطط فني مدروس.
واضاف المصدر ان الفرق الفنية المختصة تعمل في ذلك البرنامج ضمن اولويات، بحيث تكون فيها الاولوية للشبكات التي هي بحاجة فعلية للتغيير، مبينا ان الشركة ترحب بأي ملاحظات من المواطنين بهذا الخصوص لتكشف على اي شبكة واجراء الصيانة اللازمة لها بصورة فورية.
تصريحات مجانية..!
امام ذلك.. ورغم التصريحات الاعلامية المتتالية والمستهلكة للجهات المسؤولة عن هذا الموضوع الحيوي الا ان حال الشبكات الكهربائية المهترئة بقي حتى الان حائرا في البحث عن جهة مسؤولة بحيث ترحل أمانة عمان الامر الى شركة الكهرباء التي أعلنت مرارا أنها بصدد تحديث التمديدات الكهربائية الخارجية في وسط البلد دون اي تنفيذ على ارض الواقع على الاطلاق، ودون ان تدرك ان التمديدات العشوائية الخارجية لكوابل التيار الكهربائي، تشكل خطورة كبيرة على قاطني المنازل وما يتسبب فيه من اندلاع للحرائق ويعرض حياة الأطفال والمارة للكثير من الحوادث التي لا تحمد عقباها، خاصة وان كوابل التمديدات الخارجية للكهرباء تنتشر وهي بحالة مهترئة وسط الشوارع وبجوار أسوار المنازل موصولة ببعضها البعض عن طريق التوصيلات العشوائية، ما يهدد حياة أطفالنا أو قد يتسبب في حدوث الحرائق أو تماس كهربائي أو أن تطولها أيدي العابثين وهو ما يخشاه السكان والتجار ويهدد حياة المارة، بلا ادنى شك!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش