الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوقت يمضي سريعًا

تم نشره في السبت 15 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
  • بوتين.jpg

افتتاحية- «واشنطن بوست»

مع اقتراب الانتخابات النصفية، يتضح شيء واحد: لم تفعل ادارة ترامب ولا الكونغرس ما يكفي من اجل ردع روسيا وغيرها من القوى الاجنبية العدائية عن التدخل في العملية الديمقراطية في الولايات المتحدة. وهذا على الرغم من تاريخ الكرملين الواضح في التدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 وعلى الرغم من التحذيرات المتكررة من مسؤولي الاستخبارات وغيرهم من الخبراء من ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ينوي ان يواصل حملاته لنشر نفوذه. ولقد تركز معظم الحديث الدائر حتى الان على الدفاع عن الامة من الهجمات بتحسين الامن السيبراني وتقنيات الانتخابات. هذا مطلوب بلا شك. ولكن ينبغي وضع استراتيجية فاعلة لاقناع السيد بوتن وغيره بان تبعات المحاولة حتى لاختراق الدفاعات الاميركية ستكون وخيمة ولا يجب المخاطرة بها.

واخيرا بعد عامين تقريبا على انتخابات عام 2016، يقترب اعضاء الكونغرس من فرض سياسة ردع اشد صلابة. فقد تم طرح مسودتي قانون ثنائيتي الحزب، احدهما وجهها السيناتور ليندسي غراهام والسيناتور روبرت ميننديز، والثانية التي تسمى بحق قانون الردع يشترك في رعايتها السيناتور ماركو روبيو والسيناتور كريس فان هولن. وقد عقدت لجان المصارف والعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ جلسات استماع قبل فترة وجيزة قام فيها شهود مثل السفير الاميركي السابق الى روسيا مايكل ماكفول ووكيل وزارة الخارجية السابق نيكولاس بيرنز، وكلاهما يعد خبيرا مبجلا، بالمصادقة على اتباع نهج رادع. قال السيد بيرنز: «ان بوتن شخص عقلاني، وسوف يتفهم ان هذه ستكون العقوبات المتوقعة وعلينا التيقن من انه يدرك باننا جادون حيال هذه المسألة».

ومن بين الافكار المطروحة هو ان يقابل العدوان الجديد من الكرملين مستقبلا بعقوبات قاسية وتلقائية. ويمكن لهذه العقوبات ان تستهدف قطاع الطاقة الروسي، التي من دونها لن يكون لدى الدولة اقتصاد متماسك تقريبا. ومن الممكن ان تستهدف العقوبات الفردية كبار المحيطين بالسيد بوتن. وربما يصل الدين السيادي لروسيا الى مستويات ملفتة في الغرب بحيث يطلب من الرئيس ترامب قانونيا ان يفرض مثل هذه العقوبات. 

وعلاوة على التهديد بفرض عقوبات مهولة تلقائية، بامكان الكونغرس ان يمنح المدعين العامين سلطات اوسع لملاحقة القراصنة الالكترونيين ومخترقي شبكة الانترنت. ومن بين الاقتراحات الاكثر ابداعا فرض شرط جديد للابلاغ عن المعاملات العقارية الضخمة المشبوهة، مما من شانه ان يساعد في التضييق على عمليات غسيل الاموال عن طريق عمليات الشراء النقدي لعقارات اميركية باهظة الثمن. 

لقد اعد البيت الابيض مرسوما تنفيذيا يمكن ان يغطي بعضا من هذه القواعد، وقد عمل كبار المسؤولين في الادارة مع اعضاء من الكونغرس على صياغة استراتيجية تمتاز بصرامة تكفي لارضاء صناع التشريعات ومرونة تكفي للحد من المخاوف في الفرع التنفيذي حيال التجمد في سياسة عقوبات طويلة الامد يمكن الا تكون مناسبة في ظروف مستقبلية او ان تضر من دون قصد حلفاء في اوروبا. ونظرا لضعف السيد ترامب امام السيد بوتن في السابق، يجب لاي سياسة تنتج ان تعرض للكرملين رادعا اكيدا وموثوقا. في سبيل هذه الغاية، من الافضل ان تكتب على شكل قانون بدلا من ان تكون مرسوما تنفيذيا. كما سيكون من الافضل ايضا ان تصدر في وقت مبكر لا متاخر. في ظل الظروف السائدة، ليس ثمة متسع من الوقت للردع قبل انتخابات شهر تشرين الثاني. يجب ان تكون الرسالة من اليوم وحتى عام 2020 واضحة وثابتة.

 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش