الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلية ونتائج الظلم الاجتماعي

إسماعيل الشريف

الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 120

لماذا تبدو بيوت العرب نظيفة وشوارعهم قذرة؟ السبب هو أن العرب يشعرون بأنهم يملكون بيوتهم ولا يملكون أوطانهم – روبرت فيسك، صحفي بريطاني
تلقى ولديّ الكبيران تعليمهما في مدارس خاصة، ثم حصل كل منهما على شهادة من مؤسسة جامعية معروفة، أتقنا لغتي العصر الإنجليزية والحاسوب، تقلبا في وظائف عديدة لم يرتاحا في أي منها بعد، كل هذا دون أية واسطة. في المقابل عدد من أولاد أصدقائي لا يزالون هائمين تحت وطأة البطالة بعد أن أمضوا نصف أعمارهم في مدارس كمدرسة الفيصلية.
برأيي حادثة مدرسة الفيصلية يفتح باب الظلم الاجتماعي على مصراعيه، وهو دليل عملي واضح على نتائج غياب العدالة بين أبناء المجتمع الواحد.
لقد أصبحت عبارة ابن الحراث حراث وابن الوزير وزير من بديهيات الحياة الأردنية، ولا يساورني أدنى شك بأن أحد أسبابها الرئيسة هو فرق المستوى التعليمي بين أبناء المجتمع الذي لا يوفر الفرص المتساوية ولا يمنح حق الحصول على التعليم، ثم بعدها يتضاعف الخلل في تكافؤ الفرص ليشمل كل مناحي الحياة.
إن تحقيق الفرصة المتكافئة في التعليم ضمن معيار أدنى هو حق أساسي بديهي، فكيف بربكم يأمل خريج مدرسة الفيصلية بنفس فرصة ابني، إلا من رحم ربي.
ما بين المدارس الخاصة والعامة الفروق هائلة تبدأ من الزي المدرسي إلى عدد الطلبة في الفصل الواحد، مرورا بالبرامج التعليمية ومنها إلى الوسائل التعليمية وبالطبع ليس انتهاء برواتب المعلمين الذين هم حجر الأساس في عملية التعليم.
ما نحتاجة برأيي هو إطلاق مشروع المشاريع الذي قد تكون ميزانيته الأكبر ولو على حساب ميزانيات أخرى لرفع سوية التعليم الحكومي، يبدأ من زي الطالب وأكله ومواصلاته وصحته والمنهاج التعليمي وإعطائه الحق في الاختيار والتفكير النقدي، وتحسين الوسائل التعليمية وإدخال مناهج الدراما والموسيقى والمسرح وإخراج ابداعات طلبتنا وهي كثيرة.
هذا هو هو الاستثمار الحقيقي في أبناء الوطن وهو ضمان ونجاح واستقرار الوطن.
هي تجربة خضناها فمصانع وعمارات وشركات دول الخليج العربي تشهد لفضل سواعد الأردنيين وعقولهم في بناء أوطانهم، فلم لا نكمل المسيرة؟
ليس هذا الطالب الذي حمل البرميل ورماه أو الذي «نفّس» إطار سيارة المدير هو الذي يتحمل المسؤولية وحده، بل هي مسؤولية مجتمع بأكمله.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش