الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« نكد » المدارس

طلعت شناعة

الثلاثاء 4 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 2199

يُمكن للعنوان أن يُقْرأ بطريقتين:
« نَكد» بفتح النون ،وتعني مشاكل المدارس.
و « نِكِد» بمعنى « الولد « ـ السّقِع ـ و» الدلّوع» الذي ما ان يبدأ دوام المدارس،حتى يأخذ بممارسة «هوايته»،والتنكيد على اهله. حيث اعتاد « الأخ» على « السّهر» حتى منتصف الليل،واللهو على « البلي ستيشن» ساعات وساعات. ومنهم مَن كان يخرج من البيت للعب مع اصحابه ولا يعود الاّ بعد ان «يستوي من التّعب».
ومع عودة المدارس منذ يومين،ظهر الأخ» السّقِع» بفنونه وأعاجيبه.
فهو لا يريد ان « يتناول « إفطاره» في البيت،رغم ان الأُم ـ حفظها الله ورعاها ـ،تكون قد استيقظت من « الفَجْر « لتعدّ له ولاخوته واخواته الافطار الجيّد الذي يمنحهم الطاقة لتحمل العمل طيلة ساعات غيابهم عن المنزل.
« الشّرّ « يقدح من «عينيه» ويتحوّل ،إذا ما رفضتَ له امراً الى « كائن» بغيض وغضيب،واظن ان ذلك بفضل ما رآه في «برامج وافلام البلي ستيشن» المُهلِكة للجيوب والعيون والأبدان.
الولد ،عامة ، يعتقد انه مهما فعل من «حماقات» ،فغن الاهل لن يغضبوا منه.بحكم عامل الوراثة وتدخّلات « الأُمّ « / الحنونة.
طبعاً ما في مجال، تذكّر ابنك « الدّلّوع» ،بايامك وانت «في عمره». عندما كنت لا تنال من ابيك اكثر من « قرشين» في اليوم،ومنّا مَن لم يكن يحصل عليها الاّ « بطلوع الرّوح».
جيل اليوم، للأسف، مغرور وافسدته الحياة المليئة بالمُغريات المادية. ومحطات التلفزة والانترنت ،خلق كائنات، لا يعجبها العجب.
جيل لا يعرف « القناعة» وليس لديه اي استعداد للحوار والمناقشة الهادئة. يستخدمون الفاظاً «حادّة».
شو هالحكي......؟
الأسوأ من ذلك،ان كل « النّكَد» يظهر في الصباح الباكر والولد « ينكِّد « عليك ، ع الرّيق.
وبيقولولك ،ليش ما بتصدّق وهوّ « يُخرج» او « ينصرف»،عشان يروق راسك وترجع « تحتسي القهوة» بهدووووووء تام ..!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش