الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنسيق أردني فلسطيني دائم

كمال زكارنة

الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 441

 الاردن وفلسطين في قلب العاصفة يواجهان تحديات كبيرة جدا سياسيا واقتصاديا ربما تكون الاخطر في تاريخ الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بعد ان فتحت الادارة الامريكية معارك متتالية على القضية الفلسطينية بهدف تفريغها من اهم عناصرها ومقوماتها؛ القدس واللاجئين والارض تمهيدا لتصفيتها لصالح الاحتلال الصهويني ،وفي الميدان الاردن وفلسطين يتصدران المشهد ويدافعان ويتصديان لهذا العدوان السياسي الاقتصادي التصفوي بكل ما يملكان من مخزون سياسي ودبلوماسي وقانوني دولي لانقاذ ما يمكن انقاذه والدفاع عن الحقوق الفلسطينية ووقف مؤامرات التصفية التي تتعرض لها القضية، وبذل جهود مكثفة والقيام بحملة سياسية دبلوماسية عالمية واسعة يقودها الاردن لمنع تصفية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الاونروا حفاظا على حقوقهم في العودة والتعويض الى جانب الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية في نفس الاتجاه وكلها تبذل في اطار التنسيق والتشاور المستمرين بأدق التفاصيل وبشكل شامل وكامل اولا بأول.
الدور الوطني والقومي والاخوي الذي يقوم به الاردن ملكا وحكومة وشعبا دفاعا عن الحقوق الفلسطينية ودرءا للمخاطر التي تتهددها بفعل السياسة والمواقف الامريكية المعادية للشعب الفلسطيني، يجب ان يصار الى تعزيزه عربيا واسلاميا وان تتخذ الدول العربية الشقيقة مواقف اكثر وضوحا وقوة مساندة للمملكة الاردنية الهاشمية ودولة فلسطين والتصدي لمؤامرة تصفية القضية الفلسطينية وتعويض النقص المالي لموازنة الاونروا وتمكينها من الاستمرار في تقديم خدماتها في مناطق عملياتها الخمس وخاصة الاردن الذي يستضيف اكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين ويتحمل اعباء مالية ضخمة تصرف من موازنة الدولة لتحسين مستوى المعيشة في المخيمات الفلسطينية في المملكة .
انها مؤامرة خبيثة جدا ومدروسة بعناية تستهدف الاردن كما تستهدف فلسطين والاطلاع على بعض تفاصيلها وقراءة ما بين سطورها يوصل الى نتيجة مفادها ليحترق الجميع وتسلم «دولة الاحتلال» ،وهذه مرحلة مفصلية في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، اما ان ينجح المشروع الصهيوني التوسعي العدواني في فلسطين التاريخية من النهر الى البحر واما ان يفشل، وافشاله يتطلب مواقف شجاعة وجهودا جبارة  في مواجهة السياسات الامريكية والاسرائيلية في المنطقة.
الاسبوع الماضي رفضت القيادة الفلسطينية استقبال وفد امريكي للتباحث في ما يسمونه عملية السلام، وهي محاولة تتكرر باستمرار لاختراق الموقف الفلسطيني الرافض لجميع القرارات والاجراءات والمواقف والسياسات الامريكية ازاء القضية الفلسطينية، وما تزال الادارة الامريكية تحاول شرعنة وقوننة قراراتها ومواقفها المنحازة للاحتلال باستخدام وسائل الضغط والترهيب والترغيب مع القيادة الفلسطينية دون جدوى .
الاردن وفلسطين بحاجة الى دعم عربي سياسي واقتصادي في هذه المرحلة بالذات وهما يواجهان اعتى واخطر تحديات سياسية واقتصادية تستهدف القضية الفلسطينية برمتها تدريجيا، ولا وقت للتأجيل او التسويف؛ لان الاوضاع الراهنة والمتسارعة لا تحتمل الانتظار.   

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش