الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«فلسطين تاريخ وحضارة».. معرض تشكيلي للفنان إحسان بندك

تم نشره في الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان - الدستور
أفتتح قبل أيام في النادي الأرثوذكسي بعبدون معرض فني جديد للتشكيلي احسان بندك وذلك تحت عنوان «فلسطين تاريخ وحضارة»، وضم مجموعة جديدة من الأعمال التي أنجزها الفنان والتي تستوحي أجواء المدن الفلسطينية ونبض الحياة فيها ومناخات العمران والطبيعة والتطور الاجتماعي.
ركز الفنان بندك في معرضه الذي افتتحه رئيس النادي الأرثوذكسي فوزي شنوده على المواقع المقدسة، والمواقع التراثية ذات الطابع العريق وقيمها الفنية العالية منها؛ الشوارع، الحارات، الأسواق، الشبابيك، الأبواب، الأقواس، إلى جانب الزي العربي القديم. ورسمت جميع لوحات الفنان بأسلوب مزج مابين الواقعي والانطباعي الحديث. ويقول الفنان بندك «بدأت البحث في الصور الفوتوغرافية التي تجسد القدس قبل 120 عاما، واستعرضت بريشتي وألواني مشاهد من القدس كما أراها في مخيلتي وأسلوبي الخاص بي، فمزجت بين الحداثة والقدم، كجزء من الألوان ينسجم مع قدم المدينة حتى تعطي جمالية خاصة أحسها وتصل إلى المتلقي حال وقوفه أمام اللوحة» . وأضاف بندك أسلوبه الخاص إلى لوحاته؛ ففي إحداها يتدرج باللون الأزرق لإضفاء الصفاء والسكينة على المشهد، أما لوحة مدينة يافا فكانت فكرة مبتكرة وكأن الناس هم انعكاس ضوئهم في البحر، فلم يرسم البحر كما هو، بل كان تكوينه من أجساد سكان المدينة، وكذلك لوحة تمثل الهجرة الإجبارية لسكان مدينة القدس، وفي أعلى اللوحة جسد أرواح شهداء المدينة المقدسة، أما الخط الأحمر في الثلث الأخير من هذه اللوحة فيمثل دماء الشهداء التي سالت من أجل أرض فلسطين.
ويؤكد الفنان بندك، في لوحاته، أن التراث والذكريات هما حياة الفرد، فلكل فرد طفولته وذكرياته المرتبطة بمكان أو حدث ما، ولا يستطيع نسيان هذه الذكريات أو تجاهلها سواء السعيدة أم الحزينة، موضحا أن الأمل يبقى منشودا دائما بالعودة للوطن، وواجب كل فنان تعريف وتذكير الأجيال بتراثنا ومدننا الجميلة المحتلة. وقد شهد المعرض اقبالا كبيرا من الجمهور العاشق للفن التشكيلي ومن نخبة تشكيليين ونقاد أردنيين.
وهذه هي التجربة الثالثة للفنان احسان البندك في بحثه بالتاريخ والتراث، ويقول إنه مزج مابين الواقعية واللمسات التجريدية لتبسيط اللوحة، وأنه فضل استخدام ألوان أكريليك الترابية لارتباطها بالأرض، وقد استند الى صور فوتوغرافية قديمة لمناطق مختلفة من فلسطين، وقد ضم المعرض 24 لوحة.
يذكر أن الفنان الدكتور إحسان البندك من مواليد الأردن العام 1957، نال شهادته الجامعية بالفن من أميركا من جامعة ألينوي، وعمل كأستاذ في الجامعة الأردنية في قسم الوسائل التعليمية، وقام بعد ذلك بتأسيس قسم للوسائل التعليمية في المدرسة الوطنية الأرثوذكسية، وبين العام 2011-2014 عمل الدكتور بندك في جامعة نيويورك في عمان/ الأردن أستاذاً للفن التشكيلي، وحاليا قام بعمل غاليري خاص به يستقبل فيه المواهب الفنية الجديدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش