الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مفهوم العبء الضريبي

إ.د. سامر الرجوب

الخميس 30 آب / أغسطس 2018.
عدد المقالات: 149

ضمن الحديث الدائر حول قانون الضريبة الجديد والذي اصبح حديث كافة الفئات العمرية، انحصر التركيز في الحديث والنقاش حول شيئين اثنين، العبء الضريبي وتخفيض نسب الضريبة، وتوجهت جميع الانظار والافكار حولها وكأن ذلك هو الحل لقانون ضريبة جيد .
الضريبة هي اداة سياسة مالية وجدت لتتمكن الدول من الانفاق على الخدمات الاساسية والبنى التحتية والفوقية بكفاءة عالية، ومن دون ان تؤثر سلبا على عمل الماكينة الاقتصادية .
ذلك التاثير السلبي المتمثل بتعطيل الاستثمار واهلاك الاستهلاك وتعطيل النمو وخلق التضارب بين السياسات الاقتصادية المالية والنقدية بشكل يعيق اي منها عمل الاخرى.
قانون الضريبة يؤخذ بشمولية وتدرس آثاره على الرفاه الاقتصادي ويتم هندسته بحيث يعكس توجه الدولة في العقد الاجتماعي مع المواطنين، ولا يوجد سياسة ضريبية مثلى ولا يوجد نسب ضريبية مثلى،  لكن هناك اتفاقا ضمنيا بين الدولة ممثلة بالحكومة والمواطنين على الطريقة التي ستدير فيها الحكومة عائداتها الضريبية، فهناك دول تقدم خدمات اساسية من نقل وخدمات صحية وتعليم وبنى تحتية ممتازة مقابل نسب ضريبية عالية جدا مثل بريطانيا وفرنسا، وهناك دول تقدم خدمات اساسية بكفاءة ممتازة مقابل نسب ضريبية متوسطة مثل الولايات المتحدة الامريكية، وهناك دول تاخذ نسب ضريبية منخفضة جدا مقابل خدمات ضعيفة جدا.
الاساس في اي نظام ضريبي العدالة، وعدم الازدواجية في المعايير في التعامل مع كافة المواطنين،  ومراعاة عبء الضريبة نسبة الى الدخول، وعدم ازدواجية الضريبة، وان يكون الهدف الاساس من فرضها هو تحسين الخدمات التي تقدمها الدولة للمواطنين ولا يجوز بأي شكل من الاشكال ان تكون موجهة لسد عجز الموازنة.
يجب في اي قانون للضريبة ان يبنى على ما صمم له وهو رفع قدرة الدولة على تقديم الخدمات للمواطنين وخلق بيئة اقتصادية محفزة للنمو وخالقة للتنمية وليس من اجل سد عجز في الموازنة لتنفيذ برنامج اصلاحي.
التوجه الحالي للحكومات المتعاقبة هو استخدام سياستين اقتصاديتين صارمتين تتمثل في رفع الضرائب وتخفيض النفقات من جهة وفي رفع الفوائد وصدار الدين المتواصل من جهة اخرى وهي بذلك تعارض اهدافها المتمثلة في تحفيز الاقتصاد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش