الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شغب في الكرك بسبب ازالة البسطات...وتحطيم مبنى واليات البلدية

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

 الكرك -الدستور - صالح الفرايه
شهدت مدينة الكرك ليلة أمس الاول احتجاجات واعمال شغب ومواجهات مع رجال ألامن والدرك احتجاجا على قيام الجهات المختصة في بلدية الكرك والامن العام بحملة امنية لمنع وزالة البسطات داخل مدينة الكرك .
واقدم شبان غاضبون من اصحاب البسطات على إغلاق وسط المدينة واشعال عشرات الاطارات وحاويات النفايات احتجاجا على قيام الجهات المختصة بمنعهم من وضع بضائعهم بوسط المدينة التجاري وعلى الأرصفة وجنبات الشوارع الرئيسة بالمدينة.
واغلق الشبان دوار صلاح الدين وسط مدينة الكرك لمنع السيارات من المرور كما قامت محلات تجارية داخل المدينة  باغلاق محلاتها رغم احضارها بضائع للعيد السعيد بآلاف الدنانير ورغم وجود كثافة المتسوقين بالمدينة خوفا من حدوث اعمال تخريب حيث قام رجال الدرك باطلاق مسيل الدموع لتفريق الشبان الذين قاموا باغلاق الشارع الرئيس داخل مدينة الكرك .

وعلت اجواء المدينة غيمة من الدخان الأسود نتيجة حرق الاطارات والنفايات البلاستيكية لفترة طويلة، قبل ان تقوم بلدية الكرك ومركز الدفاع المدني بالمدينة بعملية تنظيف لوسط المدينة من بقايات المحروقات.
واكد شبان من اصحاب البسطات انهم يرفضون الحملة الامنية التي تقوم بها الاجهزة الامنية والبلدية، مطالبين بتخصيص مكان خاص بهم للحصول على ما وصفوه « رزق اطفالهم بسبب كونهم عاطلين عن العمل «.
وكانت مشاجرة جماعية وقعت مساء اول من امس بين تجار من اصحاب البسطات بوسط المدينة مع بدء حملة امنية لمنعهم من التجمع بوسط المدينة التجاري.
وأحصت بلدية الكرك الكبرى أضرار أحداث الشغب التي وقعت ليلة امس الاول وسط المدينة، طالت مبناها وعدداً من آلياتها، بينما أزالت آثار الاحتجاجات من شوارعها.
وقال مسؤولون في بلدية الكرك الكبرى لـ»الدستور» إن حصيلة اشتباكات ليل السبت الأحد بين قوات الدرك ومحتجين من أصحاب البسطات حصرت بتهشيم نوافذ مبنى البلدية ومحاولة لكسر بابها الرئيسي، ورشق مركبتين كانتا تصطفان أمامها إحداها تحطم زجاجها بالكامل.
وأضافوا «هناك 7 عربات لجمع النفايات أحرقت وسط الاحتجاجات ، بينما أزيلت كل الحواجز الوقائية من ألواح معدنية وأخشاب بناء المحيطة بمشروع (مجمع هزاع المجالي) وأحرقت بعد إلقائها في الشوارع الرئيسية».
واحتج أصحاب البسطات ومواطنون على «طريقة تعامل قوات الدرك معهم» فأغلقوا عدداً من الطرق الرئيسة في المدينة بالحجارة والأخشاب والإطارات المشتعلة، بينما رشق عدد منهم مبنى البلدية بالحجارة.
يشار إلى أن المدينة شهدت أحداثاً مماثلة في ذات الموسم الشرائي قبيل عيد الفطر خلال السنوات الأربع الماضية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش