الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخلّفات الأضاحي : تشوّه شوارع إربد وعجلون والدين في آن معاً

تم نشره في الأربعاء 22 آب / أغسطس 2018. 09:13 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 22 آب / أغسطس 2018. 09:33 مـساءً
مخلّفات الأضاحي: تجعل من الشعائر الدينية ذريعة للمكاره الصحية

عجلون وإربد تسجل أعلى نسبة لمخلّفات  الأضاحي بين محافظات المملكة للعام الحالي

محافظات - الدستور - رندا حتامله 

عندما تتحول العبادة إلى عادة ويُساء فهمها ويسلخها القائم بها عن سمو معناها لتصبح طقساً عادياً دون أن يستشعر القيمة الروحانية ورسائل الإسلام السامية التي تهدف لها العبادة ، ويحول البعض الشعائر الدينية ذريعة للمكاره الصحية بمخلفات الأضاحي مشوهين بهذه الممارسات المجتمع والدين في آن معاً ، هذه الظاهرة ليست حديثة وإنما في كل عام تأتي مصاحبة لعيد الأضحى المبارك وتتراكم المخلفات في شتى شوارع المحافظات ، "الدستور" تقوم برصد شكاوى المواطنين وتتابع محافظات المملكة وبحسب الرصد سجلت محافظتا إربد وعجلون أعلى نسبة للمخلّفات بين محافظات المملكة للعام الحالي ، على مدخل إربد الشرقي ومدخل منطقتي بشرى وحوارة أدّى الذبح على جانبي الطريق وترك المخلفات ممايشكل بيئة حاضنة جيدة للجراثيم والفيروسات وبيئة جاذبة للقوارض والكلاب الضالة ، فضلاً عن الروائح الكريهة المنبعثة ، هذا المشهد غير الحضاري الذي هيمن على محافظة إربد في عيد الأضحى المبارك جعل المواطنون يستاءون ويعبرون عن شكواهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي بالصور والمنشورات "الدستور" رصدت بعضاً من شكاوى المواطنين في إربد ، رانيا النماس و خالد بطاينة  : يُحمّلان البلدية مسؤولية تراكم المخلفات على الطرق ويتهماها بالتقصير ، بينما يؤكد مراقب الصحة والسلامة العامة أشرف السعدي أن البلدية والجهات الرقابية سواء من الصحة أو البيئة وبمشاركة شرطة الإدارة الملكية لحماية البيئة وآليات البلدية من جرافات وآليات نقل مخلّفات الذبح متواجدة في الميدان قبل أسبوع من العيد وحتى اللحظة ، من جانبه أبدى المواطن أحمد القضاة إستيائه من إنتشار حظائر بيع الأضاحي بعشوائية وإقترح إنه من الأفضل أن تكون هذه الحظائر مجتمعة في مكان واحد خارج المدينة ، وفي هذا الخصوص إقترح محمد الخزاعلة ومحمد الشوحة بأن يتم في المرات القادمة وضع هذه الحظائر في مكان سوق الجمعة فهو يبعد عن المدينة والضواحي السكنية .

أما في محافظة عجلون 

 تسبب ترك مخلفات ذبح الأضاحي على جوانب الطرق في  بمكاره صحية، الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود للتخلص منها وازالتها والحفاظ على الطبيعة والبيئة

وطالب عدد من أبناء محافظة عجلون البلدية والجهات المعنية بالعمل على إزالة مخلفات الأضاحي والتي تسبب انتشار الروائح الكريهة والقوارض وتؤثر سلبا على الصحة والبيئة.

وقال رئيس بلدية عجلون المهندس حسن الزغول اليوم  الاربعاء، إن البلدية وقعت أصحاب حظائر الأضاحي على تعهدات للحفاظ على نظافة البيئة بقيمة 25 ألف دينار، كما تم تحديد أماكن مخصصة لهم لرمي مخلفات الأضاحي فيها والتي يتم نقلها للمحطة التحويلية على الاكيدر وعبين.

وبين أنه سيتم إزالة مخلفات الأضاحي من قبل أصحاب الحظائر عند الانتهاء من عمليات الذبح، مشيرا إلى أن البلدية وضعت خطة عمل وطوارئ ومناوبات من قبل كوادر البلدية لإدامة النظافة على مدار الساعة خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش