الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«غيوم بلا مطر» رواية جديدة لسمير إسحاق

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً


عمان
عن دار (الآن ناشرون) صدرت في عمان مؤخرا رواية جديدة للأديب الأردني المغترب في أمريكا سمير إسحاق (عضو رابطة الكتاب الأردنيين، عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب) بعنوان (غيوم بلا مطر).
تـُركز الرواية على الوحدة الوطنية والتسامح والتعايش بين أتباع الديانتين الاسلامية والمسيحية في المفرق،وعلى جماليات المكان، والحنين له، فالروائي يحفظ اسماء الكنائس والمساجد والمحلات والأفران، وغيرها من المتاجر والمكتبات والدوائر الحكومية والعسكرية في المفرق، ويحفظ اسماء الأفلام وعناوين الكتب، يحفظ أسماء وأصول اصحاب المنازل وافراد اسرها رجالا ونساء مع مهنهم، ويبدو انه اتخذ من عملية الولادة في بداية الرواية عنصرا جماليا لتجدد الحياة، وكثيرا ما كان يجعل سكان المفرق يمتزجون بسكان اربد والزرقاء وغيرها من المحافظات لإحداث مداخلات موضوعية بين السكان الذين كانت قلوبهم على فلسطين واليمن والسعودية ومصر وسوريا وغيرها من اقطار الوطن العربي..
الشخصيات في الرواية كانت نامية تتطوّر وفق ظروفها المختلفة، وتسرد الرواية مرحلة من حياة شاب ينتمي إلى عائلة مسيحية تسكن المفرق، في خمسينيات القرن الماضي، يعمل راعيها بالتجارة. الشاب كبقية أبناء جيله في تلك المرحلة، ينخرط في العمل السياسي، وتكون لديه ميول قومية، ويتأثّر بالزعيم العربي الراحل جمال عبد الناصر، لكن كانت تربطه صداقة مع شباب آخرين ينتمون إلى تنظيمات سياسية أخرى، ومنهم مثقفون، ومتعاطفون، وتنبني حبكة الرواية  على حكاية غراميّة تتضمن سرا بين الشاب سمير والفتاة باسمة، أما الأحداث فتدور في فترة زمنية وجيزة، قد تكون أياما، تجري فيها التحضيرات لحفل بمناسبة قدوم مولود جديد في عائلة الشاب سمير، ابن لأخته، وفي خضم تلك التحضيرات تتكشف العلاقات المختلفة بين شخصيات الرواية، ويماط اللثام عن عالمهم الثقافي والفكري، والوجداني.وتنتهي الرواية بفشل مشروع الوحدة العربية بين مصر وسوريا، ونجاح الانفصاليين بالوصول إلى السلطة في سوريا، ويختمها بالإشارة إلى هزيمة الدول العربية في حرب حزيران عام 1967، وانتقال بطل الرواية للعيش في أمريكا.
يـُذكر أن سمير اسحاق صاحب مشروع قصصي وروائي تجديدي، ارتبط اسمه بعدد كبير من قدامى المبدعين في المفرق من مثل: محمد داودية، د. عصام سليمان الموسى، فايز محمود، وعيسى بطارسة، وسرحان النمري، وفخري قعوار، وغيرهم من الشخصيات التنويرية، وله أربع مجموعات قصصية هي: غريب على نهر هدسن، الرحيل، الاعتراف، سراب الماضي، أما رواياته فهي: عذاب على الشاطئ الشرقي، الجرح، طريق العودة، أحزان المساء، المصابيح القديمة، أحلام شارع الرشيد، لحن الغروب، غيوم بلا مطر، التي أهداها لصديقه الناقد محمد المشايخ في مبادرة هي الأولى من نوعها تجاهه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش