الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذبيح

إسماعيل الشريف

الأحد 19 آب / أغسطس 2018.
عدد المقالات: 119


اسمح لي أن أعلمك حكمة، الفقر له حريته والغنى له قيوده – دينيس ديدرو
فدى الله عبده ونبيه إسماعيل بكبش أملح، فمن يفديني؟
قبيل كل عيد أذهب وزوجتي لشراء متطلبات العيد، نتفق مثلا أننا سنشتري فستان لابنتي، فنبدأ بالفستان الذي يحتاج إلى حذاء فجوارب فبكلة وسوار وجهاز سشوار، بربكم ما علاقة السشوار بالفستان؟
لا أتعلم من التجربة الأولى فنذهب سوية لشراء الأضحية طاعة لسنة المصطفى وإحياء لذكرى جدنا إبراهيم، فنختار الأضحية التي تحتاج الأرز والسمن والمكسرات ثم طقما جديدا من الأواني وشرشفا لطاولة السفرة!
يطلق على هذا متلازمة ديدرو.
عاش الفيلسوف الفرنسي الشهير دينيس ديدرو معظم حياته فقيرا على الرغم من شهرته الواسعة ومشروعه الريادي ككاتب ومؤسس لأهم موسوعة في ذلك الزمان، وفي الثانية والخمسين لم يستطع تأمين مهر ابنته.
لكن كل ذلك تغير في عام 1765 عندما قامت الامبراطورة الروسية كاثرين بشراء مكتبته فدفعت ألف جنيه ثمنا لها، وهو ما يعادل خمسمائة ألف بنقود هذه الأيام، بين ليلة وضحاها أصبح ديدرو فيلسوفنا غنيا.
 كان يحلم على الدوام بشراء روب أحمر، فاشتراه، وكان جميلا للغاية، ولكنه كان الشيء الوحيد الجميل الذي امتلكه، وكان منظره ناشزا لا يتناسق مع محيطه القديم البشع، فما كان من ديدرو إلا ان قام بتغيير أثاث منزله ليبدو متناسقا مع روبه الأحمر.
دع ديدرو يعلمك حكمة، إن حيازة جديدة ستخلق دوامة من الاستهلاك وتؤدي لشراء أشياء أخرى جديدة لم نكن بحاجة لها ولم تكن لتحقق سعادة لنا.
التفتّ إلى زوجتي وقلت بثقة مصطنعة إن الحياة غنية بما يملأ الفراغ، ونحن كبشر نحب التملك، لماذا لا نضع حدا لكل هذا، لماذا لا نخفف من الاستهلاك وليكن شعارنا هذا العيد أن نشتري فقط الأساسيات التي نحن بحاجة لها؟
للحظة اعتقدت أنني تمكنت من إقناعها، ولكن عندما التفتت إلي بابتسامتها المعهودة عرفت أنني خسرت معركتي، قالت لي يا فيلسوفي الرائع سأعقد معك اتفاقا هذا العيد، مقابل كل شيء سنشتريه سأتبرع بمثله للفقراء، ما رأيك أن نملأ فراغ الحياة ونستثمر في عمل صالح يسعد أبنائنا ويجبر بعض الفقراء!
فكرة عبقرية مقنعة ذكية، لم لا تجربها.
مضت أمامي لتكمل مشروع التسوق بهمة، وعندما طغى ضجيج السوق على صوتي همَست، كم أفتقد العيد حين كنت صغيرا!
وكل عام وأنتم بخير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش