الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيمن سماوي: مهرجان الفحيص ينحـاز لفـرح النـاس وهـواجسهـم ونسعى لتقديم الجديـد والمُلتَـزم

تم نشره في الثلاثاء 14 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

الدستور ـ طلعت شناعة
يرعى سمو الامير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد يوم 27 الجاري حفل افتتاح مهرجان الفحيص الرابع والعشرين «الاردن تاريخ وحضارة» الذي ينطلق في شكل ومضمون متجددين.
هذا ما اعلنه ايمن سماوي مدير المهرجان امس الاول خلال اللقاء الذي جمع الاعلاميين والفنانين وممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية في «النادي الارثوذكسي» بالفحيص. وقال ايمن سماوي:»يقف مهرجان الفحيص أمينا لرسالته الاولى التي كرسها منذ انبثاقه، أمينا لحدسه الأول، رافعا احلام الناس وهواجسهم الى الأعلى، منحازا الى الحياة والفرح ونبض الناس، يقف حافظا للذاكرة الوطنية، حارسا للتراب والقمح والعنب المضيء في كروم بلاد الشام، منيرا للنفوس والعقول ومهدا لطرق القلب نحو نبضه الواصل الى المستقبل». واضاف سماوي»حظينا بشرف الرعاية الملكية السامية لمهرجاننا، فراعي المهرجان هذا العام سمو الامير الحسين بن عبد الله ولي العهد، وسنعمل جاهدين على ان نكون جديرين بهذه الرعاية، فقد سعينا بصدق واخلاص لتقديم الجديد والملتزم الذي يليق بهذه الرعاية الكريمة.
واكد سماوي ردا على اسئلة الصحفيين ان علاقة مهرجان الفحيص بنقابة الفنانين في احسن حال وثمة مشاركة واعية وجيدة للفنانين الاردنيين بالمهرجان.
وقال سماوي»الاردن ليس مهرجان جرش فقط» وطالب بعدالة توزيع الدعم من قبل وزارة الثقافة ومؤسسات الدولة. واضاف متسائلا:كيف يحصل مهرجان جرش على مليون دينار وربما اكثر من وزارة الثقافة بينما نحصل نحن على القليل، مع اننا نقدم مهرجانا كبيرا بمضمونه وايامه خدمة للتراث والثقافة والفن والوجدان الاردني والعربي.
 تعليق الفعاليات العام الماضي
وعاد سماوي الى الوراء، خطوة واحدة، مشيرا الى الموقف الذي اتخذه «الفحيص» العام الماضي بالغاء فعالياته تضامنا مع الاهل في»غزّة» عندما تعرض اهلنا هناك لعدوان اسرائيلي غاشم. وذلك انسجاما مع الموقف الرسمي الاردني تجاه اخوتنا في فلسطين. ولم ننظر للخسائر التي نتجت عن ذلك القرار ،بل كان كل ما يعنينا ان ننسجم مع مواقف دولتنا القومية والوطنية.
واستغرب ايمن سماوي: الا يجب ان نُكافأ على عملنا، هذا بحيث تعيد الدولة النظر في دعمها للمهرجانات. واشار الى «شبه مجانية» تذاكر دخول فعاليات الفحيص»75 قرشا» للفعالية الواحدة هذا اذا ما اشترى الزائر لبطاقة العائلة. لان الهدف ليس جني الارباح والاموال بل تقديم المُنتج الفكري والثقافي في ابهى صوره.
ونفى سماوي وجود أي تنسيق بين المهرجانات الاردنية.داعيا وزارة الثقافة لاداء دورها في هذا المجال.
اتفاقية
وقبل بدء المؤتمر الصحفي وقع ساري الاسعد نقيب الفنانين الاردنيين اتفاقية مع مدير مهرجان الفحيص ايمن سماوي، وستظهر نتائجها خلال المهرجان الحالي. وهو ما اشاد به ساري الاسعد الذي تحدث عن اهمية مهرجان الفحيص مستذكرا ايامه السابقة في المدينة عندما كان يصوّر اعماله التلفزيونية بالمدينة.كما تحدث ياللقاء هويشل العكروش رئيس البلدية مؤكدا دعم البلدية للمهرجان. النائب ضرار الداؤود دعا مهرجان الفحيص الى اتخاذ قرار طال انتظاره والمتعلق ب»مأسسة المهرجان». مشيدا بالوقت ذاته باهمية المهرجان محليا وعربيا وعالميا.
فعاليات
التحضيرات التي تبذلها ادارة المهرجان لاخراج النسخة الرابعة والعشرين بأبهى حله، بدت واضحة من تجهيزات وترتيبات المؤتمر الصحافي، الموعد الفعلي لإطلاق الحملة الاعلامية والتسويقية لبرنامج ليالي المهرجان هذا العام، وكعادة تكاتف أهالي الفحيص في إبراز صورة مشرقة عن مدينتهم ومهرجانهم، حيث  بدا واضحا انكار الذات من قبل جميع العاملين، كما بذل مدير المهرجان الأسبق عيسى السلمان جهودا واضحة في الدعم اللوجستي للمهرجان والترتيب لعقد المؤتمر الصحافي.
اما فعاليات «الفحيص» هذا العام والتي تمتد 9 ايام، فتتضمن مشاركات لفرقة الفحيص. ووسام وحسام اللوزي والفنان معين شريف والفنانة رويدا عطية والفنان سعد ابو تايعه والفنانة زين عوض والفنان وليد توفيق والفنان علي الديك واختام على المسرح الرئيسي بمسرحية الفنان حسين طبيشات»خربانة».
اما مسرح «القناطر»،المجاور بمبنى بلدية الفحيص، فسوف يشهد حفلات لفرقة نايا النسائية وفعاليات للاطفال وفرقة الزجل الشعبي اللبنانية والختام مع الفنانة كارولين ماضي.
وستحتضن اروقة المهرجان ندوات تكريمبة، حيث اختارت ادارة المهرجان المرحوم محمود الكايد»عميد الصحافة الاردنية» كشخصبة المهرجان وسيتحدث عنه دولة علي ابو الراغب ومازن الساكت وعبد الوهاب زغيلات ورمضان الرواشدة. وتقام ندوة عن الدراما العربية بمشاركة النجوم محمد صبحي وعبير عيسى وياسر المصري.
الشاعر والمفكر العربي ادونيس سيكون «أيقونة» المهرجان وسيحيي امسية شعرية وفكرية في اول ظهور له بالمهرجانات الاردنية. وكذلك يتحدث من مصر الدكتور يوسف زيدان صاحب رواية»عزازيل». كما سيتم تكريم الرواد دولة الدكتور عبد السلام المجالي والمهندس سمير قعوار والدكتور محمد عدنان البخيت والمناضل عبد العزيز العُطّي. برعاية دولة معروف البخيت.
وستكون «الطفيلة» مدينة المهرجان وسيتحدث عنها الدكتور سليمان قوابعة والدكتور عمر اربيحات والدكتور بسام الهلول.وعن الحداثة والتنمية سيتحدث الدكتور وجيه عويس والدكتور حسني عايش. اضافة الى الاركان الثابتة  ومتجر الاردن وركن «القدس» و»وتر» و»ركن الشخصية/محمود الكايد» والمتحف الكنسي وشبيبة الروم الارثوذكس وجمعية الثبات. واالاكلات الشعبية والفنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش