الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ما بعد التخرج في الجامعة

كمال زكارنة

السبت 18 آب / أغسطس 2018.
عدد المقالات: 441


يجب ان لا يشكل دخول الجامعة والتخرج فيها، هدفًا مجردًا بحد ذاته بل من المفروض ان يرتبط هذا الهدف بالمستقبل وولوج معترك الحياة بجدارة؛ ما يعني الاختيار الصحيح والمناسب للتخصص الدراسي الذي يرغب الطالب بدراسته بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل والقدرات الذاتية التي يتمتع بها.
كثير من التخصصات التي تتضمنها البرامج الدراسية في الجامعات عفا عليها الزمن وتجاوزتها الحداثة ولم يعد لها مكان في مكونات سوق العمل اما بسبب الاشباع او لعدم التعامل معها والعمل بها، لكنها لا تزال موجودة في الجامعات والكليات المتوسطة ولا يمكن وصفها الا بالتخصصات الاسترضائية او الالهائية اذ لا فائدة ولا جدوى من دراستها فلم تعد الا مضيعة للوقت والمال والجهد.
ديوان الخدمة المدنية الذي تتكدس على رفوفه اكثر من (360) الف طلب توظيف من مختلف التخصصات والدرجات، وهذا رقم مرعب قياسا بعدد السكان في المملكة ومرشح للزيادة سنويا، اوضح للطلبة الناجحين في الثانوية العامة التخصصات المشبعة والراكدة والتي لم تعد مطلوبة في القطاعين العام والخاص واوصاهم بضرورة الابتعاد عنها واختيار تخصصات جامعية اخرى بديلة لها يمكن ان تؤهل الخريجين وتمنحهم فرصا افضل لدخول سوق العمل، لكن هذا الاجراء على ايجابيته واهميته يجب ان لا يقتصر على التنبيه والتحذير الموجه للطلبة وانما من الضروري ان يقترن بالتنسيق والاتفاق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات على تجميد التسجيل في التخصصات المشبعة والراكدة الى اشعار اخر بهدف حماية الطلبة من الالتحاق بصفوف العاطلين عن العمل والانضمام الى جيوب البطالة والفقر واغراق المجتمع بالشباب غير المنتج والمخاطر المترتبة على ذلك سلوكيا نتيجة اليأس والاحباط بسبب الفراغ وانعدام الدخل المادي وجعلهم عرضة للاصطياد الخطأ.
التخصص الدراسي المناسب ينقل الخريج سريعا من المرحلة الجامعية الى مرحلة العمل والانتاج والبدء بصناعة وتشكيل المستقبل ويلغي الفجوة المنتظرة او المرتقبة المتوقع ان تفصل بين المرحلتين ولا يضطر للتوقف في محطة الانتظار باحثا عن فرصة عمل.
من غير المقبول القاء اللائمة على الطالب بسبب اختياره تخصصا دراسيا مشبعا او راكدا وهو معروض امامه ضمن الخيارات المتاحة للدراسة في الجامعات والكليات، اذ من الصعب اقناع الطلبة للتوجه نحو تخصصات معينة والابتعاد عن اخرى وجميعها موجودة ضمن البرامج الدراسية المعلقة على جدران الجامعات والكليات في نفس المكان وتحظى بالاهمية نفسها لاستقطاب الطلبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش