الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فنّ التخويث

كامل النصيرات

الثلاثاء 14 تموز / يوليو 2015.
عدد المقالات: 894

التخويث فنّ قائم بذاته ..وليس علماً قائماً بذاته ..التخويث يعني أنّك تتهبّل بذكاء ..أن تمارس كذبك بلا حدود دون أن يحاسبك أحد ..وقلّة قليلة ممّن يدركون أن التخويث حكاية من حكايات الشرق ..حكاية سياسية و اجتماعية وثقافية ..
فالحاكمون في الشرق هم في الأصل مجموعة أشخاص يتخوّثون بامتياز على شعوبهم ؛ يقولون كلاماً عادياً و أقل من العادي ؛ و لكنهم يؤدونه ببراعة الممثل صاحب البطولة المطلقة و الذي يرفض البطولة الجماعيّة ولو كان النصّ لا يحتمل ذلك ..!
والشعوب في الشرق هم مجموعة قبائل تتمتهن التخويث على بعضها و تستقبل التخويث من بعضها ؛ فتعيش لتتخوث ..و تتنفس لتتخوث ..وتعمل لتتخوث ..و تموت لتتخوّث ..لأن نظرية التخويث أقوى من نظرية البقاء بكرامة ..هي شعوب استبدلت كرامتها بتخويث بالتخويث ..و أطلقت عليه أسماء أجمل من الجميلة ..وأعجبتها القصّة و عاشت الدور على الآخر..
متى ستصحو شعوب الشرق ..؟ متى ستشعر أن التخويث هو ضدّ الحياة السليمة ..؟ متى تقف في وجه كل أخوث متخوّث و تضد له حدّاً حقيقيّاً و تقول له : أنت تسرق منّا الحياة التي وهبنا الله إيّاها ..؟ متى ستعرف هذي الشعوب أن طبها و صيدلتها و قانونها و رياضتها و آدابها و كل علومها لن تصبح حضاريّة إلاّ إذا قامت على التخويث قومة رجل واحد ..؟؟!
يا قوم ..التخويث فن ..ولكنه فنّ الهاربين من الحقيقة ..فعودوا لحقيقة وجودكم كي تذوقوا طعم الكرامة مرةً واحدة فقط ..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش