الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فعاليات رسمية وشعبية تندد بالعملية الإرهابية ضد الأمن والدرك

تم نشره في السبت 11 آب / أغسطس 2018. 05:45 مـساءً - آخر تعديل في السبت 11 آب / أغسطس 2018. 07:22 مـساءً

عمان - الدستور

 

استنكر حزب التيار الوطني بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي نتج عنه استشهاد احد مرتبات الدرك المرحوم علي القوقزة أمس في مدينة الفحيص اثناء تأدية واجبه الوطني.

وقرأ أعضاء الحزب الفاتحة على روح الشهيد قوقزة وشهداء الأ ردن وفلسطين والامة العربية.

ودان الحزب كل اعمال العنف والإرهاب، مطالبا الحكومة والاجهزة الامنية الضرب بيد من حديد على كل من يريد زعزعة الأمن والاستقرار  في بلدنا العزيز.

وأكد الحزب ان الأ ردن بقيادته الهاشمية وقواته العسكرية والأمنية وجبهته الداخلية سيبقى سدا منيعا امام كل المعتدين والإرهابيين، داعيا كل القوى الوطنية والأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني للوقوف خلف القيادة الهاشمية وتفويت كل المؤامرات.

واشاد بالدور الكبير الذي تقوم به قواتنا المسلحة في حماية الوطن.

وقالت كتلة الإصلاح النيابية في بيان اليوم ان الحادث الإجرامي الآثم الذي تعرضت له إحدى الدوريات المشتركة لقوات من الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص، يستهدف الوطن بكل مكوناته واستقراره، ولن ينال من عزيمتنا.

واكدت الكتلة ثقتها بأن يد العدالة ستطال كل من له يد في هذا العمل الإجرامي البشع، وأن الأجهزة الأمنية المختصة ستصل إلى مرتكبي هذا العمل الجبان وتقدمهم إلى المحاسبة.

وأضافت إن الكتلة وانطلاقا من المبدأ الثابت بأن الحفاظ على أمن الأردن واستقراره وحماية مواطنيه عبادة نتقرب بها إلى الله، تؤكد أن أي عمل يهدف للإخلال بالأمن، وبث الفوضى، واستباحة دم الأبرياء، هو عمل مرفوض شرعا، وخُلقا، وقانونا، ويستحق مرتكبه أشد العقوبة، كفاً لأذاه، وردعاً لكل من تسول له نفسه المساس بالاستقرار والطمأنينة في هذا الوطن.

وشددت على ان الأردن سيبقى بعون الله واحة أمن واستقرار، قلعة صامدة في وجه كل من يستهدفونه، وسيبقى أبناؤه يقدمون أنفسهم وأغلى ما عندهم في سبيل حمايته، ويقفون صفا واحدا متماسكا في وجه كل من يبغون الفتنة والفرقة.

وقالت إن مصابنا في الشهيد الرقيب علي عدنان قوقزة كبير، وهو مصاب وألم كل الأردنيين، سائلة الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ولأهله وآل قوقزة الكرام الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين من مرتباتنا الأمنية بالمعافاة والشفاء العاجل.

وفي عجلون دانت فعاليات نيابية وحزبية وشعبية وشبابية الاعتداء الإرهابي الجبان مؤكدة أن الأردنيين سيبقون أوفياء دوما للقيادة الهاشمية والأجهزة الأمنية، ودرعا للوطن في مواجهة مخططات الفئة الضالة التي تستهدف امن الوطن والمواطن.

وأشادت النائب الدكتورة صفاء المومني بأداء الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة وجهودهم الأمنية وعيونهم الساهرة لحماية الوطن والحفاظ على مكتسباته، داعيه الله عز وجل ان يسكن الشهيد البطل في عليين مع الصحابة والأبرار وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وأن يكتب الشفاء العاجل للمصابين.

وقال عضو مجلس المحافظة عمر المومني أن الأردن سيبقى دوما قويا بعزم أبناء الوطن والأجهزة الأمنية، والنيل من كل من تسول له نفسه المساس بأمن وأمان الوطن، مبينا أن الحادث الإرهابي الجبان لن يثني الأردنيين ولن يهز معنوياتهم عن مواصلة مسيرة البناء والتنمية.

وأكد رئيس حزب الشورى في عجلون الدكتور حسين الربابعة الالتفاف التام حول القيادة الهاشمية في الوقوف ضد الإرهاب والتطرف والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن وأمان الوطن.

وأكد منسق هيئة شباب كلنا الأردن في عجلون عدنان فريحات ان حادث الفحيص الإرهابي الذي استهدف دورية درك أمنية لن يزيدنا ألا قوة وصلابة والتفافا حول رسالة الأردن التي تكرس نهج الاعتدال والوسطية والتسامح ومواجهة كافة أنواع العنف والتطرف، مشيدا بجهود الأجهزة الأمنية والثقة المطلقة بهم في القبض على الفاعلين لكل يتالوا الجزاء العادل

ونددت غرفة تجارة الزرقاء في بيان أصدرته اليوم، بالعملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام.

ودان رئيس الغرفة حسين شريم، "العمل الإرهابي الجبان الذي نفذته يد الغدر والإرهاب، واستهدف المساس بأمن الدولة الأردنية وترويع المواطنين في هذا الحمى العربي الهاشمي الذي ما زال ملجأً لإغاثة الملهوف ونصرة المظلوم".

وبين أن هذا العمل الجبان الذي أدى إلى تفجير دورية أمنية في موقع مهرجان الفحيص، ونتج عنه استشهاد الرقيب علي عدنان قوقزة من قوات الدرك وإصابة عدد من أفراد الأمن العام والدرك البواسل، لن يزيد الأردنيين جيشا وشعبا إلا تماسكا في وجه الإرهاب، وتمسّكا بالوطن وترابه والذود عنه والالتفاف خلف قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني، داعيا الله تعالى أن يمُنّ على المصابين بالشفاء العاجل.

ودان الائتلاف الوطني الحزبي الحادث الاجرامي الذي استهدف القوة الامنية المشتركة التي تقوم بواجبها في حفظ الامن والنظام وحماية المواطنين.

واكد أن يد الغدر والخيانة لن تنال من صمود جيشنا وأجهزتنا الامنية ويقظتها بالقضاء على كل شر وفتنة، وان استهداف هذا الوطن بأمنه واستقراره هو استهداف للأردنيين ومنجزاتهم.

واعرب عن وقوفه في خندق الوطن وجيشه والأجهزة الامنية بما يدفع الإرهاب الاعمى وشروره عن هذا البلد المرابط.

وقدم التعازي لعشيرة القوقزة باستشهاد ابنهم الرقيب علي عدنان قوقزة، والدعاء للمصابين والجرحى بالشفاء التام.

واكد مجلس محافظة العاصمة ان التفجير الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والامن العام يوم امس الجمعة والذي ادى الى استشهاد الرقيب عدنان قوقزة، وإصابة 6 آخرين في منطقة الفحيص، يشكل جريمة إرهابية دنيئة وجبانة، يتوجب قطع دابر مرتكبيها واجتثاثهم بكل حزم وقوة.

ودان المجلس في بيان اليوم، الجريمة الإرهابية الفظيعة، مؤكدا ان يد الإرهاب التي تحاول العبث بأمن الاردن والاردنيين، لن تزيد الاردنيين الا اصرارا على وحدة صفهم، وتماسكهم خلف قيادتهم، وقواتهم المسلحة واجهزتهم الامنية، وان مخططاتها الخبيثة سترد الى نحورهم.

ونعى المجلس الشهيد عدنان قوقزة، متمنيا الشفاء العاجل لمصابي اجهزتنا الامنية، وداعيا الاردنيين للتيقظ لتفويت الفرصة على كل من يحاول التربص بالوطن.

واكد ان أمن الاردن والاردنيين، فوق كل اعتبار، وان من يقفون خلف هذا العمل الإرهابي الجبان، سيستأصلون من جذورهم الخبيثة.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش