الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الذنيبات: استقبال ابناء اللاجئين في المدراس شكل تحديات للتعليم

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 05:31 مـساءً





عمان - استقبل نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات في مكتبه اليوم مدير عام المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (الايسسكو)  الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري.

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون الثنائي بين الأردن والايسسكو ،وسبل تطويرها وتعزيزها .

وبين الدكتور الذنيبات خلال اللقاء أثر اللجوء السوري على الأردن وتداعياته على موارده وإمكاناته المحدودة ، ما تسبب بضغط كبير على القطاع الخدماتي وبخاصة قطاعي التعليم والصحة ، موضحا أنه تم استقبال ما يزيد عن مليون و 300 ألف لاجئ سوري على الأراضي الأردنية .

و أشار إلى أن الاستقبال المتزايد  للطلبة السوريين وغيرهم ترتب عليه الكثير من التحديات لتطوير العملية التعليمية ، المتمثلة بالاكتظاظ في الصفوف والحاجة الكبيرة لأعمال الصيانة للمدارس ومرافقها ، وتدريب المعلمين وتهيئة كوادر الإشراف التربوي والمرشدين النفسيين للطلبة ، الأمر الذي تسبب بارتفاع كبير في تكلفة تقديم الخدمة التعليمية لهم.

وقال أننا في الأردن وانطلاقاً من إيماننا المطلق بالتعليم كحق أساس لكل طفل وباعتباره خدمة عالمية ، فقد فتحنا مدارسنا للأطفال السوريين وغيرهم على الأراضي الأردنية بغض النظر عن جنسياتهم وأسباب قدومهم إلى الأردن ، معتبراً أن الأردن يقوم بخدمة إنسانية جليلة في هذا المجال نيابة عن المجتمع الدولي.

وأضاف الدكتور الذنيبات ان الطلبة السوريين مثلما جميع الطلبة  من الجنسيات الاخرى ، يعاملون معاملة الطالب الاردني في الحصول على فرص التعليم الملائمة ويتلقون نفس الخدمة التعليمية مع طلبتنا سواء بسواء، مشيرا إلى أن الوزارة نفذت كذلك برنامج التعليم الاستدراكي للأطفال السوريين المنقطعين عن الدراسة، بهدف توفير فرص التعليم لهم.

ودعا الدكتور الذنيبات المجتمع الدولي  والمنظمات الدولية إلى دعم جهود الأردن، ليتمكن من القيام بهذا الواجب الإنساني وتقديم خدمات تعليمية نوعية لأطفال الأردن والأطفال السوريين وغيرهم ممن يتلقون تعليما مع أبنائه.

و أشار إلى خطة الوزارة في مجال تدريب المعلمين التي تنفذها بالشراكة مع أكاديمية الملكة رانيا العبدالله لتدريب المعلمين، مبينا الأثر الإيجابي لهذه الشراكة في تحسين جودة التدريب وتنفيذ برامجه النوعية سواء قبل الخدمة أو أثنائها.

كما أشار إلى خطط الوزارة التطويرية وخاصة في مجالات الأبنية المدرسية وتطوير التعليم المهني .

وأطلع الدكتور الذنيبات الدكتور التويجري على الإجراءات التي اتخذها الأردن استعدادا لاحتفالية عمان عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2017.

بدوره بين الدكتور التويجري أن هذه الزيارة تأتي  في إطار المشاركة في المؤتمر السابع عشر لمؤسسة آل البيت المنعقد في عمان ، وللالتقاء بالدكتور الذنيبات رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم لبحث قضايا التعاون الثنائية بين الايسسكو و الأردن في مجالات اختصاص المنظمة ، إضافة إلى بحث عدد من القضايا التي تخدم تطوير التعليم وتوجيهه نحو الأهداف التنموية التي وضعها الأردن للتطوير في مستوياته المختلفة.

وأضاف أن اللقاء تطرق للحديث حول أثر اللجوء السوري على الأردن وخاصة على وزارة التربية والتعليم ،التي تقدم الخدمات التعليمية لاستيعاب الطلبة في مدارسها مجانا ، مما يشكل عبئا على البنية التحتية والموارد المالية.

وأوضح أنه سيتم بحث الآليات والسبل الكفيلة بتوفير الدعم للوزارة ،من جهات متعددة ،سواء في إطار العمل الإسلامي المشترك أو في المنظومة الدولية.

وأشاد الدكتور التويجري بما تقدمه وزارة التربية والتعليم من خدمة تعليمية للأعداد الكبيرة من الطلبة السوريين وكذلك العراقيين والليبيين والمصريين وغيرهم  الذين تستوعبهم في مدارسها.

كما أشاد الدكتور التويجري بالدعم الكبير الذي يقدمه الأردن الدولة العضو المؤسس في الايسسكو ،لهذه المنظمة لتمكينها من النهوض بمسؤولياتها وتحقيق أهدافها ومواصلة عملها خدمة للعمل الإسلامي المشترك.





رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش